دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
صاحب السمو يستقبل رئيس مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي | صاحب السمو والرئيس الرواندي يبحثان تعزيز التعاون | صاحب السمو يعزي الرئيس التونسي بضحايا الفيضانات | نائب الأمير يعزي الرئيس التونسي | رئيس الوزراء يعزي نظيره التونسي | أسبوع قطر للاستدامة 27 أكتوبر | قطر تشارك في اجتماع رؤساء أجهزة التقاعد الخليجية | فتح باب التقديم للملخصات البحثية لمؤتمر الترجمة | مطلوب تحويل المراكز الصحية إلى مستشفيات صغيرة | رئيس بنما يتسلم أوراق اعتماد سفيرنا | عشائر البصرة تمهل الحكومة 10 أيام لتنفيذ مطالبها | روسيا تسلم النظام السوري صواريخ «أس 300» | زوجة مرشح البارزاني لرئاسة الجمهورية يهودية | الوجود العسكري الإماراتي في جنوب اليمن يمهِّد لتفكيكه | السعودية والإمارات ترتكبان جرائم مروّعة في اليمن | الإمارات لم تطرد السفير الإيراني عام 2016 | انتهاكات حقوقية للمعتقلين والسجناء بالإمارات | أبوظبي تستخدم التحالف غطاء لتحقيق أهدافها التوسعية
آخر تحديث: الأحد 5/8/2018 م , الساعة 1:04 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تشبث بتحقيق حلمك

تشبث بتحقيق حلمك

بقلم - ندى تايه:

نجاحك اليوم هل هو حقاً نجاح لحلمك أنت أو أنك اتخذت من حلم أحدهم طريقاً مختصراً، ومضيت وتركت حلمك الذي فشلت في تحقيقه لأنك حاولت (سابقاً) أن تجعله واقعاً ينبض وفشلت، فركنته على أرفف المستحيل برضاك لأن في ذلك انتصاراً لكبريائك، فنحن عندما نعجز ننسحب ولا ندافع بل نتقمص دور الضحية بحرفية عالية حتى نشعر فجأة بأننا نعيش في رتم كئيب وحياة بلا شغف إلى أن نصل لما وصلنا إليه اليوم، كل شيء بات اعتيادياً ومجرد مرحلة من العمر، وسوف تمضي حتى ذبل بِنَا طوق الياسمين وقبلنا بالمتاح، وكلما حاول صوت الحلم أن ينادي تجاهلناه أوأتينا بالحجج واستعرضنا عدد مرات الفشل السابقة، ونسينا أننا اليوم بتنا أكثر نضجاً وأكثر حكمة، ولعل الفشل كان في توقيته المناسب، فنحن في السابق ما كنا لنحافظ على ما نريده حقاً كما اليوم، بعد أن عشنا تجربة التنازل عن شغفنا وحلمنا الذي يشكل الهُوية الحقيقية لنا.

قف قليلاً واسأل نفسك بعمق هل حقاً نجحت وحققت ما أريد أم أنني كنت مجرد أداة ذكية في مسيرة تحقيق حلم شخص آخر وبدأت تضيع شيئاً فشيئاً في سراب استقرارك إذا شعرت للحظة بأنك في العمل غير المناسب أو علاقة لا ترضيك أو تخصص جامعي لا يواكب شغفك ..خذ نفساً عميقاً وعد لنفسك وفكر واقتنع بأن الأوان لم يفت أبداً، فأنت صاحب القرار وأنت سيد نفسك لا تعش دور الضحية حتى تنال إعجاب من حولك لا تحقق أحلام غيرك وتنسَ نفسك عِش كما تحب وكما يليق بك.

إن أكبر تحدٍ هو أن تكسر حاجز الروتين الباهت وتبحث عن شغفك من جديد. أكبر تحدٍ أن تعود للرسم وتعانق ريشتك أو تترنم على عودك، مهما كان شغفك لا تتناسَه بحجة الوقت والظروف، اجمع كل تناقضاتك التي تكرهها واجعلها تتحدى مزاجية الحياة وسوف تنعم بمعنى النجاح الحقيقيّ والسعادة.

 

nada.tayeh90@gmial.com

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .