دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 12/1/2017 م , الساعة 1:47 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

5 أجهزة لتسهيل إجراءات السفر على المقيمين وأبنائهم

تدشين أجهزة البصمة بالبوابات الإلكترونية في المطار

العقيد المزروعي: 35 بوابة إلكترونية في صالتي المغادرين والقادمين قريباً
تدشين أجهزة البصمة بالبوابات الإلكترونية في المطار

الدوحة - الراية  : دشنت إدارة جوازات المطار مكتباً لتفعيل البيانات الحيوية لمستخدمي البوابات الإلكترونية "E-GATE " بصالتي المغادرين والقادمين بمطار حمد الدولي من خلال إدخال البطاقة الشخصية للمقيمين وأبنائهم الذين تجاوزوا الـ 18 عاماً سواء للقادمين إلى الدولة أو للمغادرين منها بأجهزة الخدمات الذاتية وهذه الخدمة مجانية بدون أي رسوم.

وأكد العقيد محمد راشد المزروعي مدير إدارة جوازات المطار أن الإدارة دشنت مكتباً بصالة المغادرين وآخر بصالة القادمين يضم كل مكتب خمسة أجهزة للخدمات الذاتية لتسهيل إجراءات السفر على المسافرين عبر البوابات الإلكترونية الذين لم يفعّلوا بياناتهم الحيوية من قبل.

وأشار إلى أن الوزارة قامت بإدخال برنامج إلكتروني محدث على أجهزة الخدمات الذاتية يمكن المسافرين من تحديث بياناتهم الحيوية في أقل من دقيقة واحدة حفاظاً على أوقات المسافرين.

وأوضح أن كثيراً من المقيمين مسجل على قاعدة البيانات ببصمة العين فقط أو بصمة اليد فقط وأن البوابات الإلكترونية تعمل بالبيانات الحيوية "بصمة العين أو اليد أو الاثنتين معاً" وهو ما يعطي نتيجة أسرع في إنهاء إجراءات المسافرين عبر البوابات الإلكترونية، لذلك قامت الإدارة بتدشين مكتب بصالة القادمين وآخر بصالة المغادرين يعمل على مدار الساعة ويتواجد به فني لمساعدة المسافرين في حالة تعسر إكمال المسافر تحديث بياناته على الجهاز.

وأشار إلى أن وزارة الداخلية تعمل على زيادة عدد البوابات الإلكترونية بصالتي القادمين والمغادرين ليتجاوز عددها الحالي فتبلغ 35 بوابة خلال المرحلة القادمة لتلبية تطلعات المسافرين في اعتماد التكنولوجيا الذكية في إنهاء إجراءات سفرهم داخل مطار حمد الدولي من خلال تأكيد بياناتهم الحيوية مروراً بشحن الأمتعة ووصولاً إلى البوابات الإلكترونية ومن ثم الدخول إلى الطائرة دون الحاجة إلى مراجعة أي موظف.

ودعا المسافرين من المقيمين إلى استخدام البوابات الإلكترونية بمطار حمد الدولي لتسهيل وسرعة إنهاء إجراءات سفرهم دون الحاجة للوقوف طويلاً أمام كاونترات الجوازات انتظاراً ليتأكد موظف الجوازات من البيانات الشخصية للمسافر ووضع ختم المغادرة أو الوصول على جواز السفر، كل هذه الإجراءات أصبح بالإمكان استكمالها آلياً، وذلك من خلال نظام البوابة الإلكترونية في سرعة قياسية وفي إطار من الخصوصية والأمن والسلامة.

وأكد أن الإدارة استحدثت كاونتر مقابل البوابات الإلكترونية لمساعدة المقيمين في حالة طلبهم المساعدة أثناء استخدام البوابات الإلكترونية أو في حالة طلبهم ختم خروج من البلاد داخل جوازات سفرهم.

دعا المقيمين لتحديث بياناتهم.. الرائد خالد الملا:

هدفنا تسهيل وسرعة حركة المسافرين

أوضح الرائد خالد محمد الملا رئيس قسم جوازات المطار أن البوابات الإلكترونية بمطار حمد الدولي متاحة للمقيمين من خلال البطاقة الشخصية القطرية سواء الإلكترونية أو البطاقة العادية" بدون شريحة إلكترونية" وأن تدشين مكتب لتفعيل البيانات الحيوية للمسافرين من خلال أجهزة الخدمات الذاتية يهدف إلى تسهيل وسرعة حركة المسافرين عبر البوابات الإلكترونية.

وأشار إلى أن البوابات الإلكترونية عند إدخال المسافر بطاقته الشخصية تتفاعل مع البيانات الحيوية بالبطاقة الشخصية للمقيم وتقارنها بالبيانات الحيوية المخزنة على قاعدة البيانات وتفتح له المرحلة الأولى إذا كان المسافر قد سُجل له على النظام إجازة سفر أو ليس عليه أي مانع أمني، وجواز سفره صالح للسفر ليدخل إلى منتصف البوابة الإلكترونية التي تقوم بأخذ بصمة العين واليد وفي حالة تطابقهما مع البيانات الحيوية للمسافر يقوم الجهاز بفتح بوابة الخروج النهائية التي تمكن المسافر من العبور إلى بوابة الصعود إلى الطائرة أو مكان استلام الحقائب وهذه العملية لا تستغرق أكثر من نصف دقيقة بعد تفعيل البيانات الحيوية سواء للدخول أو الخروج.

ودعا المقيمين الذين يقومون بتجديد جوازات سفرهم إلى تحديث بياناتهم عبر أجهزة البيانات الحيوية أو الإدارة العامة للجوازات أو أي من المراكز الخدمية بالدولة لأن عدم تحديث بيانات الجواز الجديد على نظام الإدارة العامة للجوازات يعطي معلومات أثناء استخدام البوابات الإلكترونية أن جواز السفر منتهي الصلاحية فلا تفتح له البوابة.

وأشار إلى أن جهاز الخدمات الذاتية يمكن المسافر من التحقق من تاريخ انتهاء صلاحية البطاقة الشخصية، جواز السفر، تصريح الإقامة ورخصة القيادة وغيرها من الخدمات، بالإضافة إلى تحديث البيانات الحيوية للمسافر مستخدماً أعلى مستويات الأمان من السرية والخصوصية والمرونة في شاشات الاستعلام، حيث إن استخدام الأجهزة يكون من خلال استخدام البطاقة الشخصية وعن طريق تأكيد الدخول للمستخدم عن طريق بصمة العين، بصمة الأصابع، كما أن الجهاز تم تصميمه بطريقة تضمن حماية المعلومات الخاصة وبعد إدخال البطاقة الشخصية أو البطاقة الذكية، يطلب الجهاز من المستخدم تعريف نفسه من خلال الطرق الآتية، بصمة العين، بصمة اليد بعدها يعرض الجهاز تعليمات المتابعة بطريقة سهلة خطوة بخطوة في جميع الخدمات التي يتضمنها، حيث يتواجد فني لمساعدة المسافرين في إتمام عملية تحديث بياناتهم إذا تطلب الأمر ذلك.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .