دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 26/6/2018 م , الساعة 12:17 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تستعد لحلقات مسلسل «البطريق الأزرق».. عائشة الجيدة:

صناعة «الانيمي» ترسخ تواجدها محلياً

الدوحة للأفلام تحظى بمكانة مرموقة في «كان السينمائي»
أتمنى أن يعود التلفزيون لإنتاج مسلسلات الانيمي
صناعة «الانيمي» ترسخ تواجدها محلياً

كتب - هيثم الأشقر:

كشفت المخرجة عائشة الجيدة عن استعدادها لإنتاج حلقات كرتونية جديدة من «البطريق الأرزق»، كما ثمنت مشاركتها الأخيرة في مهرجان كان السينمائي بفيلمها القصير «ألف يوم ويوم» والمستوحى من حكايات ألف ليلة وليلة الشهيرة. من جهة أخرى قالت الجيدة في حوار لـ الراية  إن أفلام الرسوم المتحركة بدأت ترسّخ وجودها على الساحة السينمائية، فالجيل الحالي من صنّاع الأفلام يدرك جيداً مدى أهمية هذه الأفلام، و«الدوحة للأفلام» في دعم صناعة الأفلام المحلية، وإتاحتها الفرصة للمخرجين الشباب بعرض أعمالهم في أهم المهرجانات السينمائيّة الدوليّة مثل كان وبرلين السينمائي وغيرها، فإلى التفاصيل:

بداية.. ماذا عن جديدك على صعيد دراما الانيمي؟

نعمل حالياً على إنتاج حلقات جديدة من المسلسل الكرتوني «البطريق الأزرق» وستكون مدة الحلقة الواحدة حوالي دقيقتين، وستقدّم مواضيع متنوعة على غرار حلقات «توم وجيري»، وسيتم بثها على الصفحة الرسمية للبطريق الأزرق على اليوتيوب، والمسلسل بصفة عامة يعكس الهوية الثقافية القطرية حيث يروي في إطار مشوق وباستخدام تقنيات الرسوم المتحركة والموسيقى حكاية بطريق يعيش في قطر ويحاول التأقلم مع المجتمع القطري.

وماذا عن كواليس مشاركتك الأخيرة في «كان السينمائي»؟

شاركت بفيلمي الأخير «ألف يوم ويوم» في ركن الأفلام القصيرة، والفيلم مستوحى من حكايات ألف ليلة وليلة ويحكي قصة خيالية خرافية تقليدية عن مجموعة من القضايا الأزلية كالتضحية والمساواة والشجاعة، كما يسلّط الضوء على ضرورة معاملة المرأة في عالمنا المعاصر على قدم المساواة مع الرجل. وعلى المستوى الشخصي فتواجدي في هذا المحفل ساعدني كثيراً خاصة على صعيد العلاقات السينمائية، حيث تواجد هناك خبراء ومتخصصون في الكتابة والتمثيل والإنتاج، وأيضاً البيع والتوزيع، ونجحت من خلال تواجدي في عقد العديد من الشراكات مع مؤسسات كبيرة متخصصة في عالم صناعة الأنميشن، كما أن الأجواء التي عشتها خلال تواجدي في المهرجان حمستني بشكل كبير على مواصلة مشوار صناعة الأفلام. من جهة أخرى، فإن مؤسسة الدوحة للأفلام من الجهات السينمائية المرموقة التي تحظى باحترام كبير من قبل صنّاع السينما العالميين، وهذا يعكس مدى دورها في دعم صناعة السينما المحلية والعالمية.

هل ترين أن صناعة الأنميشن بدأت ترسّخ وجودها على الساحة السينمائية؟

بالتأكيد، وهذا الشيء كنا نفتقده كثيراً في السنوات الماضية، حيث كانت أفلام رسوم المتحركة نادرة جداً مقارنة بنوعيات الأفلام الأخرى، أمّا الآن فأصبح هناك وعي كبير بثقافة الأنميشن، وصار هناك إقبال كبير من قبل الفنانين على التصدي لتلك النوعية من الأفلام، وهذا العام تشكّل أفلام رسوم متحركة نسبة كبيراً جداً من الأعمال المشاركة في مهرجان أجيال، وأعتقد أنه في السنوات القادمة سيكون هناك حضور أكبر لتلك الأفلام، خاصة أن الجيل الحالي من صنّاع الأفلام يدرك جيداً مدى أهمية هذه الأفلام، لا سيما أن ثقافة ووعي هذا الجيل تشكّلت من خلال أعمال الرسوم المتحرّكة التي كنا نتابعها منذ الطفولة، وتأثرنا بها كثيراً مثل توم آند جيري، ميكي ماوس، وكابتن ماجد وغيرها الكثير.

كيف ترين غياب المسلسلات الكرتونية في رمضان؟

لا أستطيع تحديد أسباب معينة لغياب الانميشن عن شاشاتنا المحليّة هذا العام، ولكن من المعروف أن تلك النوعية من المسلسلات تأخذ الكثير من الوقت، وتحتاج إلى تكلفة كبيرة جداً، وتلفزيون قطر كان له تجربة مهمة في السنوات الأخيرة من خلال مسلسل «فوق السطح»، وكنت أتمنّى أن تستمرّ هذه التجربة، خاصة أن شهر رمضان يعد مناسبة مميّزة لعرض تلك النوعيّة من المسلسلات.

 

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .