دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 3/3/2017 م , الساعة 2:37 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ربيكا سولتانا حرم سفير بنجلاديش لـ الراية :

أحب الحياة الهادئة في قطر

أذهب إلى سوق واقف وأتناول خبز الرقاق بالجبن والبيض
صعوبة اللغة العربية عائق أمام إقامة صداقات مع قطريات
البرياني الكاتشي بلحم الضأن من أشهر أطباق بنجلاديش
لم أتوقع يوماً أن ارتبط بدبلوماسي وأنا سعيدة بذلك
النساء في بلدي ذوات كفاءة ويشغلن مناصب مهمة
أحب الحياة الهادئة في قطر
  • الدولة تشجع الفتيات على الالتحاق بالمدارس وتمنحهن إعانات مالية
  • لا أسعى وراء الموضة وأحيانا أطرز الساري بنفسي
  • أعشق طعام الباعة الجائلين مع صديقاتي في شوارع بنجلاديش
  • أفتقد نكهة المهرجانات الكبيرة التي تقام في بلدي

 

 


حاورتها - ميادة الصحاف:
أكدت السيدة ربيكا سولتانا حرم سفير بنجلاديش أنها تعشق الحياة الهادئة في قطر، وتحب التردد على سوق واقف والكورنيش وسماع صوت الأذان، مشيرة إلى أن عدم معرفتها باللغة العربية يعد أصعب تحد بالنسبة لها لأنه يعيق إقامة صداقات مع القطريات وتكوين فكرة أو معلومات عنهن.

وقالت لـ الراية إنها لا تواجه أي صعوبات في الجمع بين الحياة الدبلوماسية والعادية لأنها توفق بينهما، لافتة إلى أنها لم تتوقع يوما أن ترتبط بدبلوماسي، وهي سعيدة بذلك لأن الحياة الدبلوماسية منحتها الفرصة لزيارة العديد من البلدان والتعرف على شعوب وثقافات مختلفة.

وشددت على أن أهم صفة لزوجة السفير هي التحلي بالصبر لمواجهة أي ظرف طارئ، واتخاذ القرار المناسب حيال ذلك، لأن هذا القرار قد يخلق فارقاً كبيراً لدى الآخرين.

وإلى تفاصيل الحوار:
سوق واقف .. والكورنيش
> ما أكثر شيء يعجبك في قطر؟
- أحب الحياة الهادئة التي تتمتع بها قطر، كما أحب الذهاب إلى سوق واقف وتناول خبز الرقاق بالجبن والبيض الذي نعشقه أنا وعائلتي، وغالبا ما أقصد الكورنيش وآخذ ضيوفي إلى هناك، والاستماع إلى صوت الأذان.

> ما هو انطباعك عن المرأة القطرية؟
- لم أكوِّن علاقات كثيرة مع السيدات القطريات لحد الآن بسبب صعوبة اللغة العربية، لذلك لم تتكون لدي فكرة أو معلومات عنهن، ولكني التقيت سيدتين قطريتين، وهما ودودتان ولطيفتان وعصريتان ولديهما معلومات جيدة عن البلدان الأخرى، وأتمنى أن أحظى بالمزيد من الصديقات القطريات مستقبلا.

اهتمام بتعليم الفتيات
> ماذا عن المرأة في بنجلاديش؟
- النساء أهم شريحة في بلدي، وهن متعلمات وذوات كفاءة ويشغلن مناصب مهمة وقيادية في الدولة، مثل رئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد ورئيسة البرلمان وزعيمة المعارضة وعدد من الوزيرات في الحكومة، كما أن الدولة تشجع الفتيات على الالتحاق بالمدارس وتمنح إعانات مالية خاصة لجميع الطالبات الملتحقات بكافة المؤسسات التعليمية في المناطق الريفية مع توفير التعليم المجاني حتى انتهاء المرحلة الثانوية لتشجيعهن على مواصلة الدراسة. وبوسع النساء أن يشغلن أي مهنة بحسب رغبتهن بدون أي قيود.

تحدي اللغة العربية
> ما التحديات التي تواجهك؟
- هذه أول مهمة لزوجي كسفير في الخارج، وقبل ذلك عمل دبلوماسيا في نيويورك وسريلانكا وبلجيكا وهونج كونج، ولحد الآن لم تواجهني أي صعوبات والأمور تسير على ما يرام.

وأصعب تحد يواجهني هو عدم معرفتي للغة العربية، ما يصعب مهمة التعرف على المجتمع القطري وخلق صداقات. وأحاول تعلم اللغة العربية على يد أساتذة، وأحفظ بعض المفردات وأسعى لاستخدامها في الحياة اليومية من خلال التحدث مع صديقاتي، لكني أستطيع القراءة باللغة العربية من خلال قراءة القرآن الكريم، رغم عدم فهمي لما أقرؤه في معظم الأحيان، وأرى أن تعلم اللغة العربية سوف يساعدني على خلق المزيد من الصداقات في قطر.

> هل مسؤولياتك كزوجة السفير تؤثر على حياتك الشخصية والأسرية؟
- كلا، لا أجد صعوبة كبيرة في الجمع بين الحياة الدبلوماسية والعادية في آن، لأني أقضي معظم وقتي مع أطفالي وأسرتي وتخصيص باقي الوقت للجانب الدبلوماسي.

جاليتنا كبيرة
> ما هي السبل التي تتبعينها للتعريف عن ثقافة بنجلاديش؟
- نسعى من خلال تواجدنا في قطر للتعريف بثقافة بلدنا للآخرين، لا سيما أن لدينا جالية كبيرة هنا، وبنجلاديش معروفة بأنها بلد مهرجانات، لذلك نحاول أن ننظم احتفالا أو مهرجانا شهريا للاحتفال بثقافتنا ودعوة أعضاء السلك الدبلوماسي والأصدقاء والعوائل القطرية. وكذلك الاحتفال برأس السنة البنجلاديشية، كما أنظم من حين لآخر لقاءات مع زوجات السفراء والصديقات تتضمن عمل أطباق وحلويات خاصة لذلك.

 > ما هي أهم الصفات التي يجب أن تتحلى بها زوجات السفراء؟
- أهم صفة هي تمتعهن بالقدرة على إقامة صداقات مع الآخرين كلما كان ذلك ممكنا، لتقديم ثقافتنا إليهم والتعرف أيضا على ثقافات الآخرين، وكذلك التحلي بالصبر لمواجهة أي ظرف طارئ، واتخاذ القرار المناسب حيال ذلك، لأن هذا القرار قد يصنع فارقا كبيرا عند الآخرين.

> هل حلمت يوما أن تصبحي زوجة دبلوماسي؟
- كلا، لم أحلم بذلك، وأنا سعيدة بأن أصبح زوجة سفير، لأنها فرصة كبيرة تتيح لي الالتقاء بالعديد من الناس، وكذلك مشاهدة الكثير من البلدان والتعرف على ثقافات أخرى والاختلاط بشعوب مختلفة، وبالتالي إغناء المعرفة الشخصية.

نحب الطعام الحار
> حدثينا عن المطبخ البنجلاديشي؟
البنجاليون يعشقون الطعام، والذي يتميز بنكهته الحارة (سبايسي) اللذيذة والمتنوعة، ويعد طبق البرياني الكاتشي بلحم الضأن والأرز من أشهر الأطباق في المطبخ البنجلاديشي، بالإضافة إلى أطباق السمك والكباب والدجاج. أما المشروبات فأهمها شراب البرهاني، وهو يشبه اللبن ويخلط بالنعناع والتوابل الحارة.

> هل تطبخين بنفسك؟
- أطبخ بنفسي عندما يسمح لي الوقت بذلك، وأجيد عمل جميع الأطباق التي يكون الكاري أحد مكوناتها، ومن أبرزها الرز بالكاري. وبشكل عام فإن الطعام البنجلاديشي شبيه بالهندي، لكن الاختلاف يكمن في طريقة التحضير.

الساري
> هل يختلف اللباس البنجلاديشي من منطقة لأخرى؟
- كلا، لايختلف اللباس التقليدي (الساري) من ناحية المظهر الخارجي، لكن تختلف خامة القماش الذي يصنع منه، فهناك المصنوع من الأنسجة القطنية ويستخدم يوميا، أو من قماش الحرير ويسمى الساري الجامداني والمطرز يدويا وهو للمناسبات والحفلات، ويستغرق عمله نحو شهر، ودائما أهدي صديقاتي منه.

> حدثينا عن ساري العروس؟
- نهتم كثيرا بساري العروس، وعادة ما يكون مصنوعا من قماش الحرير أو الأقمشة الراقية، ومطرز بزخارف يدوية براقة، وغالبا ما يكون لونه في ليلة الزفاف أحمر أو ذهبياً لامعاً.

لا أسعى وراء الموضة
> هل تقتنين ملابسك من الماركات المشهورة ؟
- كلا، فأنا لا أسعى وراء الموضة، وأقتني القطعة التي تعجبني وتناسبني بغض النظر عن مكان تصنيعها، وأحيانا أطرز الساري بنفسي كما أحب عمل الإكسسوارات المصنوعة من اللؤلؤ والخرز، والتي غالبا ما أقتنيها عندما أسافر إلى دول مختلفة.

> هل تفتقدين إلى تقاليد بنجالية معينة؟
- نعم، أفتقد كثيرا نكهة المهرجانات الكبيرة والمتنوعة التي تقام في بنجلاديش، ومنها معرض الكتب، والاحتفال بيوم اللغة الأم الذي حددته اليونسكو في 21 فبراير، وكذلك الاحتفال برأس السنة البنجالية في 14 أبريل، حيث ينزل المواطنون إلى الشوارع لمشاهدة عروض الرقص والغناء ومعارض بيع المنتجات الغذائية والمشغولات والحرف اليدوية، وكذلك الاحتفالات والأعياد الوطنية الأخرى كما أفتقد كثيرا للأطعمة المنتشرة في شوارع بنجلاديش، لأني أعشق طعام الباعة المتجولين، وما يتميز به من طقوس مع الصديقات.

 

 

نشأت في أسرة ملتزمة.. وولداي يدرسان في قطر

> عرفينا بنفسك ؟
- ريبيكا سولتانا ولدت في مدينة سيلهيت شمال شرق بنجلاديش، وهي مدينة جميلة ومشهورة بمزارع الشاي وكثرة الأشجار والطبيعة، وترعرعت في أسرة معروفة وملتزمة، حصلت على شهادتي الثانوية من مدرسة القوات الجوية، وشهادتي الجامعية من الجامعة الوطنية البنجلاديشية، وفي عام 2010 حصلت على شهادة الماجستير في التاريخ والثقافة الإسلامية من كلية باف شاهين في العاصمة دكا، حيث انتقلت عائلتي بسبب عمل أبي في القوات الجوية البنجلاديشية. تزوجت وعشت في الولايات المتحدة ودول أخرى ولدي ولدان يدرسان في قطر.
  

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .