دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 1/10/2017 م , الساعة 12:32 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بغارات لقوات النظام وروسيا والتحالف

سوريا: مقتل 108 مدنيين غالبيتهم في إدلب

سوريا: مقتل 108 مدنيين غالبيتهم في إدلب

سوريا - وكالات:

قالت مصادر محلية إن أكثر من 108 مدنيين على الأقل قتلوا جرّاء القصف الجوي والمدفعي لقوات النظام السوري وروسيا والتحالف الدولي في عموم سوريا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية. وأوضحت المصادر أن الغارات في محافظة إدلب لوحدها خلّفت أكثر من 50 قتيلاً وعشرات الإصابات. ففي بلدة أرمناز بريف إدلب، قتل 29 مدنياً، بينهم نساء وأطفال، وجرح العشرات في غارات لطائرات النظام على الأحياء السكنية بالبلدة. وأفاد ناشطون بأن فرق الدفاع المدني تعمل في ظروف صعبة لانتشال القتلى ورفع الأنقاض وسط الدمار الكبير الذي خلفه القصف. وقتل أيضاً 22 مدنياً في محافظة إدلب، بينهم 12 مدنياً، بقصف جوي روسي استهدف مدينة حارم على الحدود السورية التركية بريف إدلب الغربي. وكثف الطيران الروسي طلعاته الجوية التي تجاوزت 90 طلعة خلال الساعات العشر الماضية، منفذاً غارات استهدفت مناطق أخرى مختلفة من ريف إدلب أوقعت قتلى وجرحى.

وفي ريف حلب الغربي، أفاد مراسل الجزيرة بأن قصفاً آخر أسفر عن توقف مستشفى الكرامة بشكل كامل. أما في ريف دمشق، فقد قال مراسل الجزيرة: إن 21 مدنياً بينهم نساء وأطفال قتلوا جرّاء قصف مدفعي لقوات النظام السوري على تجمّعات للنازحين في بلدة «بيت سوا» والأسواق الشعبية في دوما ومسرابا وحمورية وسقبا في الغوطة الشرقية المُحاصرة. وأضاف المراسل أن القصف أدى أيضاً إلى إصابة عشرات المدنيين وألحق أضراراً بالمباني والممتلكات. كما قتل 5 مدنيين في قصف على مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي وسط البلاد. وفي ريف دير الزور الشرقي، لقي 31 مدنياً مصرعهم وجرح العشرات في قصف على قرى يسيطر عليها تنظيم داعش، وأوضحت مصادر محلية أن القصف الروسي استهدف قرى البوليل والطوب وبلدات أخرى خاضعة لسيطرة تنظيم داعش ما أدى إلى دمار كبير في المباني السكنية بالقرى المذكورة.

وتكثف روسيا وسوريا غاراتهما الجوية والقصف الصاروخي والمدفعي على قرى وبلدات ريفي إدلب وحماة، ما تسبّب في مقتل وجرح العشرات من المدنيين خلال الأيام الماضية رغم استمرار اتفاق خفض التصعيد في إدلب، الذي تم التوصل إليه في أستانا منتصف الشهر الجاري بضمانة روسيا وتركيا وإيران. وتعتبر قوات المعارضة هذه الهجمات - التي تشمل عدداً من مناطق سوريا - خرقاً لاتفاق خفض التصعيد الذي توصّل إليه المشاركون في محادثات أستانا 6، وخرقاً للاتفاق الذي توصّل إليه فيلق الرحمن مع موسكو. وأما تزايد الغارات التي تنفذها الطائرات الروسية والسورية، فقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان: إن خروق اتفاق منطقة «خفض التوتر» في إدلب من قبل نظام بشار الأسد وحليفه الروسي خلال ثمانية أيام خلّفت مقتل 137 شخصاً بينهم 23 طفلاً و24 سيدة. ولفتت إلى أن نظام الأسد رغم استرداد المناطق التي خسرها فإن الشبكة وثّقت ما لا يقل عن 714 غارة جوية على محافظة إدلب.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .