دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 29/1/2016 م , الساعة 11:01 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ترامب عند الجمهوريين.. وساندرز عند الديموقراطيين

أمريكا: المرشحون المناهضون للنظام أبطال الانتخابات

بولين ماكاريفي نموذج للمواطن المتأرجح بين المرشحين
أمريكا: المرشحون المناهضون للنظام أبطال الانتخابات

أيوا – أ ف ب:

يرن هاتف بولين ماكاريفي البالغة من العمر 82 عاماً دون توقف خلال هذه المرحلة الحساسة في ولاية أيوا التي تنطلق منها في الأول من فبراير الانتخابات التمهيدية للانتخابات الرئاسية الأمريكية، كونها، ولسوء حظها على الأرجح، تشكل جزءاً من لوائح الجمهوريين والديموقراطيين في آن، بسبب دعمها في الماضي مرشحين من كلا الحزبين.

وترد بولين على معظم الاتصالات قائلة إذا كان الأمر يتعلق بالسياسة، أرجو أن تقفل الخط الآن.

والتقت وكالة فرانس برس بولين بالصدفة ذات يوم من أكتوبر 2012، بينما كانت تنظف أمام منزلها الواقع في زقاق في منطقة ويليامزبرج التي يبلغ عدد سكانها 3175 شخصاً. كان ذلك قبل عشرة أيام من إعادة انتخاب باراك أوباما رئيساً للولايات المتحدة.

وروت السيدة المتأنقة في حينه خيبة أملها من أوباما الذي كانت متحمسة له إلى درجة أنها استضافت في منزلها متطوعين من الحزب الديموقراطي لدعم حملته في 2008.

وقالت: أشعر بأنني وقعت في الفخ، وألوم نفسي، يومها صوتت بولين لميت رومني، المرشح الجمهوري الذي سقط في مواجهة أوباما، إذ فاز هذا الأخير بولاية ثانية.

بعد أربعة أعوام، يقصد مئات الصحفيين ولاية أيوا لتغطية الانتخابات التمهيدية التي تبدأ تقليدياً في هذه الولاية، وبينهم صحافيو وكالة فرانس برس الذين عادوا لزيارة بولين، وهي شرحت لهم لماذا المرشحون المناهضون للنظام، مثل الملياردير دونالد ترامب عند الجمهوريين، والسناتور عن ولاية فيرمونت بيرني ساندرز عند الديموقراطيين، هم أبطال الانتخابات.

 

الجميع إلا هيلاري

كانت بولين تتحدث إلينا في منزلها المرتب، في الخارج، حديقة صغيرة من العشب الأخضر يرتفع فيها علم الولايات المتحدة الذي وضعه أحد أبنائها الأربعة، بحسب قولها. في المطبخ، جلسنا نتناول القهوة والحلويات.

وخسرت بولين زوجها قبل فترة قصيرة. إلا أن روح الدعابة لم تفارقها.

وتقول مازحة: الأمر الوحيد الإيجابي في موته، أنه لم يعد يقترع، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها تفتقد كثيراً الجدل السياسي العقيم الذي كان يحدث بينهما.

ولا تشكل بولين جزءاً من تصنيفات محللي الانتخابات. كانت ديموقراطية، كما أهلها إلى أن التقى بيل كلينتون مونيكا لوينسكي، فأصبحت جمهورية، وهي تعشق عائلة بوش، أعادها باراك أوباما ورسالة الأمل التي بعث بها، إلى الحزب الديموقراطي، حتى حصلت قطيعة بينها وبينه في 2012.

هذه السنة، لم تقرر بعد ما إذا كانت ستصوت مع الديموقراطيين أم مع الجمهوريين. ويسمح لها القانون بأن تختار.

وتقول بحماس:لا يفترض بي على الأرجح أن أقول هذا، لكنني أحب ما يقوله ترامب. لكن لا أعلم إن كان الأمريكيون سيصوتون له، لذلك أتردد. ثم تضيف: إذا صوتت مع الديموقراطيين، سأؤيد ساندرز، الجميع إلا هيلاري، في إشارة إلى المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون التي تتنافس مع ساندرز على الفوز بترشيح الحزب الديموقراطي.

وتتابع: سئمت من السياسيين، مضيفة: ساندرز وترامب يقولان الحقيقة، أو ما يظنان أنه الحقيقة.

وتعتقد بولين أن ترامب، بما أنه ملياردير، سيعرف كيف ينعش الاقتصاد.

وتشدد على أن الأهم في المرشح هو أن يكون نزيها. أتساءل أولا إذا كان الشخص نزيهاً. وأعتقد أن ترامب نزيه. غريب لكن نزيه. ساندرز هو هكذا أيضاً.

 

مناهضان للنظام

وبالطبع، لا يمكن تعميم نموذج بولين ماكاريفي على الأمريكيين. لكن مسألة رفض النظام والعمل المؤسساتي التقليدي التي يجاهر بها ترامب وساندرز باتت نجمة الانتخابات هذه السنة.

ويروي متطوع في حملة ساندرز أن ثلاثة ناخبين من كل 15 يتصل بهم هاتفياً، يقولون إنهم يترددون بين ترامب وساندرز. وتحدث طالب جمهوري خلال تجمع لمؤيدي ساندرز عن ميله إلى الرجلين، مع تفضيله ترامب. وأظهرت دراسة نشرتها صحيفة نيويورك تايمز أن قسماً من مؤيدي ترامب ينتمون إلى الحزب الديموقراطي ويعيشون في ولايات محافظة.

عندما تطرح أسئلة على الناخبين حول الشخصية التي سيقترعون لها، يخلطون غالباً بين مواقف المرشحين، ويقول بعضهم إنهم نسوا لمن صوتوا قبل أربع سنوات.

وتقول بولين إنها تقليدية فيما يتعلق بالقيم

وتشاهد "فوكس نيوز"، المحطة المفضلة للمشاهدين الجمهوريين، لكن أيضا "إم إس إن بي سي" المفضلة من الديموقراطيين. ولا تحب الـ"سي إن إن".

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .