دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 26/8/2018 م , الساعة 1:15 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بهدف الارتقاء بذائقة الجمهور وجذبه للمعارض

الفنون البصرية يطلق مبادرة الفن للجميع

المالك: أدعو كل المؤسسات المعنية بالتشكيل للانضمام إلى المبادرة
قلة ارتياد الجمهور للمعارض مشكلة يجب مواجهتها
الاهتمام بالجمهور غايته أن لا نبدو كمن يبني قصوراً في الصحراء
الفنون البصرية يطلق مبادرة الفن للجميع

كتب - أشرف مصطفى:

أعلن الفنان سلمان المالك مدير مركز الفنون البصرية عن إطلاق مبادرة جديدة تحت عنوان "الفن للجميع" تهدف لإشراك المجتمع في الفعاليات التشكيلية التي يقيمها المركز، ولإثراء ثقافته الفنية من خلال مجموعة من الفعاليات المتنوعة التي ستشتمل على ورش تدريبية تستهدف الارتقاء بثقافة الجمهور من حيث تدريبه على قراءة العمل الفني، والاطلاع على مراحل صناعة العمل الفني. وأكد المالك على أن المركز قد انتبه إلى ضرورة توجيه قدر ليس بالقليل للجمهور كما يوجه اهتمامه بالمواهب، وأبرز أنه دائماً ما يتم اتهام الفن التشكيلي بأنه يعيش في جزر منعزلة وأن التشكيليين هم جمهور بعضهم البعض، لذلك قرر المركز إطلاق مبادرة الفن للجميع، وذلك في إطار خطته لرفع درجة الوعي بالفنون التشكيلية.

وأضاف أن المعارض الفنية تلقى مشكلة كبرى في جذب الجمهور، حيث تحظى بحضور من جانب الفنانين والإعلام في اليوم الأول بينما تظل تعاني خلوها من الجمهور بقية أيامها إلا من القليل، لذلك وجب علينا القيام بمهمة الاشتراك في صناعة جمهور متذوق في نفس الوقت الذي نعمل فيه على صناعة المبدعين، وأكد المالك أن امتلاك قطر لمتاحف لها أهمية كبرى على خريطة المتاحف في العالم واستعدادها لإطلاق المزيد من المتاحف التي ستمتلئ بالمقتنيات الفنية رفيعة المستوى يدفعنا لمواصلة العمل على تثقيف الجمهور الذي سيرتاد مستقبلاً هذه المتاحف، وقال: علينا نشر مبادرة الفن للجميع التي تهدف للارتقاء بالذوق الفني حتى لا نبدو وكأننا نبني قصوراً في الصحراء.

الفن الأسري

وأضح مدير مركز الفنون البصرية أن الفعاليات الأسرية ستبدأ خلال فصل الشتاء حيث سيتم إشراك العائلات ضمن أنشطة ساحة الفنون التي ستقام في الهواء الطلق أمام مقر المركز في كتارا، وسيتم استهداف كل أفراد الأسرة، وأشاد المالك بالجهود التي يبذلها فريق العمل الذي يعاونه في النهوض بالفنون البصرية، وقال: أعمل داخل منظومة، يبذل أفرادها كل ما لديهم للارتقاء بالمشهد التشكيلي، ونؤمن جميعاً بضرورة إشراك المجتمع والعمل على إيجاد صناعة جديدة يطلق عليها "صناعة التذوق".

تعميم المبادرة

وعبر المالك عن أمنياته لتعميم تلك المبادرة وأن لا يقتصر هذا الأمر على المركز بل يشمل كل المؤسسات المعنية بصناعة الفن التشكيلي سواء كان على المستوى العام أو الخاص، وأضاف: الحضارات التي بقت هي الحضارات التي تركت فنوناً، فالفنون تعكس تحضر أي مجتمع، ومبادرة الفن للجميع يجب أن تأخذ طريقها نحو العمل الجاد، مثلما نجح شعار الرياضة للجميع، وحظي باهتمام أفراد المجتمع كافة.

وأبرز المالك أن المركز يحاول من خلال ذلك تسويق الفنون التشكيلية للجمهور والتعريف بجهوده في رعاية المواهب، فضلاً عن التعرف بشكل عملي على بعض التطبيقات، وأضاف: نعمل على نشر الفنون التشكيليّة بدءاً من الاهتمام بالبراعم وطلاب المدارس، مروراً بالشباب وصولاً إلى تقديم المزيد من الاهتمام بكل محبي الفنون التشكيلية، وجذب الجمهور للفنون والارتقاء بثقافتهم التشكيلية في محاولة لصنع جمهور واع حريص على ارتياد المعارض والمتاحف في المستقبل.

صيف وفن

على جانب آخر كشف مدير مركز الفنون البصرية عن الاستعداد لإطلاق الجزء الثالث من معرض "صيف وفن" خلال الأسبوع المقبل وهو المعرض الذي سيتضمن نتاج مجموعة من الورش التي تعمل حالياً على تنمية مواهب الأطفال، وتتضمن الورشة الحالية أعمال كافة أصناف الفن التشكيلي، حيث تعمل خلالها جميع أقسام المركز كل في مجاله، وفي نهاية الورشة سيتم حصر نتاج مختلف الأقسام بما فيها الرسم، الخزف، الحفر الطباعي، الخط العربي، وذلك لإقامة المعرض المنتظر والذي سيتم تقديم نسخته الثالثة والمتضمنة ما يقرب من 100 عمل فني، تشمل نتاج الأنشطة والورش الفنية المتنوعة خلال العام وكذلك التي يتم حالياً تقديمها للمنتسبين من الصغار، علماً بأن النسخة الأولى كانت قد أقيمت في بداية موسم الصيف واستعرضت نتاج فعالية ساحة الفنون، بينما تتضمن النسخة الثانية والمقامة حالياً أعمال المبدعين من الكبار وتشهد النسخة الثالثة نتاج ورش الأطفال.

دعم المواهب

وأكد المالك أن الهدف من معارض صيف وفن بكل أجزائها هو تقديم المواهب للمجتمع وتقديم الدعم اللازم للمنتسبين وتهيئة جميع الظروف المناسبة للمشاركة في المعارض الفنية والاختلاط بالفنانين والاستفادة من تجاربهم، لافتاً إلى أن جميع الأعمال التي عرضت وستعرض تم تنفيذها في ورش المركز خلال عام كامل مع التركيز على إنتاج النصف الأول من النشاط الصيفي لهذا العام شهر يوليو الماضي، كما أعلن المالك عن أجندة عمل موسّعة خلال الفترة المقبلة منها إقامة معارض فنية وتظاهرات فنية تستهدف التعريف بالفنون التشكيلية، إلى جانب الاستمرار في إقامة الفعاليات داخل مقر المركز بكتارا، وأضاف أن المركز نجح على مدار الفترة الماضية في استقطاب منتسبين جدد، موضحاً أنه تم اختيار إقامة الأنشطة هذا الصيف في مقر مركز الفنون البصرية ليتاح العمل في كافة الأقسام وليس الرسم فقط، حيث يصعب نقل أدوات الحفر الطباعي والأفران الخاصة بالخزف خارج المركز، ولذلك تنوعت الإبداعات للمشاركين والمشاركات في مختلف الأقسام، مثمناً دور مدربي المركز بأقسامه في التعريف بأساسيات هذا الفن وتنمية مهارات المشاركين.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .