دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 13/7/2018 م , الساعة 1:49 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الخلاص والخنيزي والشيشي أهم الأنواع المعروضة

بشـــائر الرطـب المــحلي تصل الأســـواق

كيلو الخلاص بـ 50 ريالاً ومطالب بتدخل حماية المستهلك
توقعات بانخفاض الأسعار مع انطلاق مهرجان الرطب المحلي
بشـــائر الرطـب المــحلي تصل الأســـواق

كتب - حسين أبوندا:
شهدت الأسواق إقبالاً كبيراً من المواطنين لشراء الرطب المحلي الذي ظهرت بشائره في الأيام القليلة الماضية، حيث بدأ التجار بعرض الخلاص والخنيزي والشيشي وهي أصناف من إنتاج المزارع القطرية التي بدأت بتورديها إلى الأسواق.

وأكد مواطنون لـ الراية أن الرطب المحلي يعتبر من أجود الأنواع ويتميز بمذاقه الطيب، نظراً للاهتمام الكبير الذي توليه المزارع القطرية في نوعية النخيل التي تقوم بزراعته والحرص على نظافة منتجاتها قبل إرسالها وبيعها في الأسواق، لافتين إلى أن المزارع القطرية أثبتت قدرتها على توفير المنتجات المهمة التي لا يستغني عنها المواطنين.

وقالوا: إن أسعار الرطب في بداية موسمه مرتفعة بشكل مبالغ فيه ما يستدعي وجود رقابة مشدّدة من حماية المستهلك على الأسواق خاصة أن كيلو الخلاص يعرضه التجار بـ 50 ريالاً والخنيزي بـ 40 ريالاً والشيشي بـ 35 ريالاً، لافتين إلى أن أسعار الخلاص الطبيعية تتراوح بين 20 و 25 ريالاً والخنيزي من 20 و 25 ريالاً والشيشي من 10 إلى 15 ريالاً.

 واعتبروا أن مهرجان الرطب المحلي الذي تنظمه وزارة البلدية والبيئة خلال أيام سيساهم في الحد من ارتفاع الأسعار خاصة أن معظم المواطنين والمقيمين سيتجهون لشراء احتياجاتهم من الرطب من المزارع التي تعرض منتجاتها بطريقة جاذبة للمستهلكين، موجهين الشكر إلى إدارة المهرجان التي نجحت في جذب المزارع القطرية لعرض منتجاتها من الرطب.
  


 
ناصر البريدي:الرطب المحلي الأفضل في السوق

أكد ناصر علي البريدي أن الرطب المحلي يتميز بجودته العالية ومذاقه الطيب، لذا فهو يفضّله عن الأنواع الأخرى المستوردة من بلدان خليجية أو عربية، لافتاً إلى أن المزارع المحلية شهدت خلال الأعوام القليلة الماضية نقلة نوعية في جودة إنتاجها بشكل عام سواء من الخضراوات في فصل الشتاء أو الرطب في فصل الصيف.

ولفت إلى أن الرطب لا يخلو من أي منزل خلال فصل الصيف لأن مذاقه طيّب ويفضل الجميع تناوله، كما أن وجوده في المجالس أمر في غاية الأهمية خاصة أن صاحب المجلس يقدّمه لضيوفه مع القهوة كنوع من كرم الضيافة في بداية دخول الضيف إلى المجلس.
  

 

فيصل الشملان:المستهلك يثق بالمنتج المحلي

أكد فيصل الشملان أن المستهلك يثق بجودة الرطب المحلي وهو السبب وراء الإقبال الكبير على شرائه من الأسواق خاصة أن الجميع ينتظر هذا المنتج بفارغ الصبر لأنه من أهم الثمار الصيفية التي لا بد من توفرها في جميع المنازل.

وبرّر الشملان ارتفاع سعر الرطب إلى بداية موسمه، قائلاً: «الخلاص يباع بـ 50 ريالاً في الوقت الحالي وخلال أسبوع أو أيام سينخفض سعره إلى أقل من ذلك بكثير ويمكن أن يصل إلى 30 ريالاً فضلاً عن الخنيزي الذي يفضّله الكثير من الزبائن ومن المتوقع أن يصل سعره إلى 20 ريالاً».
  

 

محمد المري: ارتفاع غير مبرّر في الأسعار
 
دعا محمد المري إدارة حماية المستهلك إلى فرض رقابة صارمة على التجار للحد من الارتفاع غير المبرّر لأسعار الرطب المحلي الذي يشهد بالتزامن مع بداية الموسم إقبالاً كبيراً من المواطنين، لافتاً إلى أن التجار يبيعون كيلو الخلاص بـ 50 ريالاً بحجة أنه بداية الموسم.

ودعا المسؤولين في وزارة البلدية والبيئة بضرورة فحص المنتجات التي يعرضها التجار في الأسواق خاصة أن بعضهم يعرض منتجات قديمة وتالفة يمكن أن يكون مر عليها عدة أيام ويستطيع الزبون اكتشاف ذلك من شكل ثمرة الرطب التي يتضاءل حجمها وتصاب بالجفاف.

 


 
حمد سعيد :المزارع القطرية وفرت أفضل المنتجات

أشاد حمد سعيد بالمزارع القطرية التي حرصت على توفير كافة الأنواع المميزة من الرطب المحلي واهتمت بنظافة المنتجات التي تساعد الزبون على شراء ما يحتاجه دون الشعور بالقلق من جودة النوع المعروض، لافتاً إلى أن الإنتاج المحلي من الرطب يعتبر الأجود والمواطن يفضّله عن غيره من الأنواع المستوردة.

واعتبر أن الخلاص هو أكثر الأنواع التي يفضّلها المواطنون وهو ما يدفع التجار لاستغلال ذلك وتعمّد بيعه بسعر مبالغ فيه، لافتاً إلى أن سعر هذا النوع يجب أن لا يتعدى الـ 30 ريالاً للكيلو وغير ذلك فهو استغلال يجب أن تقوم إدارة حماية المستهلك بوضع حد له.
  

جار الله المري : مهرجان الرطب المحلي يحد من ارتفاع الأسعار

أشاد جار الله المري بمهرجان الرطب المحلي الذي تنظمه وزارة البلدية والبيئة خلال الأيام القادمة بالتزامن مع موسم إنتاج الرطب، وأكد أن المهرجان يساهم في الحد من ارتفاع الأسعار، لا سيما مع قيام الكثير من المواطنين بشراء احتياجاتهم من الرطب من هذا المهرجان الذي تشارك فيه معظم المزارع القطرية المنتجة وبأسعار مناسبة.

وأوضح أن المزارع المشاركة في مهرجان الرطب تحرص على فرز الثمار واختيار أفضلها وتعبئتها في صناديق نظيفة، وهو الأمر الذي يميّزهم عن التجار في باقي الأسواق، لافتاً إلى أن الرطب المحلي أثبت قدرته على منافسة جميع الأنواع التي كانت تصل من بلدان مختلفة خاصة أن المزارع القطرية لا يألون جهداً في زراعة أفضل أنواع النخيل المنتجة.
  

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .