دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 5/12/2015 م , الساعة 1:07 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بعد أن هجرها ملايين السياح

شرم الشيخ.. مدينة أشباح

شرم الشيخ.. مدينة أشباح

 على مدى العقد الماضي واجهت مدينة شرم الشيخ التفجيرات والاضطرابات السياسية، غير أن حادث تحطم الطائرة الروسية في الشهر الماضي الذي أدّى إلى وفاة جميع ركابها، جعل صناعة السياحة في مصر في حالة من الفوضى بل وجّه لها ضربة في الصميم. لقد كان يتوجه إلى مصر حوالي 15 مليون زائر سنويًا حتى عام 2011 قبيل اندلاع تظاهرات الربيع العربي، وفي عام 2014 انخفض عدد السياح إلى 9 ملايين سائح. ومن المؤكد أن مثل هذا الرقم ليس بالهين على الاقتصاد المصري، فكيف الآن والمدينة شبه خاوية.

ومن خلال مجموعة مذهلة من الصور الفوتوغرافية، ارفقت بالتقرير الذي أعدّه موقع صحيفة الديلي ميل الإلكتروني، كشف عن مشاهد للمدينة التي باتت الحياة فيها شبه متوقفة حيث الشواطئ المهجورة والفنادق التي لم يكتمل بناؤها وهو ما جعل البلد يدخل في أزمة بسبب هجرة السياح لها. لقد وثق الزوجان المصوران (أندريا وماجدة) منطقة سيناء بما في ذلك منتجعات شرم الشيخ ونويبع. لقد قضيا تسعة أشهر وهما يقومان بجولة في المنطقة بعد أن عثرا على أن الكثير من الأماكن التي كانا قد زاراها في وقت سابق قد تمّ إغلاقها.

لقد تسبب تفجير طائرة الركاب الروسية، الذي تحوم حوله شبهات كثيرة، في إلغاء الخطوط الجوية البريطانية إيزي جيت الرحلات الجوية بين شرم الشيخ، والمملكة المتحدة حتى عام 2016. وحذّرت وزارة الخارجية البريطانية رعاياها من السياح الذين يفكرون في الذهاب إلى شرم الشيخ من وجود "تهديد كبير من الإرهاب" في مصر، مع العلم أن أكثر من 900 ألف سائح من مواطني المملكة المتحدة يزورون المدينة سنويًا بحسب ما ذكر موقع صحيفة الديلي ميل الإلكتروني.

وبالتالي فيمكن القول إن الاقتصاد المصري المعتمد على السياحة قد تلقى ضربة موجعة، حيث تشير الصور التي أرفقت بالتقرير إلى أن ذلك العدد الكبير من السياح لن يعود إلى شرم الشيخ في المستقبل. وتشير الإحصاءات الحكومية المصرية إلى أن السياح الروس كانوا يحتلون المركز الأول بحوالي 3 ملايين سائح، ومن ثم في المركز الثاني البريطانيون الذين يصل عددهم إلى مليون سائح. وتقدر الخسارة بما يعادل 70% من عدد السياح، لذا فإن هجرتهم لمدينة شرم الشيخ شكلت ضربة قاصمة للسياحة المصرية بشكل عام.

والجدير بالذكر فإن الكثير من العاملين في منشآت وفنادق المدينة يخشون من فقدان وظائفهم، إذا ما استمر الحال على هذا المنوال مع عدم قدوم السياح، لاسيما أن أعياد رأس السنة على الأبواب، وهذه الفترة تمثل ذروة الموسم السياحي. ويقول متابعون إن التأثير الكامل لحادث الطائرة الروسية سيظهر فعليًا في فترة إجازة عيد الميلاد ورأس السنة.

وتشير جميع المعطيات إلى تراجع واضح في إيرادات السياحة، التي تعد من أهم مصادر الدخل في مصر، منذ تغيير نظام حسني مبارك في العام 2011، ومن ثم بعد الانقلاب على الرئيس السابق محمد مرسي في العام 2013.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .