دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 11/4/2016 م , الساعة 9:46 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تستهدف ربع مليون مواطن

لبنان: حملة لمواجهة الفقر

كلفة المشروع 70 مليون دولار سنويا
لبنان: حملة لمواجهة الفقر

بيروت - منى حسن:

رعى سعد الحريري زعيم تيار المستقبل ورئيس الحكومة السابق إطلاق حملة دعم مشروع "إزالة الفقر والعوز المدقع في لبنان- أفعال" الذي كان قد تقدم به كمشروع قانون إلى المجلس النيابي النائب روبير فاضل.

ودعا الحريري النواب - بغض النظر عن الخلافات السياسية - إلى أن يضعوا كل جهدهم لإقرار قانون "أفعال" بأسرع وقت ممكن، باعتبار أن هذا الموضوع ليس سياسيا، ولا طائفيا، ولا مناطقيا، بل هو قضية وطنية تتعلق بالأمن الاجتماعي والكرامة الإنسانية.

وكشف مدير إدارة الشرق الأوسط في البنك الدولي فريد بلحاج في دراسة أعدھا البنك مع إدارة الإحصاء المركزي أن ربع مليون لبناني يعيشون في فقر مدقع (أقل من 6.7 دولارات في اليوم الواحد) أي أن 8% من اللبنانيين لا يستطيعون تأمين الحاجات الغذائية اليومية لهم.

لكن كيف يستطيع برنامج "أفعال" أن يعالج الفقر؟.

الجواب عند النائب فاضل بسيط الذي يقول إنه بمساعدة نقدية مشروطة لتعليم الأولاد وتدريب الأھل، والمساعدة النقدية قيمتها ثلث الحد الأدنى، أي 225000 ليرة لبنانية كل شهر لكل عائلة تحت خط الفقر المدقع وتستوفي شرطين: الشرط الأول، تعليم أولادها القاصرين، علما أن وزارة الشؤون الاجتماعية تغطي رسوم التسجيل وصندوق المدرسة للجميع.

والشرط الثاني، التحاق الأھل بدورات تدريب مهني مجانية لكي يكسبوا مهارات جديدة ويتمكنوا من إيجاد فرص عمل.

وأضاف أن التجارب العالمية بينت في أكثر من 60 دولة فعالية المساعدة النقدية المشروطة وانعكاسها الإيجابي على مستوى الفقر.

وشرح أن برنامج "أفعال" سوف يستند إلى البرنامج الوطني لدعم الأسر الأكثر فقرا ويوسع نطاقه وموازنته ويؤمن استمراريته ويعالج أسباب الفقر، إضافة إلى نتائجه.

وأكد أن كلفة هذا المشروع السنوية هي 70 مليون دولار، وهذا المبلغ ضئيل جدا أولا بالنسبة إلى عدد المستفيدين، أي 250000 لبناني، ومن الصعب على الدولة والقائمين عليها التذرع بعدم إمكانية تأمين ھذا المبلغ الضئيل نظرا إلى الهدر الموجود في الدولة، فـ 70 مليون دولار أقل من 5% من عجز الكهرباء وأقل من 7% من زيادة سلسلة الرتب والرواتب، من دون أن نأخذ في الاعتبار المساعدات الدولية.

 الراية  جالت في الشارع وسألت المواطنين عن أهمية هذا المشروع وماذا سيقدم لحياتهم؟. ميرنا الحلبي وصفت المشروع بالإيجابي ولكنه تأخر لأن أكثرية الشعب اللبناني أصبحت تحت خط الفقر، وطالبت النواب بإقراره في المجلس النيابي بأسرع وقت ممكن، وحذرت من أن يظل هذا المشروع حبرا على ورق.

وقالت صولانج الخوري إن كثيرا من اللبنانيين يضطرون للعيش بأقل من 9 آلاف ليرة في اليوم، وهؤلاء هم الأكثر فقرا والأكثر عوزا في لبنان، وهذا الأمر خطير جدا في بلد اسمه لبنان.

ورأت أن لبنان يعاني مشاكل كبيرة على المستوى الحياتي والاقتصادي ويجب أن تعالج عبر برنامج يحمي المواطن ومعالجة المشاكل الأكثر إلحاحا.

واعتبرت أن الفقر يشمل جميع الطوائف واليأس يعيش على الفقر، والفقر واليأس لا طائفة لهما، ولا منطقة، ولا هوية خاصة.

وطالبت جميع المسؤولين أن يكونوا على قدر المسؤولية وأن يتحملوا تبعات الفساد الحاصل في مؤسسات الدولة لأن الناس اليائسون، يقومون بأعمال يائسة، ويجب أن تكون محاربة الفقر همّاً دائماً لدى الجميع.

ودعا جاد معوض كل النواب، وكل الكتل النيابية والقوى السياسية، بغض النظر عن الخلافات السياسية، إلى أن يضعوا كل جهدهم لإقرار قانون أفعال، بأسرع وقت ممكن.

ورأت عائشة الداعوق أن الأزمة السورية والتدفق الهائل للاجئين السوريين إلى لبنان خلال الخمسة أعوام الماضية ساهمت في تزايد نسبة الفقر، وهذا ما انعكس واقعا مأساويا على أرض الواقع اللبناني.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .