دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 26/3/2017 م , الساعة 1:48 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

اثنتان توقفتا خلال الحرب

ساعات بيروت .. شاهدة على أحداث تاريخية

ساعات بيروت .. شاهدة على أحداث تاريخية

بيروت - منى حسن:
ساعات بيروت تشهد على تاريخ لبنان وما مر به من أحداث كبيرة وخطيرة، هذه الساعات شهدت لحظات عصيبة مر بها البلد الصغير،خمسة ساعات تركت أثرها في أبناء العاصمة حتى بعد أن توقفت اثنتين منها عن الدوران أثناء الأحداث التي ألمت بلبنان، وهما ساعة "السرايا الكبيرة"، وساعة العبد، مروراً بساعة "الكولدج هول" في الجامعة الأمريكية، وساعة السيتي سنتر، وساعة "الزهور"، وإذا كانت الساعات في دلالاتها تنتمي إلى ماض لن يعود فإن لكل منها قصة وتاريخاً لا ينفك اللبنانيون يعودون إليها لإنعاش الذاكرة واستعادة الذكريات.

ساعة الزهور
ساعة الزهور" أو "الساعة الناطقة" كانت "ذكية" تذكّر بالوقت، بالعربية والفرنسية والإنجليزية، أما اليوم فهي أصبحت عبارة عن مجسم من باطون وحديد يعطي اليأس، وأرضها تحولت مرأباً للسيارات.
جورجيت متى " 80 عاماً" تتذكر بحسرة أيام بيروت وتقول: في زمن السبعينيات هذه الساعة كانت مقصداً لكل العالم.

أضافت أن هذه الساعة كانت مقراً سياحياً لكونها على مقربة من نصب الشهداء، وأعطت طابعاً فريداً خاصة لمدينة بيروت التي كانت ملتقى الجميع لبنانيين وعرب وأجانب.

ساعة السيتي سنتر
وأكدت جورجيت أن ساعة السيتي سنتر توقفت عن الدوران في الحرب. وكانت تقع على التقاطع الرئيسي لعدد من شوارع بيروت في الأسواق، وسمّيت كذلك نسبة إلى المبنى الذي كانت تستقر فيه، لكنها بقيت عرضة للقناصة الذين جعلوها هدفاً سهلاً فأوقفوا عقاربها، وما تزال حتى اليوم.

ساعة السرايا الحكومي
هذه الساعة تعاقبت عليها الجيوش من جنسيات عديدة، وبعد ذلك استقرّ الحال لتغدو مقراً لرئاسة مجلس الوزراء، وفي كل المراحل ظلّت تحرس "السرايا الهندسية، وقد مرّ على بناء برج هذه الساعة أكثر من مئة عام.

ساعة العبد
دارت عقارب ساعة العبد للمرة الأولى قبل ستين عاماً، بعد ما تبرّع ميشال العبد - وهو مهاجر لبناني في المكسيك - ببنائها فحملت اسمه، الساعة الموجودة في وسط ساحة النجمة في الوسط التجاري قرب مبنى البرلمان، هي أكثر مثيلاتها اجتذاباً للمارة والمتسوّقين والسيّاح.

ساعة الكولدج هول
أما ساعة برج "الكولدج هول" فكانت محطّ إعجاب البيروتيين، وبنيت في أواخر القرن التاسع عشر وتدعى الآن ساعة الجامعة الأمريكية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .