دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 2/4/2016 م , الساعة 10:13 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

مصريات يهددن بإشعالها

مطالب بثورة على المناهج الدراسية

المناهج عقيمة ولا بد من تطويرها وتبسيطها
تقليل المناهج لتتناسب مع عمر من الابتدائي حتى الثانوي
مطالب بثورة على المناهج الدراسية

القاهرة - محمد عبد المنعم:

حالة من الاستياء تسود عدداً من الأمهات وأولياء الأمور في مصر ضد المناهج التعليميّة وما فيها من حشو، وقد هدّدوا بثورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي إذا لم يتم تعديل المناهج رافعين شعار "ثورة أمهات مصر على المناهج التعليمية".

ولخصت ما يزيد من 9000 أم مطالبهن بتطوير وتبسيط وتقليل المناهج لتتناسب مع عمر الطالب من الصف الأول الابتدائي وحتى الثالث الثانوي، وإلغاء أعمال السنة حتى لا نكون تحت سكين بعض المعلمين المستغلين.

وقد أطلقت هذه الدعوة سيدة تدعى ريم، حيث دعت أمهات مصر للمشاركة في الثورة الإلكترونية وفي الوقفات الاحتجاجية مؤكدة أن الفكرة جاءت عقب امتحانات «الميد تيرم»، ومدى الصعوبة التي واجهها أبناؤهن جراء حشو المناهج التعليمية.

وأكدت مروة إبراهيم، والدة 3 أطفال في المرحلة الابتدائية، أن المناهج غير ملائمة، فعلى الرغم مما يتلقاه أبناؤها من التعليم في المدرسة وكذلك الدروس الخصوصية تضطر هي وزوجها إلى متابعة أطفالهما لأن المناهج كبيرة وغير ملائمة لسن الطفل.

صعوبة الرياضيات

وأشارت رحاب مجدي إلى مدى الصعوبة التي يعاني منها طفلها خاصة في مادة الرياضيات فهناك الكثير من الأمور غير المنطقية، أن يقوم طفل بحفظها في هذه السن مثل جدول الضرب أو الأشكال الهندسية، وختمت مطالبتها بضرورة التغيير الجذري لمناهج التعليم المختلفة لأنها أصبحت لا تتناسب مع العصر الحالي.

وترى فريدة حمدي، أن المناهج التي يتم تدريسها كبيرة على الطلاب بشكل لا يمكن أن يتخيّله أحد، لذلك تؤكد أنها ترغب في توصيل صوتها للمسؤولين.

تعذيب الطلاب

وتقول هدى عيسى، إن المناهج التي يدرسها ابنها بالصف الأول الابتدائي، تجعله يكره التعليم، ووضعت حاجزاً بينه وبين أسرته لأنه يشعر بالتعذيب عند تدريسه خاصة أن المناهج بها كم كبير من المعلومات لا يستطيع استيعابه.

وتساءلت كيف يستوعب طفل هذا الكم من المعلومات داعية إلى إعادة نظر في هذه المناهج وتقسيمها على 4 مراحل وليس تيرمين فقط، موضحة أن الطفل مطالب بمذاكرة 15 درساً في تيرم واحد وهو ما يُشكل ضغطاً كبيراً على عقله، كما أن معظم الدروس ليست لها قيمة أو فائدة تعود عليه مستقبلاً.

مناهج ثقيلة

وتقول أميمة عبد السميع، إن ابنها بالصف الرابع الابتدائي وابنتها بالصف السادس الابتدائي وهما يعانيان من ثقل المناهج وكم الحشو الموجود بها.

وتؤكد سالي فتحي أن طلاب رابعة ابتدائي يدرسون لهم الأجهزة التنفسية والجهاز الهضمي وغيرها بتوسّع وهو ما لا يستطيع عقل الطلاب استيعابه، متسائلة هل سيتم تخريجهم من رابعة وإلحاقهم لتدريس الطب مباشرة؟

استغلال المعلمين

وقالت ميادة عبد الله: ابني في الرابع الابتدائي وأصبح يكره كتب المدرسة من كثرة الحشو الموجود بها وصعوبة المعلومات التي يدرسها.

مناهج عقيمة

ويؤكد كمال مغيث - الخبير التربوي - أن المناهج المدرسية عقيمة فعلاً وتعمل على استنزاف الطفل بالكثير من الواجبات التي ليس لها معنى خاصة في المرحلة الابتدائية.

وطالب وزير التربية والتعليم بالتواصل بشكل حقيقي مع عدد من الخبراء في الطفولة والأنشطة والفنون المختلفة، وطرح سؤالاً كيف نحوّل الفنون المختلفة كالرسم والموسيقي إلى مواد تعليمية وتغيير المناهج بشكل يستفيد منه الطالب.

وأكد عبد الناصر إسماعيل - المتحدث باسم اتحاد المعلمين المصريين - أن المناهج لا تدفع الطالب للسؤال أو التفكير، ولا تترك مساحة له ليعبّر خلالها عن نفسه.

وأشار إلى أن طرق التدريس والتقويم المطبقة في مدارسنا قديمة، وهو الأمر الذي يُعظم من كارثة المناهج، حيث إن الامتحانات تحوّل الكتاب المدرسي إلى كتاب مقدّس يجب حفظه دون تفكير.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .