دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 7/6/2018 م , الساعة 1:31 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ماذا بعد الامتحانات؟

ماذا بعد الامتحانات؟

مصطفى سليمان

ينتظر الطلاب الانتهاء من الامتحانات بفارغ الصبر وكذلك أولياء الأمور، فينكب الأبناء على اللعب وعلى أجهزة التكنولوجيا الحديثة، ويعتقد الوالدان أن دورهم قد انتهى بانتهاء الاختبارات، فيتركون الابن -أو البنت- يفعل ما يشاء، فيقع فلذة كبدنا ضحية الفراغ .

أن التربية والتعليم لا ترتبط فقط بالمدرسة بل هي مستمرة وهناك أنواع من التربية يغفل عنها الكثير. في البداية من حق الطفل أن يلهو ويلعب ويستمتع بعد عناء المذاكرة والامتحانات لكن لا يترك له العنان يفعل ما يشاء، فلابد من توجيه وإرشاده ومتابعته.

إن نوعية اللعب مهمة للطفل، فلا نتركه منفرداً طوال اليوم وساعات من الليل على الأجهزة الإلكترونية من لاب توب وآيباد وجوال. وهذا له آثار مدمرة على عقلية وصحة الطالب.

هناك كثير من المؤسسات التي وعت لهذا الأمر وتقيم فعاليات خاصة بالطلاب مثل مركز شباب الدوحة والنادي العلمي القطري والحماية الاجتماعية وغيرها حيث تهتم بالناحية العملية والتدريب وثقل مواهب الشباب ومن أهدافها تطوير البنى التحتية بما يعزز أفضل الممارسات العلمية للشباب، وبناء الأنظمة والإجراءات لتحسين القدرات المؤسسية، و جذب وتشجيع الشباب لتمكينهم في المجالات العلمية. وكذلك تحفيز الشباب للابتكار ودعم أفكارهم ومشاريعهم.

وهناك إجراءات كثيرة يمكن لولي الأمر أن يوجه ابنه خلال فترة الصيف منها ممارسة الرياضة وتشجيع المهارات الخاصة فكل طفل له ميول تختلف عن الآخر والكل يجمع على حب الرياضة بأشكالها المختلفة. كذلك تنمية مهارات الطفل الحياتية أمر مهم فلابد أن نشركه في الخروج معنا والتصرف في الحياة اليومية وتكليفه بأعمال بسيطة يمكن أن يقوم بها ويؤديها . ففي بعض البلدان يعمل الشاب في فترة الإجازة الصيفية رغم أنه من بيت ميسور ولا يحتاج لأن يعمل ولكن في العمل فوائد كثيرة وهو أسلوب تربية من وجهة نظر بعض الآباء.

شيء آخر تقوم به مؤسسات الدولة وهو إقامة المعسكرات حيث تعج بالفعاليات المتنوعة التي تهتم ببناء شخصية الفرد من جميع الجوانب، وما علينا إلا أن نقرع أبوابها حتى نستفيد من البرامج المقدمة.

اشغل ابنك أو ابنتك بتعلم لغة أخرى كاللغة الإنجليزية مثلا، يومين بالأسبوع على مدار الإجازة، سوف يستفيد ولو بشيء يسير كما أنه يقضي وقتاً بشيء مفيد .ولا تنسي تنمية مهارة القراءة لديه بشراء القصص التي يحبها وزيارة بعض المكتبات فالقراءة ليست قاصرة في أيام الدراسة فقط . وقبل ذلك كله تحدد له سورة معينة من القرآن حفظاً وتفسيراً .وبذلك نكون طورنا جوانب شخصية الطفل المتعددة . وأرشدناه إلى الطرق الصحيحة حتى لا يقع فريسة الفراغ وضحية أصدقاء السوء . حفظ الله أبناءنا جميعاً.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .