دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 10/8/2018 م , الساعة 1:23 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

من خدمات ورعاية صحية وضمان اجتماعي.. حقوق الإنسان:

الاستراتيجيات الوطنية توفر الحماية للمسنين

نشر الوعي المجتمعي بحقوق كبار السن وقضاياهم الأساسية
تعزيز الاعتراف بدورهم وإسهاماتهم ودعم مشاركتهم المجتمعية
تحقيق التواصل بين الأجيال والتأكيد على دور الأسرة في رعايتهم
إنجاز 50% من قاعدة بيانات الفئات الضعيفة والمهمشة
الاستراتيجيات الوطنية توفر الحماية للمسنين

الدوحة - الراية : أشادت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بالجهود التي تبذلها الجهات المعنية في الدولة لتقديم الرعاية لكبار السن، مشيرة إلى أن إدارة الأسرة التابعة لوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية تولي أهمية كبيرة بالاستراتيجيات والسياسات والخطط اللازمة لهذه الفئة من أفراد المجتمع، حيث أعلنت الإدارة العام الماضي عن إنجاز 50% من مشروع قاعدة بيانات للفئات المهمشة والضعيفة.وأوضحت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، في تقريرها السنوي الثالث عشر عن أوضاع حقوق الإنسان في قطر خلال الفترة من يناير إلى ديسمبر 2017، أن الإدارة تعمل على توفير احتياجات هذه الفئة من الأدوات التعويضية والصحية كمصاعد السيارات والكراسي المتحركة والأسرة وغير ذلك، مشيرة إلى أن السياسات الاجتماعية المتعلقة بالضمان الاجتماعي وقانون التقاعد ومراكز الإيواء والخدمات الصحية توفر نوعاً من الحماية لهذه الفئة من أفراد المجتمع.ونوّهت بجهود مركز تمكين ورعاية كبار السن (إحسان) مشيرة إلى أنه يهدف إلى تعزيز الاعتراف بدور الفئات المستهدفة وإسهاماتهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية وتمكينهم ودعم مشاركتهم النشطة في جميع المجالات ونشر الوعي المجتمعي بحقوقهم وقضاياهم الأساسية والعمل على تحقيق التواصل بين الأجيال والتأكيد على دور الأسرة في رعايتهم.ورصت اللجنة قيام المركز بعدد من الأنشطة، منها تثقيف الأسر التي ترعى المسنين وتقديم الخدمات الاستشارية لهم ، عقد الندوات واللقاءات والمؤتمرات المتعلقة بنشاط المركز، تقديم أنشطة وبرامج اجتماعية مختلفة. وبينت أن المركز يعكف على دراسة سن تشريعات وقوانين من شأنها حماية هذه الفئة.وأكدت اللجنة أن جميع السكان في قطر دون تمييز يحوزون على بطاقات صحية تخولهم الاستفادة من خدمات المرافق الصحية الحكومية المجانية والأدوية .. منوهة بإعلان وزارة الصحة عن إطلاق استراتيجية وطنية جديدة للصحة العامة 2017-2022 بهدف توفير أفضل مستوى من الرعاية الصحية، حيث يتمتع السكان في قطر بصحة عامة جيدة ويبلغ متوسط العمر المأمول عند الميلاد 77/‏ 88 عاماً.وأضافت اللجنة أن مجموع النفقات الصحية كنسبة مئوية من الناتج القومي الإجمالي وصل إلى 2.2، وبلغت إنجازات القطاع الصحي حتى نهاية عام 2016، (26) مركزاً صحياً، (11) مستشفى عام وتخصصي، (4) وحدات للقومسيون الطبي. وأكدت أن المدة التي يغطيها التقرير شهدت تشغيل عدد من المراكز والوحدات المطورة، مثل مركز الأمراض الانتقالية، ومركز العظام والمفاصل، ومركز الرعاية المستمرة، ومركز الجراحة المتكاملة، ووحدة قصور القلب، ومركز قطر لإعادة التأهيل، وتمت توسعة 23 مركزاً صحياً في مختلف البلديات.وأضافت أن مؤسسة حمد الطبية تقدم برامج للصحة المدرسية، وخدمات الرعاية الصحية المنزلية، وبرامج الكشف المبكر عن السرطان، وحملات التوعية، وخدمات أخرى.. مشيرةً إلى أن مجموع العاملين في القطاع الصحي في نهاية عام 2016 بلغ 31462 موظفاً بمن فيهم الأطباء والممرضون، كما تراقب وزارة الصحة جودة الخدمات والرعاية الصحية في القطاعين العام والخاص، ويواصل المجلس القطري للتخصصات الصحية تحسين الخدمات، من خلال وضع الصيغة النهائية لمدونة قواعد السلوك لجميع الممارسين في مجال الرعاية الصحية، وتوعية المرضى بحقوقهم وطرق رفع الشكاوى.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .