دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 12/10/2018 م , الساعة 2:22 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أكثر من 20 منتجاً في ساحة بيع المنتج المحلي قبل بدء الموسم الزراعي

بشائر الخضراوات القطرية بالسوق المركزي

البيوت المحمية ساهمت في زيادة القدرة الإنتاجية للمزارع
المزارع القطرية تغطي جزءًا كبيرًا من احتياجات السوق
بشائر الخضراوات القطرية بالسوق المركزي

كتب - حسين أبوندا :
بدأت بشائر المنتجات المحلية من الخضراوات في الظهور لتلبية حاجة السوق القطري، حيث حرصت المزارع القطرية على المساهمة في توفير المنتج المحلي للمستهلكين في وقت مبكر وقبل بدء الموسم الزراعي الشتوي.

وامتلأت ساحة بيع المنتج المحلي في السوق المركزي بأنواع مختلفة من الخضراوات مثل الخيار والكوسا والباذنجان والقرع والباميا واللفت والفلفل والزهرة والليمون والبصل الأبيض، إضافة للبطيخ والشمام والورقيات مثل السلق والسبانخ والملوخية والبقدونس والبصل الأخضر والنعناع وغيرها العديد من المنتجات.

ورصدت [ الأسعار التي بدت في المتناول، حيث يباع صندوق الشمام والقرع بـ 15 ريالاً أما البطيخ والخيار والبصل الأبيض فيباع بـ 10 ريالات والفلفل الحار بـ 12 ريالاً والباذنجان بـ 16 ريالاً والزهرة بـ 20 ريالاً للصندوق وبالنسبة للكوسا فيتم بيعها بـ 25 ريالاً والقرع بـ 13 ريالاً والباميا بـ 20 ريالاً أما الورقيات بأنواعها مثل السلق والسبانخ والبقدونس والملوخية والجرجير وغيرها فتباع بـ 15 ريالاً للصندوق.واعتبر عدد من المواطنين أن توفر المنتج المحلي في وقت مبكر في ساحة بيع المنتجات المحلية يؤكد قدرة المزارع القطرية على توفير جزء كبير من احتياجات المستهلكين من الخضراوات في وقت مبكر من العام، ما يؤكد عملها الدؤوب للوصول مستقبلاً إلى حد الاكتفاء الذاتي.

وأشاروا إلى أن المزارع القطرية أصبحت تشكل أهمية كبيرة في السوق المحلي بعد أن استطاعت توفير جزء كبير من احتياجات المستهلكين، داعين إلى أهمية مواصلة تشجيع تلك المزارع من خلال زيادة الساحات الموسمية لتسويق المنتجات المحلية وتوفيرها في معظم المناطق والمدن المكتظة بالسكان.

وتسعى المزارع القطرية منذ بدء الحصار الجائر على قطر إلى تطوير قدرتها الإنتاجية من خلال إنشاء البيوت المحمية التي تعمل على توفير ظروف ملائمة لزراعة مختلف أنواع الخضراوات، الأمر الذي ساهم في إنتاج أنواع مختلفة من المحاصيل الزراعية ودخولها مبكراً إلى السوق المحلي.

 

وقامت وزارة البلدية والبيئة خلال السنوات القليلة الماضية بالتركيز بشكل كبير على توطين تكنولوجيا البيوت المحمية بالمزارع القطرية باعتبارها الوسيلة الفعالة لزيادة الإنتاج من الخضراوات بالمزارع القطرية من ناحية، وتقليل استهلاك المياه ورفع إنتاجية الوحدة منها من ناحية أخرى .. وشهدت السنوات الأخيرة زيادة كبيرة في المساحات المزروعة بالبيوت المحمية بالمزارع القطرية، حيث زادت هذه المساحات من نحو 120 هكتارًا عام 2010 ، لتتجاوز 300 هكتار عام 2018، بزيادة تناهز 150 % ، وقد منحت الوزارة المزارعين القطريين فرصة الحصول على قروض ميسرة من بنك قطر للتنمية لتركيب البيوت المحمية بالمزارع بفائدة 1% فقط ويتم سدادها على مدة 8 سنوات، كما قامت الوزارة بدعم العديد من المزارع بالبيوت المحمية.

من ناحية أخرى تقوم وزارة البلدية والبيئة خلال هذه الفترة بطرح عدد (34) مشروعًا استراتيجيًا جديدًا على مستثمري القطاع الخاص بالدولة لإنتاج الخضراوات باستخدام تكنولوجيا البيوت المحمية، وبمساحة تبلغ حوالي (100,000) م2 للمشروع الواحد .واعتمدت العديد من المزارع القطرية مؤخراً على تكنولوجيا أنظمة الري الحديثة بدلاً من التقليدية بعد قيام وزارة البلدية والبيئة بعقد اتفاقية مع بنك قطر للتنمية لمنح المزارع قروضاً ميسرة لتركيب نظم الري الحديثة بالمزارع بفائدة 1% فقط ويتم سدادها في ثماني سنوات حيث ازدادت نسبة استخدام هذه النظم من نحو 45 % من إجمالي المساحات المزروعة عام 2010 ، لتتجاوز نسبة استخدام نظم الري الحديثة نسبة 80 % من إجمالي المساحات المزروعة بالمزارع القطرية عام 2018.كما اهتمت الوزارة اهتماماً خاصاً بنشر تكنولوجيا الزراعة بدون تربة في المزارع القطرية، حيث شهدت الفترة الأخيرة نمواً كبيراً في المساحات المزروعة بدون تربة بالمزارع القطرية، وتم استخدام هذا الأسلوب الحديث من الزراعة في عدد كبير من المزارع القطرية.
  

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .