دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 15/11/2017 م , الساعة 2:33 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أكد أن خطاب سموه دفعة لمواصلة العمل.. رئيس أشغال:

مشروعات البنية التحتية.. قاطرة التنمية

تنفيذ الخطط التنموية الشاملة والطموحة لتحقيق رفعة بلادنا
زيادة الاعتماد على مواردنا وكوادرنا الوطنية والإسهام بنهضة الوطن
أشغال استكملت مشاريع البنى التحتية رغم تحديات الحصار
إنجاز بنية تحتية مستدامة تكون حجر الأساس للتنمية
خزانات عملاقة للمياه الصالحة للشرب الأكبر من نوعها في العالم
مشروعات البنية التحتية.. قاطرة التنمية
أشغال تغلبت على الحصار ووفرت أسواقاً بديلة للمواد الأولية

كتب - محمد حافظ: أكد سعادة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي رئيس هيئة الأشغال العامة أن خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى أمس بمناسبة افتتاح أعمال الدورة السادسة والأربعين لمجلس الشورى جاء بمثابة دفعة قوية لنا جميعاً لإنجاز مشروعات البنية التحتية لتسريع التنمية، والاستمرار ومواصلة مسيرة النهضة والعطاء والعمل الدؤوب لرفعة بلادنا وتحقيق الخطط التنموية الشاملة والطموحة، التي غرس سنابلها أبناء هذا الوطن ويحرص على نموها شامخة لحدود السماء حضرة صاحب السمو حفظه الله ورعاه.

وأضاف سعادة رئيس أشغال: «هدفنا واحد ومهام كل من أبناء هذا الوطن كبيرة، وهي تحقيق الرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة والتي تعوّل على الشعب في استدامة نهضة البلاد، ونحن لهذا التحدي صامدون ومثابرون وعازمون على تخطي حدود النجاح ومجابهة الصعاب، معتمدين في ذلك على إمكانياتنا وسواعد أبناء وطننا الأبرار، ومؤمنين بمبادئنا الراسخة، لأن قطر تستحق الأفضل من جميع أبنائها».

وقال إننا في هيئة الأشغال العامة نجدّد عهدنا في الاستمرار في مسيرة تنفيذ مشاريع البنية التحتية الحالية والمستقبلية، مع تعظيم الاعتماد على مواردنا الوطنية، وكوادر أبناء قطر الأوفياء، وسوف نضاعف جهودنا للإسهام في نهضة وطننا بكل ما أوتي لنا من قوة، حتى نصل لمرحلة شعارها التكاتف والاعتماد على الذات.

وتابع: أثبتت «أشغال» خلال الشهور الماضية مع ما واجهناه من تحديات، المقدرة على التكيّف والإنجاز، واستكمال مشاريع البنى التحتية بالدولة بأسرع وقت وبأفضل جودة، حسب الجداول الزمنية المحدّدة لها والالتزام بتطبيق الخطط الموضوعة، مؤكداً أن أشغال لن تتوانى عن تنفيذ مهامها على أكمل وجه ومواصلة العمل والإنتاج بهمة أكبر لإنجاز بنية تحتية مستدامة، تكون حجر الأساس للتنمية، واستكمال المشاريع المرتبطة باستضافة كأس العالم 2022، حتى تتبوأ قطر المكانة التي ترنو إليها على الساحة الإقليميّة والدوليّة».

المهندس أحمد الجولو:

استكمال المشاريع وتحقيق الأمن المائي

أكد المهندس أحمد جاسم الجولو رئيس اتحاد المهندسين العرب ورئيس جمعية المهندسين القطريين أن خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى أمس بمناسبة افتتاح أعمال الدورة السادسة والأربعين لمجلس الشورى جاء بمثابة التأكيد والتصميم على السير وفق خريطة الطريق التي رسمتها قطر لنفسها منذ عقود وازدادت تشبثاً بها وإصراراً على تنفيذها بخطى متسارعة عقب الحصار الجائر الذي فرضته دول الجوار عليها.

وأضاف: إن سموه وضع أولويات للمرحلة المقبلة ضمن إستراتيجية الدولة لتحصين الاقتصاد الوطني ترتكز على عدد من المحاور من بينها استكمال مشاريع البنى التحتية الجاري تنفيذها حالياً، وكذلك مشاريع كأس العالم 2022 بما يتناسب مع خطة التنمية الوطنية ورؤية قطر، مؤكداً أن الدولة قطعت شوطاً كبيراً في تنفيذ تلك المشاريع التي انعكست بشكل كبير على مستوى رفاهية الشعب سواء فيما يتعلق بمشاريع البنية التحتية كالطرق والصرف الصحي وغيرها أو المشروعات الخدمية الخاصة بالمناطق الجديدة لقسائم سكن الموطنين أو فيما يتعلق باستكمال تنفيذ مشاريع مونديال قطر 2022 بما يشكل تحدياً كبيراً أمام الدولة. مؤكداً أنه إلى جانب استكمال مشاريع البنى التحتية فإن صاحب السمو بشر بخبر هام جداً وسيُمثل طفرة في تحقيق الأمن المائي للدولة.

إبراهيم المهندي: خريطة طريق لعهد جديد

يقول إبراهيم الحمدان المهندي - رجل أعمال - إن خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى يُمثل خريطة طريق لعهد جديد وطريق جديد نحن مقبلون عليه وقطر بثوب جديد ثوب العزة والصمود والكرامة ثوب العمل الجاد لمرحلة تاريخية أثلجت صدورنا مرحلة جديدة في تاريخ قطر.

وأضاف: خطاب صاحب السمو حفظه الله أمس كما عاهدناه دائماً تحدّث بلسان صدق وشفافية ليرسل رسائل للخارج والداخل ويرسم سياسة المرحلة القادمة بكل وضوح وشفافية رسالة من مسؤول إلى أبنائه تناول استقلال قطر بشكل كلي ورسم الخطط للعيش دون دول الحصار بعد أن كشف أساليبهم العدوانية على قطر بمختلف المجالات ومحاولة ضرب استقرار البلد سياسياً واقتصادياً وحملات تشويه سمعة البلد بالمحافل الدولية، والحمد لله فشلت محاولاتهم بل ازدادت قطر صلابة بلحمة أبنائها، وأوضح سموه أن قطر أعدّت العدة بالاعتماد على النفس بمصادرنا الداخلية والخطوط الجديدة مع دول العالم في الشحن والتواصل تنقل البلد نقلة نوعيّة من الاعتماد على دول الجوار إلى الاعتماد على الدول العالمية.

وأكد أن صاحب السمو ركز على ضرورة استكمال مشروعات البنية التحتية والعمل الجاد على الانتهاء منها في أسرع وقت بجودة عالية بالإضافة إلى تطرقه لتطوير محطات التحلية وإنشاء محطات جديدة وإعداد مخزون إستراتيجي للماء والغذاء يكفي البلد لسنوات قادمة وهو ما كان ليتحقق لولا هذا الحصار الذي أشعل فينا العمل والجهد والهمة لبناء قطر بطريقة جديدة لا يتحكم فينا أحد أو يساومنا عليها نحن نعتمد على أنفسنا

المهندس خالد النصر:

طفـــرة بمشـاريع البنيـــة التحتيــــة

أكد المهندس خالد النصر، عضو مجلس إدارة جمعية المهندسين القطرية، أن قطر قد تكون بدأت متأخّرة في تنفيذ مشاريع البنية التحتية عن باقي الدول المتقدمة لكن ما تحقق خلال السنوات الماضية فاق كل التوقعات بل جعلها تخطط لتنفيذ مشاريع بإمكانيات وكفاءات ومخصصات مالية أكبر من أي دولة وهو ما انعكس على جودة وطبيعة المشاريع التي يتم تنفيذها، لافتاً الى أن قطر عمدت منذ بداية نهضتها على تنفيذ مشاريع كبرى لتكون إرثاً للأجيال القادمة. وقال إن خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى عادة ما يشعل حماس كل أبناء الوطن ومؤسساته لمواصلة العطاء وتنفيذ تكليفات سموه لأبناء وطنه، مضيفاً: ستشهد الفترة المقبلة طفرة كبيرة على كافة المستويات خاصة فيما يتعلق بمشاريع البنية التحتية ومشاريع كأس العالم سواء في حجم هذه المشاريع أو في معدلات إنجازها.

وأضاف إن الحصار فرض على هيئة الأشغال العامة وشركة سكك الحديد القطرية (الريل) وشركات المقاولات العاملة في مشاريع المونديال وضعاً صعباً من حيث نقص المواد الأولية المطلوبة لتنفيذ تلك المشاريع قاصداً من وراء ذلك وقف عجلة التنمية وإحداث شلل في قطاع المقاولات.

المهندسة بدرية كافود :

خطط وبرامج لتسريع المشروعات الكبرى

قالت المهندسة بدرية كافود: نحن بحاجة لوضع سياسات وخطط وبرامج للعمل على تسريع وتيرة العمل لاستكمال تنفيذ المشاريع الكبرى في الدولة سواء تلك التي تتعلق بالبنية التحتية من طرق وجسور ومشاريع صرف صحي أو ما يتعلق بالمنشآت الرياضية الخاصة بكأس العالم 2022 بالإضافة إلى تنفيذ مشاريع جديدة في شتى المجالات.

وأضافت: قيادتنا الرشيدة وضعت من قبل خططاً وبرامج لتنفيذ تلك المشاريع من خلال رؤية قطر 2030 إلا أن الوضع الراهن يتطلب مزيداً من الجهد والبذل والعطاء من مؤسسات الدولة والأفراد للإسراع في تنفيذ المشاريع التي بدأتها الدولة قبل سنوات من منطلق إدراكنا بوجود وضع جديد لا بد من التعامل معه.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .