دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 28/4/2017 م , الساعة 12:51 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

خططت للجريدة بمساعدة صديقها وظلت مع الجثتين أسبوعاً

مراهقة تقتل جديها بوحشية

قطعت رقبتيهما بآلة حادة وضربتهما حتى الموت
مراهقة تقتل جديها بوحشية

ترجمة-كريم المالكي:

مراهقة تبلغ من العمر، 17عاما، ارتكبت جريمة مزدوجة بطريقة مروعة انتهت ببقائها مع جثتي جديها المتعفنتين لمدة أسبوع بعد ان قطعت رقبتيهما بآلة جارحة وضربتهما حتى الموت مع صديقها الذي ساعدها في تنفيذ الجريمة. واتهمت المراهقة كاساندرا وصديقها جوني رايدر (19 عاما) رسميا بقتل جدها جورج البالغ من العمر 63 عاما، وجدتها راندال وويندي. وقد عثرت الشرطة على الجثتين، اللتين بدت عليهما آثار الجروح عند الرقبة، داخل منزلهما في مدينة لورنسيفيل التي تقع في مقاطعة غوينيت، في ولاية جورجيا في الولايات المتحدة في مطلع الشهر الحالي.

وذكرت الشرطة أيضا إن الجدين تعرضا للضرب بقضيب حديدي من قبل المتهمين. وقد تم احتجاز كاساندرا فى سجن مقاطعة جوينيت واتهمت بجريمتي قتل تسببت بوفاة جديها ويندى وراندال، وفقا لما ذكرته صحيفة جوينيت ديلى بوست. ويذكر ان صديقها، جوني رايدر، الذي تم احتجازه ايضا بعد الاشتباه بهما، كان قد اتهم من قبل بعدة جرائم سابقة من بينها السرقة وتعاطي المخدرات والاعتداء على الآخرين.

ووفقا لتقرير الطبيب الشرعي، فإن طريقة الوفاة لكلا الضحيتين هي القتل، وسبب الوفاة هو قطع في الرقبة، اضافة الى الضرب المبرح الذي ادى الى اصابات شديدة في مختلف انحاء جسديهما. وقالت الشرطة انها تعتقد ان الزوجين توفيا قبل اسبوع من العثور على جثتيهما. وكانت شرطة مقاطعة غوينيت قد ترددت على مسرح الجريمة عدة مرات بناء على مكالمة تلقتها من قبل احد أفراد أسرة العجوزين الذي كان قد لاحظ تغيب الزوجين، غير ان الشرطة لم تجد في ذلك الوقت سببا كافيا لدخول المنزل بالقوة. وبعد تعذر الوصول الى رد عند الاتصال بمنزل الضحيتين، قررت الشرطة اقتحامه وعثرت على جثتيهما المتعفنتين.

 وكانت حفيدة الضحيتين تتواجد في منزل جديها، وبعد عملية مراقبة لم تستغرق سوى مدة قصيرة، تمكنت الشرطة من القبض على القاتلين كاساندرا بجورج و رايدر، الذين كانا يعانيان من جروح حيث تم نقلهما إلى المستشفى لإسعافهما، وقد تبين فيما بعد أنهما قد أحدثاها بنفسيهما بواسطة سكين.

وكانت شرطة مقاطعة غوينيت قد ترددت على منزل الضحيتين ما بين أكتوبر 2015 ومارس من عام 2017  إلى المنزل في لورنسيفيل 31 مرة لأسباب مختلفة. ومن بين الاسباب التي دعتها الى ذلك ، كانت 18 اتصال جاءت عن اخباريات وهروب حفيدة الضحيتين من المنزل، وكانت ثماني مرات على الأقل مكالمات تلقتها من الجيران لاسباب مختلفة. وكانت هناك عدة اتصالات محلية أخرى عن مشاجرات واشتباه بحالات تعاطي مخدرات. ويبدو ان اكثرية هذه الاتصالات كانت على علاقة بتصرفات حفيدة الجدين القتيلين.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .