دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 19/5/2017 م , الساعة 2:36 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

طالب بخطة عاجلة لتطويرها ...نايف الأحبابي لـ الراية:

الكــرعانـــة محرومــــة مــــن الخـدمـــــات

تهالك الشوارع وغياب الإنارة الداخلية أهم المشاكل
قريباً ..إنشاء سوق كبير للفرجان يضم 20 محلاً
تخصيص قطعة أرض لجمعية الميرة منذ 6 سنوات
مركز صحي الكرعانة يعمل فترتين مسائية وصباحية
الكــرعانـــة محرومــــة مــــن الخـدمـــــات

كتب - عبدالحميد غانم :
أكد نايف علي مايقه الأحبابي، عضو المجلس البلدي عن الدائرة «21» أن منطقة الكرعانة تعاني من غياب تام للخدمات الضرورية، مطالباً بوضع خطة تطويرية للنهوض بالمنطقة عبر إنشاء حدائق ومنتزهات عامة


وملاعب الفرجان، بالإضافة إلى مركز شامل للخدمات ومركز للطوارئ خاصة أن المنطقة تبعد أكثرمن 60 كيلومتراً عن طوارئ مستشفى حمد بالدوحة، كذلك طالب الأحبابي بإنارة الشوارع الداخلية وتوصيل شبكة المياه للمنازل وذلك بعد أن تم الانتهاء منها بالمنطقة.

وقال الأحبابي في تصريحات لـ الراية إنه تم تخصيص قطعة أرض منذ 6 سنوات لأقامة جمعية للميرة ولم تنفذ حتى الآن.

وتابع طالبنا أيضاً بإنشاء حديقة كبيرة بمنطقة الكرعانة وتم تخصيص الأرض بالفعل مع أرض أسواق الفرجان وفي انتظار التنفيذ فقط وهو مانطالب بالإسراع في تنفيذه لشدة احتياج أهالي الكرعانة والدائرة بشكل عام إلى هذه الخدمات.

وأضاف هناك غياب لعدد كبير من الخدمات منها أسواق الفرجان وجمعية للميرة والحدائق والمنتزهات وملاعب الفرجان ومكتب شامل للخدمات سواء المرور والجوازات وغيرها وكذلك مركز للطوارئ يخدم المنطقة وأهالي المناطق المجاورة خاصة أن هناك من يسير بأطفالهم ومرضاهم من كبار السن مسافة 60 كيلو متراً للوصول إلى طوارئ الدوحة وهناك مناطق تبعد 160 و170 كيلو متراً ذهاباً وإياباً وهذه معاناه كبيرة ليس فقط لأهالي الكرعانة وإنما أيضاً للمناطق المجاورة، ولذلك وجود مركز للطوارئ بمركز صحي الكرعانة سيقضي على هذه المعاناة.

وأضاف: أنجزنا الإنارة في الشوارع الرئيسية ، لكن الشوارع الداخلية مازالت لم تنجز بعد، حيث يجرى العمل فيها حالياً، إضافة إلى الانتهاء من إنجاز شبكة المياه والأمر متوقف فقط على التوصيل للمنازل.

وأشار إلى وجود مدرستين واحده للبنين وأخرى للبنات تضم الثلاث مراحل « ابتدائي ، وإعدادي ، وثانوي» وتم إنشاء روضة للأطفال بمدرسة البنات لحين تخصيص أرض لها وإقامة حضانة متطورة لخدمة أهالي المنطقة .

ولفت إلى نقل الكرعانة من المرحلة الرابعة إلى المرحلة الثانية لأسواق الفرجان نظراً لأهمية المشروع بالنسبة لأهالي المنطقة والمناطق المجاورة وسيتم إنشاء سوق كبير للفرجان مكون من 20 محلاً تضم كافة الأنشطة التي يحتاجها أهالي المنطقة ومناطق الدائرة الأخرى.

مجمع سكني ضخم بالمنطقة يضم 57 فيلا

قال الأحبابي: الدائرة «21 « كبيرة وواسعة ومنطقة الكرعانة تعتبر وسط الدائرة وغياب الخدمات عنها يشكل مشكلة للدائرة كلها، ولذلك استطعنا بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة أن نحول مركز صحي الكرعانة إلى دوام فترتين مسائية وصباحية لخدمة أهالي المنطقة والدائرة بشكل عام حتى يتم إقامة مركز للطوارئ في أقرب وقت بعد أن وعدتنا الجهات المعنية بذلك.

وتابع: تم بناء مجمع سكني ضخم بالمنطقة مكون من 57 فيلا وهذا يعني سكن 57 أسرة جديدة متوسط كل أسرة 4 أفراد وهذا يعني أن هذه الأسر بحاجة إلى خدمات من صحة وتعليم وأسواق وجمعية للميرة وحدائق ومنتزهات للترفيه وهذا مانطالب به ونأمل أن يتحقق في أقرب وقت ممكن.

واستغرب عضو البلدي من موقف جمعية الميرة التي تنظر لإنشاء جمعية للميرة بالمنطقة بشكل تجاري بحت وليس خدمة المواطنين بالدائرة، مشيراً إلى تخصيص قطعة أرض منذ 6 سنوات لأقامة جمعية للميرة ولم تنفذ حتى الآن ! .

وأوضح أن جمعية الميرة تقول لابد أن يصل عدد السكان إلى نسبة معينة للشروع في البناء وهذه نظرة تجارية وليست خدمية من أجل بقاء الناس هنا في مناطقهم وعدم الهجرة إلى الدوحة للبحث عن الخدمات والمرافق والبنية التحتية وبالتالي على جمعية الميرة النظر بعين الاعتبار خدمة أهالي الدائرة وليس البحث عن الربح.

  

 
95% من السكان موظفون بالمنطقة

قال الأحبابي إنه تم إجراء دراسة عن المنطقة وخرجنا بإحصائية عن الدائرة « 21 « مفادها أن 95 % من أبناء الدائرة موظفين في مؤسسات وجهات الدولة بالمنطقة من موظفين بالجمارك والجوازات والمدارس والمركز الصحي الجديد فجميع الإداريين من القطريين وهذا كله يتطلب خدمات ومرافق بنية تحتية متكاملة لأن توفير الخدمات يحقيق الاستقرار بالنسبة لهم وهو مايوفر أموال طائلة على الدولة إذا مافكر هؤلاء الهجرة إلى مناطق أخرى أو القدوم يومياً من الدوحة إلى أعمالهم في أبوسمرا والمناطق الأخرى.

وقال : نحن طالبنا بإنشاء حديقة كبيرة بمنطقة الكرعانة وقد تم تخصيص الأرض بالفعل مع أرض الميرة وأسواق الفرجان وفي انتظار التنفيذ فقط وهو مانطالب بالأسرع في تنفيذه لشدة احتياج أهالي الكرعانة والدائرة بشكل عام إلى هذه الخدمات.

وأضاف: لايوجد في الكرعانة سوى محل بقالة صغير لايغطي احتياجات الأهالي ويضطرون إلى السير بسياراتهم 120 كيلو ذهاباً وإياباً إلى الدوحة لشراء احتياجاتهم وهذه معاناة كبيرة بالنسبة لهم.
  

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .