دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 18/1/2018 م , الساعة 12:55 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

إيطاليا تنقذ 1400 مهاجر وتنتشل جثتين

إيطاليا تنقذ 1400 مهاجر وتنتشل جثتين

روما-وكالات: قال خفر السواحل الإيطالي إنه أنقذ نحو 1400 مهاجر غير نظامي وانتشل جثتين من قوارب مكتظة قبالة ساحل ليبيا أمس الأول، وذلك في وقت تراجع فيه عدد المهاجرين بصورة ملحوظة، حسب الحزب الحاكم في إيطاليا. وأفاد بيان أن سفنا تابعة لخفر السواحل الإيطالي وعملية الاتحاد الأوروبي لمكافحة التهريب المعروفة باسم صوفيا وسفنا تديرها جماعات إنسانية شاركت في 11 عملية إنقاذ.

 ولم ترد تفاصيل عن جنسيات من جرى إنقاذهم كما لم تتوفر معلومات عن الجثتين. ورغم أن مئات الآلاف من المهاجرين وصلوا إلى أوروبا عن طريق إيطاليا بعد أن انطلقوا في قوارب من شمال أفريقيا على مدى الأعوام الأربعة الماضية فمن غير المعتاد إنقاذ هذا العدد في يوم واحد في فصل الشتاء عندما تكون البحار هائجة.

 وقالت وزارة الداخلية الإيطالية أمس قبل عمليات الإنقاذ إن 974 مهاجرا وصلوا إلى إيطاليا عبر البحر حتى الآن هذا العام مقارنة مع نحو 2393 خلال الفترة ذاتها من العام الماضي. وتعد الهجرة إحدى القضايا الساخنة في إيطاليا قبل الانتخابات العامة المقررة في الرابع من مارس.

 وأشار الحزب الديمقراطي الحاكم إلى التراجع الحاد في عدد الوافدين من ليبيا منذ يوليو كدليل على أنه بات قادرا الآن على التعامل مع ما كان يبدو سابقا تدفقا لا نهائيا لقوارب المهاجرين. وتراجع عدد الوافدين بواقع الثلث العام الماضي ليصل إلى 119 ألفا مقارنة بالعام الذي سبقه، وتراجع بواقع الثلثين في النصف الثاني من العام.

 يأتي الانخفاض بعد اتفاق أبرم مع حكومة طرابلس في فبراير الماضي يحصل الليبيون بموجبه على مساعدات وتدريبات لمكافحة مهربي البشر وتعزيز خفر السواحل الليبي.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .