دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 3/1/2018 م , الساعة 12:12 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بخفضه معدل الاستهلاك ..كهرماء:

ترشيد وفر 3.8 مليار ريال خلال سنوات

8.5 مليون طن خفضاً للانبعاثات الكربونية
25 ألف زائر لحديقة كهرماء في 8 شهور
ترشيد وفر 3.8 مليار ريال خلال سنوات

الدوحة - الراية  : قالت كهرماء إن البرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة «ترشيد» الذي يحظى بالرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى يعمل على زيادة الوعي بتوفير الطاقة وكفاءة استخدامها في جميع القطاعات للحد من تأثير الانبعاثات الكربونية، نحو تحقيق التنمية المستدامة والحفاظ على الموارد مشيرة إلى أن البرنامج يهدف إلى خفض معدل استهلاك الفرد من الكهرباء بنسبة 25% والماء بنسبة 35% حتى العام 2022.

وأشارت إلى أن ترشيد حقق خلال خمس سنوات منذ تأسيسه خفضاً في معدل استهلاك الفرد للكهرباء بلغ 18% ومن المياه بلغ 20% ، منوهة بأن هذا الخفض في الاستهلاك قد نتج عنه وفر مالي قدره 3.8 مليار ريال قطري (حوالي 1.04 مليار دولار) و212 ألف قدم مكعب من الغاز الطبيعي وقد ساهم أيضا في خفض الانبعاثات الكربونية الضارة في دولة قطر بنحو 8.5 مليون طن مما أسهم في تقليل انبعاثات قطاع الكهرباء والطاقة من حوالي 46% في عام 2013 إلى 39.6% في عام 2016.

وأشارت كهرماء إلى أن عام 2017 شهد الافتتاح الرسمي لحديقة كهرماء للتوعية في أبريل الماضي كمنصة للعلوم فريدة من نوعها في العالم، وقد استقبلت الحديقة أكثر من 25 ألف زائر من كافة قطاعات الدولة وخاصة قطاع التعليم. وتعد حديقة كهرماء للتوعية المبنى الوحيد في دولة قطر الذي يستخدم 3 مصادر مختلفة من الطاقة المتجددة وهي الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة الحرارية. وجارٍ وضع استراتيجية للطاقة المتجددة في الدولة بالتعاون مع وزارة الطاقة والصناعة بالإضافة إلى تشجيع القطاعات المختلفة على تطبيق تقنيات الطاقة الشمسية الكهروضوئية ووضع المواصفات الاسترشادية لاستخدامات نظم خلايا الطاقة الشمسية للمساهمة في تحقيق الهدف الإستراتيجي لدولة قطر لإنتاج 200 - 500 ميجاواط من الطاقة الشمسية حتى عام 2022.

وقام البرنامج بتنفيذ العدد من الحملات في 2017 وتوقيع العديد من مذكرات التفاهم، ومنها اتفاقيتا تفاهم بين كهرماء الخطوط الجوية القطرية ومطار حمد الدولي، بهدف تحقيق الاستدامة والمحافظة على الطاقة بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030. بالإضافة إلى مذكرة التفاهم مع وزارتي الطاقة والصناعة والمواصلات والاتصالات والخاصة بمبادرة السيارة الخضراء، بهدف تشجيع استخدام ونشر السيارات الكهربائية الصديقة للبيئة، وتنويع مصادر الطاقة لوسائل النقل بالدولة للحد من الانبعاثات الكربونية الضارة والمحافظة على التوازن الاقتصادي والبيئي.

حاضنة للإبداع والابتكار

اهتماماً منها بالعنصر البشري باعتباره الاستثمار الأهم أطلقت كهرماء حاضنة الإبداع والابتكار في إطار سعي المؤسسة لترسيخ ثقافة الإبداع والابتكار في العمل، وإيمانا منها بوجود كوادر مبدعة في جميع المجالات داخل المؤسسة وخارجها، بحيث يصبح الإبداع والابتكار ممارسة يومية راسخة تسهم في دعم مسيرة التطوّر والتميّز المنشود.

و حصدت كهرماء العديد من الجوائز المحلية والعالمية في 2017 بما يؤكد تميزها في مختلف مجالات عملها، والعمل وفق آليات واستراتيجيات ابتكارية تضمن استمرارية الإنجاز وتحويل التحديات إلى فرص ومبادرات. حيث حصلت كهرماء على جائزة SAG العالمية كأفضل مؤسسة في تطبيق نظم المعلومات الجغرافية (GIS) في المؤتمر العالمي لمستخدمي إزري 2017. وحصلت المؤسسة ممثلة بالبرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة «ترشيد» على جائزة مجلس مباني قطر الخضراء الخاصة. كما حصلت حديقة كهرماء للتوعية، على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة «جي ساس» من فئة 4 نجوم، وذلك عن التصميم المنفذ للحديقة كمبنى صديق للبيئة ملتزم بتحقيق جميع معايير الاستدامة وتوفير الطاقة. كما شهد عام 2017 حصول كهرماء على العديد من الجوائز منها جائزة التميز لحكومة قطر الرقمية حيث احتلت المركز الثالث كأفضل مقدم خدمة للمواطنين، وأفضل مقدم خدمة لقطاع الأعمال في مؤتمر كيتكوم، بالإضافة إلى عدد من الجوائز الإقليمية في مجال المياه والخدمات الإلكترونية.

هذا، وتجدد كهرماء التزامها بمواصلة إنجازاتها في 2018، وبذل أقصى الجهود لاستكمال مشاريع البنية التحتية ومشاريع كأس العالم 2022 وفق الجدول الزمني المحدد والعمل على تنفيذ التوجيهات السامية وترجمة مضامين خطاب سمو الأمير خلال افتتاحه دور الانعقاد السادس والأربعين لمجلس للشورى إلى واقع.

تطوير كبير في الخدمات الذكية

الدوحة - الراية : شهد عام 2017 تطوراً كبيرا في خدمات كهرماء الذكية، بما يتواكب مع تحول كهرماء إلى مؤسسة ذكية بتحويل جميع المعاملات والخدمات التي تقدمها للعملاء إلى خدمات إلكترونية 100% وفق أعلى مستويات الكفاءة، من خلال موقعها الإلكتروني أو تطبيق الأجهزة الذكية. وحاليا تقدم كهرماء جميع الخدمات إلكترونياً وهو ما يمثل إنجازاً كبيراً نظراً لما حققته من توفير للجهد والوقت بالنسبة إلى المراجعين والموظفين أيضاً. وقد زاد الإقبال من الجمهور على هذه الخدمات بشكل ملحوظ حيث تضاعف الإقبال على الخدمات الإلكترونية في عام 2017 إلى 6 أضعاف عن السنوات السابقة.

الصحة والسلامة والبيئة

خلال 2017 أنجزت كهرماء جميع الأعمال في أماكن العمل والخدمات والمشاريع طوال حوالي 60 مليون ساعة عمل بدون حدوث أي أمراض مهنية، كما قامت بتنفيذ ما يزيد عن 100 تفتيش ميداني لعمليات المشاريع لضمان مطابقة معايير الصحة المهنية والبيئة للمتطلبات القانونية القطرية والمعايير العالمية، وهو ما يعكس التزام كهرماء بأعلى معايير السلامة في جميع عملياتها وأنشطتها بالإضافة إلى اعتماد استراتيجيات صارمة تتضمن أنظمة سلامة وممارسات معتمدة ونظام رقابي متميز.

كما نفذت كهرماء برنامج قياس الانبعاثات الإشعاعية من محطات الكهرباء ومراقبتها لضمان عدم وجود أي تأثير سلبي لهذه الانبعاثات على البيئة وصحة الأفراد، بالإضافة إلى مراقبة جودة المياه طوال العام لضمان وصول مياه آمنة وصحية وعلى جودة تقاس بالمعايير الدولية لكل فرد في دولة قطر بالمناطق السكنية والتجارية والصناعية على حد سواء.

كما عملت كهرماء على تحسين الصحة المهنية، ونشر الوعي الصحي حيث استمرت في تنفيذ برنامج الصحة في مكان العمل بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة. حيث شهد عام 2017 العديد من برامج الكشف المبكر عن الأمراض لخدمة موظفي كهرماء من أجل منع وعلاج أمراض السكر وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول وارتفاع ضغط العين وأمراض الأسنان وأمراض الأنف والأذن والحنجرة والأمراض الجلدية، وغيرها.

تعزيز خدمات تبريد المناطق

تعمل كهرماء كجهة تشريعية وتنظيمية لخدمات تبريد المناطق بالدولة وخاصةً مساندة المشاريع المرتبطة بكأس العالم 2022 ورؤية قطر الوطنية 2030 بهدف تعزيز خدمات تبريد المناطق، وتوفير المياه المحلاة واستخدام المياه المعالجة بدلاً عنها كمساهمة مقدرة في تحقيق الأمن المائي واستدامة الموارد المائية بالدولة، إضافةً للتوفير في الطلب العام على الطاقة الكهربائية بما يقارب 30- 40 %. وقد تم حتى عام 2017 خفض 11 مليون متر مكعب من المياه الصالحة للشرب نتيجة استخدام مياه الصرف المعالجة كبديل ومن المتوقع أن يصل التوفير حتى عام 2030 إلى 520 مليون متر مكعب، وتوفير استهلاك الكهرباء نتيجة استخدام أنظمة تبريد المناطق بمقدار 405 جيجاواط/‏ساعة، ومن المتوقع أن يصل التوفير في توليد الطاقة الكهربائية حتى عام 2030 إلى 550 ميغاواط. ونتيجة استخدام محطات تبريد المناطق تم خفض 5 مليارات قدم مكعب من استهلاك الغاز الطبيعي لعام 2017 ومن المتوقع أن يصل إلى 380 مليار قدم مكعب حتى 2030، بالإضافة إلى خفض حوالي 350 ألف طن مكافئ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، ومن المتوقع أن يصل الانخفاض حتى عام 2030 إلى 30 مليون طن.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .