دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 11/3/2018 م , الساعة 1:13 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

المرأة في الثامن من مارس

المرأة في الثامن من مارس

بقلم - مروة بدر السالمي:

في الثامن من مارس احتفل العالم بيوم المرأة العالمي، وأجده يوما مميزاً لكل امرأة معطاءة، ناشطة، مساهمة، مبتكرة، مبدعة. هذا اليوم بمثابة تجديد لروح المرأة بتقديرها وشكرها. إلى تلك المرأة التي تواجدت في ذلك المجتمع المتحيز، إلى تلك المرأة التي كبلتها العادات والتقاليد وجمدتها، إلى تلك المرأة التي ذللت كل الصعاب من حولها، إلى تلك المرأة التي أبت الاستسلام والخضوع، أنتِ فقط من تستحقين أن نبجل هذا اليوم لكِ.

الثامن من مارس شهادة واعتراف بنضال نساء سابقات سعين لإثبات عكس ما تظهره الصورة النمطية المغلوطة بحق المرأة كونها خلقت بفطرة ضعيفة فهي في تلك الصورة مجرد عاطفية، وجودها محدود بإطار معين فقط! لا استطاعة لها على إدارة المسؤوليات وصنع القرارات المصيرية ولا تصلح لأن تشارك برأي أو أن يكون لها عمل يسمح لها باتخاذ إجراءات أو إحداث تغيير حتى وإن كان يصب في مصلحة مجتمعها. فالصعاب التي مرت بها لأنها ولدت أنثى لا تليق بمعالم الحياة في بعض الثقافات، فهي بالتأكيد ليست كنظيرها الرجل! هذا اليوم يثبت بأن المرأة تتمتع بصفات تجعلها مساهمة وقادرة أيضا على تنمية الموارد وتنفيذ المشروعات وتطويرها. لكل امرأة في عام 2018 وصلت إلى ما وصلت إليه، بوركتي بأرواح اللاتي سبقنكِ وعانين كثيراً حتى تنعم حياتك بالعدل دون أن تتعرضي للتمييز لنوع جنسك.

لكل امرأة سطرت في حياتها قصة عطاء ورمز للإنسانية، شكراً لكل امرأة آمنت بأن تكون صاحبة قضية ورسالة بهذا العالم، شكراً لكل امرأة بأي بلد كان (حقوقي أو غير حقوقي) شعرت بقضايا ومعاناة المرأة خارج إطار مجتمعها، وسعت بتدخل منها لطرح الحلول أو استعراضها للمجتمع الدولي بمؤسساته لتكفل لغيرها ما استحثته بنضال ممن سبقنها. شكراً لكل امرأة صنعت أيقونة للمرأة المتميزة بدعمها وتشجيعها للأخريات، العرفان لكل امرأة نبذت مقولة «المرأة عدوة المرأة»، شكراً لكل امرأة نفت جملة وتفصيلا «مجتمع نسائي لا رجاء منه»، شكراً لكل امرأة نالت الحياة الكريمة ولم تنس مثيلاتها حول العالم وسعت من أجل عدالتهن بالمجتمعات الذكورية، شكراً لكل امرأة واعية ومثقفة تبنت نقل العلم والثقافة رغم الرفض الشديد لتقبل الجديد.

شكراً لكل امرأة سعت لتوفير فرص عمل وتطوير فكر وعلم، شكراً لكل امرأة عملت في مجال ضيق المجتمع عليها دخوله ولم تتنازل عن طموحها رغم نظرات المجتمع الهادمة، شكراً لكل امرأة طورت علاجا وألفت كتابا وأنجزت فخراً للبلاد، شكراً لكل امرأة غيرت في مجتمعها برسالة آمنت بها سنوات ورأتها واقعا في حياتها بمثابرتها وإخلاصها وإيمانها بأن للجميع حق العيش بما يكفل كرامة الفرد. شكراً لكل امرأة ساهمت في إنشاء جيل أكثر وعياً وأكثر تقبلاً وأكثر تفهماً، شكراً لكل امرأة أعطت بلا مقابل، شكراً لكل امرأة خاب ظنها بالكثيرين ولم يخب ظنها بقدراتها، شكراً لكل امرأة تحكمت بعواطفها ووجهتها لخدمة البشرية. شكراً لكِ من الأعماق فأنتِ تستحقين في هذا اليوم أن يفخر بكِ العالم ويتباهى.

 

marwa.alsalmi@hotmail.com

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .