دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 24/2/2017 م , الساعة 12:35 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.. الشيخ جاسم الجابر:

3 شروط لجواز الرقية

الشريعة أباحت العلاج وطلب الشفاء بالأدوية الحسية والمعنوية
فقهاء المذهب الأربعة يرون جواز أخذ المال على الرقية
3 شروط لجواز الرقية

الدوحة -  الراية :

أكّد فضيلة الداعية الشيخ جاسم محمد الجابر عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن الشريعة الإسلامية أباحت العلاج وطلب الشفاء بواسطة الأدوية الحسية والمعنوية، ومن ذلك الرقية الشرعية، مشيراً إلى أن العلماء أجمعوا على جواز الرقى عند اجتماع ثلاثة شروط: الأول أن تكون بكلام الله تعالى أو بأسمائه وصفاته، والثاني أن تكون باللسان العربي أو بما يعرف معناه من غيره، أما الشرط الثالث فهو أن يعتقد أن الرقية لا تؤثر بذاتها بل الشافي هو الله تعالى إنما هي سبب.

وأوضح الشيخ جاسم الجابر أن من الصفات الواردة في الرقية الشرعية النفث على المريض، مشيراً إلى ما رواه أبو سعيد، حيث قال : بَعَثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَةٍ، فَأَتَيْنَا عَلَى رَجُلٍ لَدِيغٍ فِي جُهَيْنَةَ، فَدَاوُوهُ فَلَمْ يَنْفَعْهُ شَيْءٌ، فَقَالَ بَعْضُهُمْ : لَوْ أَتَيْتُمْ هَؤُلاءِ الرَّهْطَ الَّذِينَ نَزَلُوا بِكُمْ، لَعَلَّ أَنْ يَكُونَ عِنْدَهُمْ شَيْءٌ يَنْفَعُ، فَقَالوا: أَيُّهَا الرَّهْطُ، إِنَّ سَيِّدَنَا لَدِيغٌ، فَابْتَغَيْنَا لَهُ بِكُلِّ شَيْءٍ، فَلَمْ يَنْفَعْهُ شَيْءٌ، فَهَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ شَيْءٍ ؟، فَقَالَ بَعْضُهُمْ : نَعَمْ، وَاللَّهِ إِنِّي لأَرْقِي، وَاللَّهِ لَقَدِ اسْتَضْيَفْنَاكُمْ، فَلَمْ تُضَيِّفُونَا، لا نَرْقِي حَتَّى تَجْعَلُوا لَنَا جُعْلاً، فَصَالَحْنَاهُمْ عَلَى قَطِيعٍ مِنَ الْغَنَمِ، فَانْطَلَقَ فَجَعَلَ يَتْفُلُ عَلَيْهِ، وَيَقْرَأُ : الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، يَعْنِي فَاتِحَةَ الْكِتَابِ، حَتَّى بَرَأَ، فَكَأَنَّمَا نَشِطَ مِنْ عِقَالٍ، قَالَ : فَقَامَ يَمْشِي مَا بِهِ بَلِيَّةٌ، فَأَوْفَوْهُمْ جُعْلَهُمُ الَّذِي قَاطَعُوهُمْ عَلَيْهِ، فَقَالَ بَعْضُهُمُ : اقْتَسِمُوا، فَقَالَ الَّذِي رَقَى: لا تَفْعَلُوا حَتَّى نَأْتِيَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَنَذْكُرَ الَّذِي كَانَ، فَنَنْظُرَ مَا يَأْمُرُنَا بِهِ، فَغَدَوْا عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَذَكَرُوا ذَلِكَ، فَضَحِكَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ، وَقَالَ: " وَمَا يُدْرِيكَ أَنَّهَا رُقْيَةٌ ؟"، وَقَالَ: " أَصَبْتُمُ، اقْسِمُوا، وَاضْرِبُوا لِي مَعَكُمْ بِسَهْمٍ".

 

النفث في اليدين

وأشار الشيخ الجابر إلى أنه من الوارد النفث في اليدين ومسح بدن المصاب، لافتاً إلى أنه عن عائشة رضي الله عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مرض أحد من أهله نفث عليه بالمعوذات فلما مرض مرضه الذي مات فيه جعلت أنفث عليه وأمسحه بيد نفسه لأنها كانت أعظم بركة من يدي.

وأضاف : من الوارد بلّ الأصبع بالريق ووضعها بالتراب ليعلق بها شيء منه ثم وضعها على الجرح ونحوه والدعاء، فعن عائشة رضي الله عنها(أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى الإنسان الشيء منه أو كانت به قَرْحَةٌ أو جُرْح قال النبي صلى الله عليه وسلم بإصبعه هكذا ووضع - سفيان بن عيينة سبابته بالأرض - ثم رفعها باسم الله تربة أرضنا بِرِيقَةِ بعضنا لِيُشْفَى به سقيمُنا بإذن ربنا).

 

المسح على الجرح

وقال النووي: معنى الحديث أنه يأخذ من ريق نفسه على أصبعه السبابة ثم يضعها على التراب فيعلق بها منه شيء، فيمسح به على الموضع الجريح أو العليل، ويقول هذا الكلام في حال المسح..

ونوّه بأنّه من الوارد وضع اليد على موضع الألم والدعاء، فعن عثمان بن أبي العاص الثقفي أنه شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعاً يجده في جسده منذ أسلم، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل باسم الله ثلاثاً وقل سبع مرات أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر.

 

سور الرقية

وتحدّث الشيخ جاسم الجابر عن السور التي وردت قراءتها في الرقية، مشيراً إلى أنها الفاتحة والمعوذتان والإخلاص بل إن كل القرآن شفاء فيقرأ منه. وكذلك يدعو الراقي بما شاء لا سيما الوارد.

وفيما يتعلق بوقت النفث، أوضح أن الأمر في ذلك واسع، فللراقي أن ينفث قبل القراءة أو في أثنائها أو بعد الفراغ منها، فالنصوص الواردة تحتمل كل هذه الصور.

 

أخذ المال

وأكّد فضيلته أن فقهاء المذهب الأربعة وغيرهم يرون جواز أخذ المال على الرقية، فالرقية نوع من أنواع العلاج فيجوز أخذ المال عليها، وقد أقرّ النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه - رضي الله عنهم - على أخذ المال مقابل الرقية.

ولفت إلى أنه يجوز أخذ المال على الرقية بشرط الشفاء، فإذا شفى الله المريض أخذ الراقي المال كما في هذا الحديث وتسمّى جعالة، ويجوز أخذ المال بمجرد الرقية من غير شرط الشفاء فتكون إجارة.

لكن التفرغ للرقية وأخذ المال عليها لم يكن معهوداً في القرون المفضلة.

وذكر الشيخ الجابر أن العين حقّ فربما نظر العائن إلى شخص فأصابه إذا لم يكن متحصناً بالأذكار المانعة بإذن الله من الأذى.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .