دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 3/1/2018 م , الساعة 1:54 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

كميات إضافية منتصف يناير وتوقعات بانخفاض الأسعار

وصــول أولــى دفــعــات الفقــع الجــزائــري

الرقابة المستمرة سبب ثبات الأسعار وعدم ارتفاعها
الزبيدي والخلاص أكثر الأنواع طلباً
فحص الفقع للتأكد من سلامته وصلاحيته قبل بدء المزايدة
الفقع الزبيدي الجزائري الأجود في السوق وسعر الصندوق 350 ريالاً
وصــول أولــى دفــعــات الفقــع الجــزائــري

كتب - حسين أبوندا:
وصل إلى السوق العماني يوم أمس أولى دفعات الفقع الجزائري الذي يغطي احتياجات السوق المحلي منذ عدة سنوات من هذا المنتج الذي يفضله الكثير من المواطنين، حيث أقيم المزاد على قرابة الـ 15 صندوقاً وذلك وسط رقابة مشددة من قبل موظفي البلدية للتأكد من جودة وصلاحية المنتج وموظفي وزارة الاقتصاد والتجارة التي تتكفل بمراقبة الأسعار.

الراية حضرت المزاد اليومي للفقع والذي شهد إقبالاً من تجار التجزئة وعدد من المواطنين للمزايدة على بشائر الفقع الجزائري الذي تراوحت أسعاره من 1000 إلى 1600 ريال لصندوق الزبيدي الذي يزن 4 كيلو، والخلاص من 600 إلى 1200 ريال للصندوق الذي يزن 4 كيلو أيضاً، وسط توقعات من قبل التجار أن الأسعار ستشهد انخفاضاً خلال الأسابيع القادمة بصورة كبيرة.

وأكد التجار لـ الراية أن الكميات التي تصل إلى السوق في الوقت الحالي متوسطة مقارنة بالتي ستصل في منتصف الشهر الجاري حيث من المتوقع أن يصل إلى السوق أكثر من 150 صندوقا في اليوم الوحد عن طريق الجو، فضلا عن توقعات بوصول الفقع التركي والإيراني مع بداية فبراير، ولفتوا إلى أن الإقبال كبير من قبل المواطنين على السوق الذين يتوافدون منذ الصباح الباكر لشراء الفقع وخاصة الزبيدي المفضل عن غيره من الخلاص والذي يتميز ببياض لونه ومذاقه الطيب. وبالنسبة لأسعار الفقع لدى محلات التجزئة فتتراوح من 350 إلى 400 ريال بالنسبة للزبيدي، و200 إلى 250 ريالاً للخلاص، وقال تجار التجزئة: إن الإقبال كبير في هذه الفترة من المواطنين رغم ارتفاع الأسعار، إلا أن هناك احتمالا لوصول الزبيدي إلى 200 ريال في منتصف يناير أو في بداية فبراير، لافتين إلى أن الفقع من أهم المنتجات الموسمية التي يتم بيعها في السوق العماني وهو السبب وراء تخصيص البلدية منافذ مؤقتة لبيعها على المواطنين.
  

 

حمد المريخي: تأخر الأمطار حرمنا من الفقع القطري

أوضح حمد المريخي أن الأسعار مناسبة وفي المتناول مقارنة بالكميات المعروضة التي تعتبر قليلة نظراً لأن موسمها ما زال في بدايته، لافتاً إلى أن سعر صندوق الزبيدي يتراوح من 350 إلى 400 ريال وهو مناسب في هذه الفترة على الرغم من وصوله في الموسم إلى 200 ريال.

وعن الفقع القطري قال: للأسف هذه السنة لن يتوفر الفقع القطري في البر بسبب تأخر نزول الأمطار وهو الأمر الذي سيدفعنا لشرائه من السوق وعدم الخروج في رحلات للبحث عنه كما كان خلال السنوات الماضية والذي كان يتوفر بكميات كبيرة في البر القطري.
  


 
عبدالله العلي: توافر الفقع الجزائري يقلل الأسعار

قال عبدالله ناصر العلي المعاضيد (تاجر): الكميات التي تصل جواً إلى السوق في الوقت الحالي متوسطة وهو السبب وراء الارتفاع الملحوظ في الأسعار إلا أن الأمر سيختلف بعد منتصف الشهر الجاري حيث ستصل كميات أكبر من الفقع الجزائري بحيث تدخل المزاد وتنخفض الأسعار عن تلك المعروضة حاليا ويمكن أن يصل عدد الصناديق إلى أكثر من 150 صندوقا في اليوم الواحد. وأضاف: ولكن رغم قلة المعروض إلا أن التجار حرصوا على عدم المبالغة في أسعار المزاد بحيث تكون في المتوسط ليتمكن تجار التجزئة من شرائها ومن ثم بيعها مباشرة على المواطنين بسعر مناسب، معتبراً أن الرقابة من قبل المسؤولين في وزارة الاقتصاد والتجار هو السبب وراء ثبات الأسعار وعدم ارتفاعها.

وعن الأنواع المتوفرة أكد أن الزبيدي والخلاص هما أكثر نوعين يفضلهما المواطنون إلا أن الزبيدي وهو أحد أجود أنواع الفقع وسعره ضعف سعر الخلاص وهو يتميز بلونه الأبيض الناصح وحجمه الكبير.
  


 
عبدالحميد الخميس: وصول الفقع الإيراني والتركي بداية فبراير

أكد عبدالحميد الخميس (دلال المزاد) أن الكميات التي تصل إلى السوق تعتبر مناسبة وتغطي جزءا من حاجة المستهلكين الذين يأتون لشراء الفقع، لافتاً إلى أن الموسم لا يزال في بدايته وهناك العديد من التجار الذين تعاقدوا مع تجار دول مختلفة مثل الجزائر وتونس والمغرب وحتى تركيا وإيران لاستيراد الفقع بأنواعه ومن المتوقع أن يصل الفقع الجزائري بكميات كبيرة في منصف يناير أما التركي والإيراني فيصل مع بداية فبراير. وقال إن المزاد لا يمكن أن يتم إقامته إلا بعد قيام المسؤولين في وزارة البلدية والبيئة بفحص الفقع جيداً للتأكد من سلامته وصلاحيته ومن ثم تتم المزايدة بحضور تجار التجزئة وعدد من المواطنين الذين يفضلون شراء الكميات الكبيرة بهدف استخدامها وإهدائها إلى أقاربهم وأصدقائهم.
  

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .