دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 21/4/2017 م , الساعة 12:12 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بهدف صقل مواهب البراعم

انطلاق ورشة للرسوم المصاحبة لكتب الأطفال

وفاء الشامسي : الكتابة للطفل صعبة والتمكن المهني بالقراءة والاطلاع
لينا العالي : الساحة الثقافية تحتاج جهات تدعم إصدارات الطفل
انطلاق ورشة للرسوم المصاحبة لكتب الأطفال

كتب – أشرف مصطفى:

انطلقت أمس ورشة عمل "هيا بنا نكتب ونرسم مغامرة عزوز"، في أستديوهات كتارا بمبنى رقم 19، وهي ورشة يدور موضوعها عن رسوم كتب الأطفال للفئة العمرية من 8 إلى 15 عاماً بمشاركة الكاتبة وفاء الشامسي التي تقوم خلال ذلك بتقديم الجزء الخاص بالكتابة، في اليومين الأول والثاني للورشة، بينما ستقوم الفنانة لينا العالي بعد ذلك بتقديم الجزء الخاص بالرسوم المصاحبة لكتب الأطفال، ومن المقرّر أن تستمر الورشة أربعة أيام وحتى يوم 23 أبريل، وذلك في إطار حزمة الفعاليات التعليمية التي تقيمها كتارا بهدف صقل مواهب الأطفال.

 

من جانبها، ترى الكاتبة وفاء الشامسي أن هناك معايير مهمة على الكاتب أن يعيها قبل الكتابة للطفل، ومن أهمها: اختيار القالب المناسب، وتحديد الهدف، وبالتالي المحتوي، مع التركيز على الخصائص النمائية والنفسية والاجتماعية للمرحلة العمرية التي يستهدفها الكاتب في إصداره.

 

وبعد كل هذا عليه أن يضيف شيئاً كبيراً من حبه وشغفه، وروحه الجميلة؛ لأن ما يخرج من القلب يدخل للقلب، وتقول إن الكتابة للطفل قد تكون أصعب من الكتابة لغيره، ولكن التمكن المهني والمعرفي وكثرة القراءة والاطلاع على التجارب تصقل الخبرة، وتمكّن الكاتب من تقديم ما يتناسب معه.

 

وترى الفنانة لينا العالي أن أهمية طرح ورش الكتابة ورسم القصص الخاصة بالأطفال، تكمن في كونها قادرة على الارتقاء بخيال الطفل وتشجيعه على القراءة، مؤكدة أنه لا تستطيع الفصل بين أهمية كلا النوعين من الإبداع سواء كان في مجال الكتابة أو الرسم للأطفال، حيث إن الاثنين كفيلان بتربية الذائقة لدى الناشئة والارتقاء بحسهم الإبداعي، خاصة أن الأطفال في بداية عمرهم دائماً ما يجبرهم خيالهم على رسم الشخوص التي تتناولها الروايات والقصص ويكونون بحاجة لمن يحفز تلك القدرة على الخيال وينعشها من خلال الرسوم، وتضيف: يستحوذ على اهتمامي مجال رسوم الأطفال، خاصة تصوير القصص، لا سيما أن الكتابة تشغل حيزاً مهماً في حياتي إلى جانب الرسم، فأركز في كتاباتي على صياغة القصص بما تحمل من قيم هامة بالنسبة للطفل مشفوعة برسومات تقرب القرّاء الصغار إلى عالم القراءة، وتساهم في تحفيز خيالهم، خاصة أنني أرى أن الساحة الثقافية في وقتنا الحالي بحاجة إلى مزيد من الإصدارات الخاصة بالطفل، فنحن في حاجة إلى جهة تختص بذلك الشأن لإثراء ثقافة الطفل وتنمية خياله وذائقته الفنية، الأمر الذي يتواءم مع دوري كمعلمة وتربوية أعمل في حقل التربية الفنية، وفي هذا السياق قدمت لينا شكرها لإدارة كتارا التي أعطت لها الفرصة لتقديم تلك النوعية من الورش للأطفال.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .