دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 4/10/2017 م , الساعة 1:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الاجتماع الأول بحث ملفات الكهرباء والمياه وإعمار القطاع

الحكومة الفلسطينية تحصر الاحتياجات العاجلة لسكان غزة

الحكومة الفلسطينية تحصر الاحتياجات العاجلة لسكان غزة

غزة - قنا ووكالات: تسلم وزراء حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية مقار وزاراتهم بقطاع غزة بعد عقد أول اجتماع للحكومة في القطاع منذ أكتوبر 2014، أمس. وقال يوسف المحمود الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، في تصريح له عقب الاجتماع، إن رامي الحمد الله رئيس الوزراء الفلسطيني طلب من الوزراء رفع تقارير عن أوضاع الوزارات في غزة واحتياجاتها العاجلة. وأكد المحمود أن هذه الخطوة تستهدف الوقوف على الاحتياجات الأولية والعاجلة لسكان قطاع غزة للبدء في تنفيذها، مشيراً إلى أن اجتماع الحكومة أكد أن استعادة المؤسسات وتوحيدها يحتاج إلى جهود كبيرة من أجل الانطلاق من قاعدة صحيحة وإتمام كل الملفات بشكل صحيح، مشيراً إلى أن اجتماع الحكومة الفلسطينية أمس بحث ملفات الكهرباء والمياه وإعادة إعمار قطاع غزة. ومن جانبها، وصفت حركة حماس، قدوم حكومة الوفاق الوطني إلى قطاع غزة واستلامها مهامها كاملة، وعقدها جلستها الدورية بكامل هيئتها، بأنه خطوة كبيرة، مؤكدة أن الحكومة الفلسطينية باتت مسؤولة مسؤولية كاملة عن الشؤون في القطاع كافة وإدارتها وفق رؤية وطنية مسؤولة. وكانت حكومة الوفاق الفلسطينية عقدت في وقت سابق أمس اجتماعها الأسبوعي بمقر مجلس الوزراء غرب مدينة غزة، برئاسة رامي الحمد الله، وهو الاجتماع الأول منذ ثلاث سنوات. واستهل الحمد الله الاجتماع بالتأكيد على أن «كل القضايا العالقة ستحل بالتوافق، مشدداً على رفض حكومته الزج بالقضية الفلسطينية في أي خلافات عربية أو دولية». ودعا الحمد الله المجتمع الدولي إلى الضغط على إسرائيل من أجل رفع حصارها المفروض على قطاع غزة وفتح جميع المعابر. كما طالب الدول المانحة بالوفاء بالتزاماتها فيما يخص ملف إعادة إعمار غزة.

وقال الحمد الله في كلمة له أثناء الجلسة «إن الحكومة عازمة على تولي مسؤولياتها كافة في القطاع بلا انتقاص، وسنحل كافة القضايا العالقة بالتوافق مع كافة الفصائل الفلسطينية».

ونبه إلى أن تحقيق المصالحة الفلسطينية «يحفز الدول المانحة للوفاء بالتزاماتها تجاه القطاع واستمرار عملية الإعمار» وأضاف «خلال السنوات الماضية أصلحنا 63% من المنازل التي دمرتها إسرائيل». وفي كلمته أمام الجلسة التي عقدت في منزل الرئيس الفلسطيني محمود عباس غرب مدينة غزة، حيث تحول إلى مقر رسمي للحكومة، طالب الحمد لله المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل «لرفع الحصار عن قطاع غزة ورفع يدها عن مواردنا» وأضاف «لن نقبل «بزج قضيتنا في أي خلافات عربية أو دولية». وقال «ندعو الجميع لرص الصفوف والوقوف خلف القيادة الفلسطينية، وتغليب مصالحنا العامة عن مصالحنا الفئوية، ونثمن عالياً الدور الهام لمصر لضمان إنجاز المصالحة، ونحيي كافة المبادرات والجهود الشعبية لإنهاء الانقسام.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .