دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 10/5/2018 م , الساعة 1:02 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

إسرائيلي في الحرم ومعتقل قطري في اليمن

إسرائيلي في الحرم ومعتقل قطري في اليمن

عبدالله علي ميرزا محمود

على ما يبدو أن عقول السياسيين في المملكة قد تصهينت بالكامل ولا يوجد بينهم رجل راشد يوقظهم من غفلتهم هذه، وإن وجد فمصيره الاعتقال والتعذيب بتهمة محاربة التصهين، فالخوف سيطر على كل عقل عاقل .

تأتي المملكة بلعبة خبيثة جديدة وتختطف مواطناً قطرياً تعدّى عمره الستين عاماً يعاني من أمراض كبر السن والشيخوخة كان في زيارة أهله في اليمن واعتقل بلا تهمة، وسارع الجيش الإلكتروني وذبابه بعد خبر الاعتقال بالترويج كذباً بأنهم ألقوا القبض على جاسوس قطري في اليمن ووصل بهم الأمر باتهام السلطات العمانية بتسهيل عملية مروره.

رجل تعدّى الستين من عمره يعاني من مشاكل صحيّة ويحتاج لرعاية طبية دائمة يتهم بالتجسس ! ورقة ضغط رخيصة جداً يستخدمها ساسة المملكة للضغط على قطر للرضوخ لمطالبها التي بانت وانكشفت للعالم أجمع.

إنها محاولة بائسة وقذرة منهم للضغط على قطر، يلقى القبض على مواطن قطري طاعن بالسن في اليمن كان يؤدّي واجب صلة الرحم التي أمر الله بعدم قطعها وأمر بقطعها نظام الحكم في السعودية اليوم وحلفاؤهم من دول الحصار، ألقي القبض على المواطن القطري من قبل مرتزقة في اليمن وتسليمه للسلطات السعودية التي لم تجد تهمة تلصقها بهذا الشيخ الطاعن بالسن فسارع ذبابهم بإلصاق تهمة التجسس ليختفي في سجونها وتنقطع أخباره عن أهله وذويه، وقبلها بعدة شهور كان هناك إسرائيلي صهيوني يسرح ويمرح وسط الحرمين ولم يعلم عنه جهاز المخابرات السعودي الذي صبّ كل تركيزه على قطر ومن يتعاطف مع قطر، فصال وجال هذا الصهيوني في بلاد الحرمين والتقط الصور كما يشاء ونشرها بفخر واعتزاز وبلا خوف من المملكة.

كان الأحرى أن تطالبوا بهذا الإسرائيلي الذي كسر أمنكم وتسلل لمنطقة لا يسمح بدخولها إلا للمسلمين فقط، وتبحثوا عمن سمح له بالدخول وسهل له الأمر، وليس ملاحقة المواطنين القطريين وخطفهم وابتزاز قطر بهم.

لعبة قذرة ونتنة يلعبها ساسة المملكة ضد شعب مسلم وجار تربطه صلة الرحم والقربى بالشعب السعودي المغلوب على أمره.

اتقوا دعوة المظلوم يا ساسة المملكة فليس بينها وبين الله حجاب، وصبراً يا آل الكربي فشيخكم العليل سيعود بإذن الله إلى وطنه وأبنائه سالماً ومعافى، وعليكم بالدعاء له بالفرج القريب، وحسبنا الله ونعم الوكيل.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .