دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 2/9/2016 م , الساعة 1:43 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أكدوا أن في إباحته رحمة من الله للمسلمين..علماء دين لـ الراية :

حج البدل مشروع ولكن بشروط

لا يجوز أن يَستنيب في الحج الواجب من يَقدر على الحج بنفسه
حج المرأة عن الرجل والرجل عن المرأة جائز
حج البدل مشروع ولكن بشروط

الدوحة -  الراية :

الحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام وقد أوجبه المولى عز وجل في حق كل من استطاع إليه سبيلا من المسلمين، إلا أن البعض قد لا يتمكن من نيل شرف أداء هذه الفريضة العظيمة لأسباب عديدة، إما لوفاة أو مرض أو عجز لظروف مُعيّنة، غير أن الشريعة الإسلامية السمحة لم تشأ أن تحرم كل هؤلاء من الفوز بذلك الثواب العظيم الذي أعدّه الله عز وجل لحجاج وعمّار بيته الحرام، فشرعت السنّة النبوية المُطهّرة "الاستنابة" في الحج أو ما يُعرف في الوقت الحالي بـ"حج البدل"، وتقوم العديد من الجمعيات الخيرية القطرية مشكورة بإتاحة الفرصة لكل مسلم يريد أداء هذا الركن العظيم سواء عن نفسه أو غيره مقابل سداد مبلغ معيّن من المال، حيث تقوم بدورها بتكليف من يقومون بأداء الفريضة عنه.

لكن ما هي ضوابط وشروط وأحكام هذا الحج؟ وهل يجوز أن يَستنيب الشخص القادر بنفسه شخصاً آخر للحج عنه؟ وأيضاً.. هل يجوز للمرأة أن تحج عن الرجل أو الرجل أن يحج عن المرأة ؟ ثم هل يمكن لأحد أن يحج عن شخصين أو أكثر في حجة واحدة؟.

 الراية  الإسلامية توجّهت بهذه الأسئلة وغيرها إلى عدد من السادة العلماء وتحمل الإجابة عليها السطور التالية..

 

في البداية قال فضيلة الداعية د. محمود عبد العزيز أبو المعاطي: النيابة في الحج جاءت بها السنَّة النبوية المشرّفة، فقد سألت امرأة الرسول عليه الصلاة والسلام في هذا الشأن حيث قالت: (إن فريضة الله على عباده في الحج أدركت أبي شيخاً كبيراً لا يثبت على الراحلة أفأحج عنه؟ قال: نعم)

وأضاف: لكن يتعيّن أن نعرف أن لحج البدل ضوابط وشروطاً وأحكاماً يجب مراعاتها، وأبرز هذه الشروط والأحكام أنه: لا يصح عن القادر الذي يستطيع الحج ببدنه. وقد قال ابن قدامة رحمه الله في المغني: "لا يجوز أن يستنيب في الحج الواجب من يقدر على الحج بنفسه إجماعاً، وقال ابن المنذر: أجمع أهل العلم على أن من عليه حجة الإسلام وهو قادر على أن يحج لا يجزئ عنه أن يحج غيره عنه"، لذلك فإنه يجب أن يكون معلوماً أن حج البدل يكون عن المريض مرضاً لا يُرجى برؤه، أو عن العاجز ببدنه، أو عن الميت، دون الفقير والعاجز بسبب ظرف سياسي أو أمني، وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في فتح الباري: "واتفق من أجاز النيابة في الحج على أنها لا تجزئ في الفرض إلا عن موت أو عضَب -أي: شلل-، فلا يدخل المريض؛ لأنه يرجى برؤه، ولا المجنون؛ لأنه ترجى إفاقته، ولا المحبوس؛ لأنه يرجى خلاصه، ولا الفقير؛ لأنه يمكن استغناؤه".

 

ضوابط واحكام

وقال: إنه من ضوابط وأحكام حج البدل كذلك أنه لا يكون عن العاجز ماليّاً؛ لأن الحج تسقط فرضيته عن الفقير، إنما حج البدل عن العاجز ببدنه كما لا يجوز لأحد أن يحج عن غيره إلا أن يكون قد حجَّ عن نفسه، فإن فعل فتقع حجته عن نفسه لا عن غيره.

وأضاف: الأصل في ذلك ما رواه ابن عباس، رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع رجلاً يقول: لبيك عن شبرمة، قال: حججت عن نفسك؟، قال: لا، قال: حج عن نفسك، ثم عن شبرمة".

وأكد أنه يجوز للمرأة أن تحج عن الرجل، كما يجوز للرجل أن يحج عن المرأة ، لكن لا يجوز لأحد أن يحج عن شخصين أو أكثر في حجة واحدة، وله أن يعتمر عن نفسه -أو عن غيره- ويحج عن آخر.

 

عن الميت والعاجز

وقال د. عيسى يحيى شريف، إمام وخطيب مسجد علي بن أبي طالب بالوكرة: حج البدل لا يكون إلا عن ميت أو عاجز قد وجب الحج في حقه، وذلك في الصحيح من أقوال أهل العلم، وفي هذا ينقسم حج البدل إلى ثلاثة أقسام.. القسم الأول: حج القريب عن قريبه الميت أو العاجز، ممن مات أو عجز وهو قد توفّرت فيه شروط وجوب الحج عن النفس حج الفريضة، أو النذر أو القضاء، فهذا يحج عنه قريبه بلا خلاف، سواء أوصى أو لم يوص.

وأضاف، القسم الثاني: حج غير القريب عن ميّت أو عاجز، أوصى أو لم يوص ممن وجب الحج في حقه، فهذا في جوازه خلاف عند أهل العلم، والصحيح جوازه، ولقد أنصف شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله، فقال: إن كان النائب المعروف عنه الصلاح وحب الحج جاز أن ينفع نفسه وينفع أخاه، وإن كان المعروف عنه الحب للمال الذي يأخذه للنيابة دون رغبة ظاهرة في الحج ويذهب ليس إلا لأجل المال فهذا ممن يأكل أموال الناس بالباطل.

 

الحج عن القادر

وتابع، القسم الثالث: الحج عن الحي الصحيح القادر على أداء الحج بنفسه أو الحج عن حي أو ميت لم يكن الحج واجباً عليه لصغر أو فقر، وكذا حج النفل، فالصحيح أن هذا النوع لا يحج عنه لا من نائب قريب ولا من غير قريب، لعدم ورود النص الذي يستحبه.

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله: (اتفق من أجاز النيابة في الحج على أنها لا تجزئ في الفرض إلا عن موت أو عضَب -أي: شلل-، فلا يدخل المريض؛ لأنه يرجى برؤه، ولا المجنون؛ لأنه ترجى إفاقته، ولا المحبوس؛ لأنه يرجى خلاصه، ولا الفقير؛ لأنه يمكن استغناؤه).

وأشار إلى أنه فيما يتعلق بالنوعين الأولين، يتوجب القيام بهما لما لهما من الإحسان والهدى، ولما يحقق ذلك من التعاون على البر والتقوى، والله جل وعلا يقول: (وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب)، ويقول النبي صلى الله عليه وسلم (من استطاع أن ينفع أخاه فليفعل) رواه مسلم وغيره، كما أن ذلك فيه دلالة على يسر الشريعة الإسلامية وسماحتها وجمالها في الوفاء بالحج وصحة أدائه بالنيابة.

 

رغبة غير القادرين

وأكد د. عايش القحطاني الداعية الإسلامي بقطر الخيرية أن الجمعية قامت بإطلاق حملة حج البدل في الرابع من شهر أغسطس الماضي وذلك لتحقيق رغبة غير القادرين على أداء فريضة الحج ومنح المتبرّعين شرف مساعدة الراغبين في تأدية الفريضة ومد يد العون لإخوانهم في وجوه الخير المختلفة وفي إكرام ضيوف الله، توفير فرص لذوي الأشخاص الذين تعذّر عليهم الحج بسبب وفاة أو مرض أو غيره من أجل الحج بدلاً عنهم.

وأوضح أنه يمكن الاستفادة من الحملة من خلال التبرّع عبر الموقع الإلكتروني لقطر الخيرية: qcharity.org ونقاط التحصيل وفروع الجمعية داخل الدولة، وعبر الخط الساخن 44667711.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .