دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 17/12/2016 م , الساعة 1:45 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

لا داعي لكشف سرّها

لا داعي لكشف سرّها

أنا موظفة لدى إحدى الشركات.. كانت تعمل معي زميلة وصديقة.. منذ قدومها للعمل في الشركة لم أبخل عليها بتقديم المساعدة والخدمة لتتعلم مهام وظيفتها الجديدة.. وبعد سنتين قدمت استقالتها للعمل في شركة أخرى.. تمنيت لها التوفيق في عملها الجديد..

المشكلة أنها قدمت للشركة التي تقدمت بها للوظيفة الجديدة بطاقة تعريف فيها أكاذيب كثيرة.. وأنها تقوم بمهام لم تقم بها أبداً.. بل أثبتت في البطاقة أنها تقوم بالمهام التي أقوم بها أنا... ليس هذا فحسب بل أنها رجتني أن أزكيها لدى الشركة الجديدة.. فماذا أفعل.. هل أفعل ذلك..؟ أم أكشف كذبها..؟ وفي نفس الوقت لا أريد أن أخسرها كصديقة.. خاصة أنها وقفت معي في مواقف كثيرة وساندتني.. ووقفت بجانبي في أحلك الأزمات ما أثبت إنسانيتها الصادقة وصداقتها الحقة تجاهي.. لكنني في كل الأحوال سأشعر بتأنيب الضمير سواء تغاضيت عما فعلت وآثرت السكوت.. أو إذا كشفت أمرها..؟ فأنا في صراع داخلي بين نزاهتي وأمانتي المهنية.. وبين أن أخسرها كصديقة فهي التي وقفت معي في مواقف كثيرة..

ن.ر.س

>>> 

لا تؤنبي ضميرك على السكوت.. فسينكشف أمرها في عملها الجديد.. ولن تتمكن من أداء المهام المطلوبة لأنها ببساطة لا تتقنها وتجيدها.. لكن في حال سُئلت عنها من قبل الشركة الجديدة فلا بد أن تكوني أمينة وصادقة، فالنزاهة تحتم عليك قول الصدق والحقيقة.. فلا تصدقي على كذبها.. وإن لم تتعرضي للسؤال فلا داعي لكشف أمرها وسرها وتضييع الفرصة عليها.. فربما تتوفق في عملها الجديد وتنجز في أداء المهام.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .