دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 11/7/2018 م , الساعة 12:15 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

مشروعات الدولة لم تتأثر بالحصار.. رئيس مجلس الشورى:

الخزانات الاستراتيجية الكبرى تحقق الأمن المائي

قطر تواصل مسيرة الإنجازات بفضل رؤية صاحب السمو
النصر: 58% مساهمة الشركات القطرية في المشروع
الخزانات الاستراتيجية الكبرى تحقق الأمن المائي

كتب - عاطف الجبالي:

قام سعادة السيد أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود رئيس مجلس الشورى وعدد من أعضاء المجلس بزيارة أمس لمشروع الخزانات الاستراتيجية الكبرى بمنطقة الثمامة، حيث اطلعوا على آلية تشغيل المشروع والتقنيات الحديثة المستخدمة فيه.

وأكد رئيس مجلس الشوري، أن الإنجازات التي تشهدها دولة قطر جاءت بفضل توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى ومتابعة سموه الحثيثة لسير الأعمال بكافة المشاريع الرئيسية، لافتاً إلى أن نسب الإنجاز بمشاريع الخزانات الكبرى تبشّر بالخير وتبعث على الطمأنينة على مستقبل دولة قطر والأجيال القادمة.

وقال سعادته في تصريحات للصحفيين: إن استمرار المشاريع الاستراتيجية بالدولة رغم الحصار الجائر على دولة قطر يبشّر بالخير ويؤكد على الترابط بين القيادة والشعب مهما كانت الظروف التي يمر بها الوطن، مشيراً إلى أن الخزّانات الكبرى تعد من المشاريع الضخمة التي تنفذها دولة قطر حيث تعتبر هذه الخزانات الأكبر على مستوى العالم، مبيناً أن المشروع يأتي في أطار الخطط الاستراتيجية لتحقيق الأمن المائي ما ينعكس بدوره على الأمن الغذائي.

ونوه رئيس مجلس الشوري إلى أن تدشين لمشروع الخزانات الاستراتيجية الكبرى بمنطقة الثمامة الأسبوع الماضي يؤكد اهتمام الدولة بالوطن والمواطن ويؤكد مقولة صاحب السمو أمير البلاد المفدى «ابشروا بالعز والخير»، مُعرباً عن شعوره بالاطمئنان على مستقبل المشاريع الاستراتيجية التي تخدم الأجيال القادمة.

مشروع استراتيجي

هذا وأكد المهندس أحمد ناصر مبارك النصر مدير الشؤون الفنية بالمؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء» أن الهدف من مشروعات الخزانات الكبرى هو توفير مياه آمنة في الدولة بما يكفي الحاجة لفترات طويلة خلال حالات الطوارئ، مشيراً إلى أن تكلفة المشروع تبلغ نحو 14.5 مليار ريال.

ونوه إلى أن المشروع يضم 5 مواقع تضم الشمال وروضة راشد والثمامة وأم صلال وأم بركة، مبيناً أن الأنابيب التي تربط المشروع يصل طولها 650 كيلو متراً ويبلغ عرضها نحو متر و60 سنتمتراً ما يجعلها الأكبر من نوعها في العالم.

وأكد المهندس أحمد ناصر مبارك النصر، أن المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء» حرصت على أن يتم تشغيل المشروع قبل الموعد المحدّد له وهو نهاية العام الجاري وهو ما تحقق حيث تم تشغيل المرحلة الأولى، مبيناً أنه خلال الأشهر الست المقبلة سيكتمل المشروع تماماً.

وقال: إن مشروع الخزانات الاستراتيجية الكبرى لم يتأثر بالحصار الجائر الذي تتعرّض له دولة قطر، مبيناً أن مشاريع المياه التي تم تنفيذها في قطر تعتبر الأكبر عالمياً حيث إن كمية الأنابيب التي تم استخدامها في مشاريع المياه خلال السنوات الخمس الماضية تعتبر الأكبر في العالم. وأكد أن الشركات التي شاركت في تنفيذ المشروع حرصت على التعاون مع «كهرماء» إلى أقصى حد، حيث قامت بشحن أنابيب بقُطر 1600 مم بالشحن الجوي في أكبر طائرة في العالم دون أي تكلفة من الدولة وذلك بتعاون الشركات حتى تفي بالتزاماتها تجاه المشروع.

وأوضح النصر، أن مشروع الخزانات الاستراتيجية الكبرى يربط الشمال بالجنوب بحيث لو حدث نقص مياه في أي منطقة سواء في الشمال أو الجنوب تنساب المياه إلى المناطق التي حدث فيها النقص دون أي عوائق، مبيناً أن المشروع يربط جميع مناطق الدوحة الرئيسية من أجل توفير المياه لها بشكل مستمر.

الكوادر القطرية

وقال: إن «كهرماء» تعتمد على الكوادر القطرية بنسبة 100%، مؤكداً أنه لولا الطاقم القطري المُشرف على المشروع لما وصل إلى هذه المرحلة. وكشف النصر أنه كان هناك بعض المعدات تأتي من دول الحصار لكن تم الاستغناء عنها واستيرادها من تركيا في الوقت المحدّد.

وأوضح أن نسبة إنجاز مشروع الخزانات الاستراتيجية الكبرى بمنطقة الثمامة تجاوزت 90%، لافتاً إلى أن الأعمال الإنشائية اكتملت فيما بقيت بعض أعمال التحكم والأعمال المتعلقة بجوانب التأمين في المشروع والتي تعتبر أعمال تكميلية أما الأعمال التأسيسية قد انتهت.

شارك في بناء مشروعات الخزانات الكبرى 12 مقاولاً منهم 7 شركات قطرية بنسبة 58%، كما تم إنجاز 105 ملايين ساعة عمل بدون إصابات، بمشاركة 24 ألف عامل.

أرقام وإحصائيات

وقد استخدم في بناء المشروع الضخم نحو 400 ألف طن من الحديد المسلّح، فضلاً عن 2.1 مليون متر مكعب من الخراسانة، وحوالي 300 ألف شاحنة للنقل و25 مليون رحلة تحميل.

هذا وقد تم بناء المشروع في خمسة مواقع مختلفة وهي: أم بركة، وأم صلال، وروضة راشد ، وأبو نخلة، والثمامة، حيث إن هذه المناطق تكفل توزيعاً متساوياً لكافة أرجاء الدولة وتوفير المرونة والأمن في إمداد المياه.

ويبلغ الطول الإجمالي لهذا المشروع الاستراتيجي ما يقارب من 650 كيلومتراً من خطوط الأنابيب ذات الأقطار الضخمة متفاوتة من 1600 مم إلى 900 مم، كما يربط حوالي 460 كيلومتراً بين مواقع الخزانات مع مصادر التوليد الرئيسية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .