دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 22/9/2015 م , الساعة 8:51 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

السفير السوري نزار الحراكي لـ" الراية ":

مبادرة الأمير لتعليم 100 طالب لبنة مهمّة في بناء سوريا المستقبل

قطر مدّت أيادي الخير للشعب السوري في كافة مناحي الحياة
الحكومة القطريّة قدّمت كل الدعم للائتلاف والسفارة السوريّة
مبادرة الأمير لتعليم 100 طالب لبنة مهمّة في بناء سوريا المستقبل

الدوحة - إبراهيم بدوي:

ثمّن سعادة السيد نزار الحراكي السفير السوري لدى الدولة مبادرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى بتبني سموه، تعليم 100 طالب سوري في جميع التخصصات المتاحة في جامعة السُوربون، مؤكدًا أهمية هذه المبادرة التي تعد بمثابة لبنة في بناء سوريا المستقبل عبر أبنائها من الخريجين الجامعيين.

وأشاد السفير الحراكي في حديثه لـ" الراية " بالمبادرة الأميرية قائلًا إنها تعبر عن إنسانية صاحب السمو الشيخ تميم، حفظه الله، ومتابعته الحثيثة للملف السوري والظروف العصيبة التي يمرّ بها أبناء الشعب السوري.

وأضاف، المبادرة الأميرية تخفف الكثير من العبء والعناء الذي يعيشه الشعب السوري في كافة المجالات، خصوصًا في مجال التعليم الذي انهار على أيدي النظام السوري في كل المراحل التعليمية. والشعب السوري بحاجة إلى هذه المنح لكي يبقى على تواصل مع العالم بتخريج دفعات من الخريجين الجامعيين المنتجين ممن سيكون لديهم القدرة على بناء سوريا المستقبل.

وأكّد سعادة السفير السوري لدى الدوحة أن هذه المبادرة جاءت في وقت عصيب يهرب فيه الناس جميعًا إلى أوروبا ما يزيد العبء على العائلات التي لديها طلاب، خاصة أنها جاءت مع بداية العام الدراسي. وأكد أن الهجرة لم تكن في وارد السوريين ولم تكن خيارًا لهم ولكنهم أجبروا عليها نتيجة وحشية النظام السوري الذي لا يفرق بين المدنيين والعسكريين.

وقال سعادته إن هناك اتصالات جارية مع إدارة جامعة قطر لزيادة المنح للطلاب السوريين، وهناك اتصالات مع مجلس التعليم الأعلى من أجل دعم السفارة في افتتاح فرع ثانٍ لمدارس الجالية السورية.

ونوه السفير الحراكي بأن هناك الكثير من أبناء الجالية السورية في قطر بحاجة للتعليم الجامعي وليس لديهم الإمكانات ويحتاجون إلى دعم في شروط التسجيل والمعدل والإقامة ما يفتح أمامهم فرصًا أكبر للالتحاق بالجامعة.

من ناحية أخرى أعرب سعادة السفير الحراكي في حفل تكريم للطلاب المتفوقين بمدارس الجالية السورية في الدحيل عن اعتزازه وفخره بهم كونهم صناع المستقبل، لافتًا إلى أن ما يعانيه أبناء الشعب السوري داخل سوريا وخارجها يوجب على الطلاب أن يكونوا على قدر المسؤولية ليعيدوا بناء سوريا المعروفة بكفاءاتها وعلمائها. وأعرب عن خالص شكره وتقديره للجهود المبذولة من جانب إدارة المدرسة والإداريين والمعلمين، مشيدًا بجهودهم في حمل هذه المسؤولية العظيمة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .