دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
صاحب السمو يستقبل رئيس مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي | صاحب السمو والرئيس الرواندي يبحثان تعزيز التعاون | صاحب السمو يعزي الرئيس التونسي بضحايا الفيضانات | نائب الأمير يعزي الرئيس التونسي | رئيس الوزراء يعزي نظيره التونسي | أسبوع قطر للاستدامة 27 أكتوبر | قطر تشارك في اجتماع رؤساء أجهزة التقاعد الخليجية | فتح باب التقديم للملخصات البحثية لمؤتمر الترجمة | مطلوب تحويل المراكز الصحية إلى مستشفيات صغيرة | رئيس بنما يتسلم أوراق اعتماد سفيرنا | عشائر البصرة تمهل الحكومة 10 أيام لتنفيذ مطالبها | روسيا تسلم النظام السوري صواريخ «أس 300» | زوجة مرشح البارزاني لرئاسة الجمهورية يهودية | الوجود العسكري الإماراتي في جنوب اليمن يمهِّد لتفكيكه | السعودية والإمارات ترتكبان جرائم مروّعة في اليمن | الإمارات لم تطرد السفير الإيراني عام 2016 | انتهاكات حقوقية للمعتقلين والسجناء بالإمارات | أبوظبي تستخدم التحالف غطاء لتحقيق أهدافها التوسعية
آخر تحديث: الثلاثاء 15/5/2018 م , الساعة 12:32 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

فلنتخير أصحابنا

فلنتخير أصحابنا

بقلم - وفاء مسفر مانع:

إنّ الحياة حين تكون بلا صديق يؤنس وحدتنا ويشاركنا أفراحنا وأحزاننا كالشاي الذي لا سكر به ولا طعم له ، فالصداقة معنى من المعاني العميقة في النفس فأنى يكون للإنسان صاحب يخاف عليه ويرشده لطريق الخير وينصحه إذا أخطأ بالتي هي أحسن ويكون له عوناً وسنداً وقت الضيق.

إنّ كثيراً من الأحلام والأمنيات والأفكار أصبحت محققة على أرض الواقع، وذلك حين يمنحنا الله أصدقاء يجيدون رسم التفاؤل وبث روح الأمل والتشجيع المستمر في نفوس أصحابهم ومساندتهم لهم حتى وإن فشلوا فالصاحب الحقيقي من يظهر لك وقت حاجتك له وليس من يهرب منك عند طلب العون منه.

وإن أجمل مثال للصداقة الرسول صلى الله عليه وسلم وأبوبكر الصديق رضي الله عنه فصداقتهما تفوق الوصف وهي صداقة عظيمة كانت مبنية على الصدق والوفاء وحب الله، ولنا في كتب السيرة صور ونماذج رائعة عن مواقف أبوبكر الصديق رضي الله عنه والرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم.

إن الأصحاب صنفان صنف يسحبك للخير والآخر إلى الشر، فلنتخير أصحابنا ولنسأل الله دائماً مرافقة الصالحين وتجنب الطالحين . فالصحبة الصالحة ستجعلنا أكثر سعادة وستكون لنا مرشداً لطريق الخير، فعن أَبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قَالَ «إِنَّمَا مَثلُ الجَلِيسِ الصَّالِحِ وَجَلِيسِ السُّوءِ كَحَامِلِ المِسْكِ وَنَافِخِ الْكِيرِ، فَحَامِلُ الْمِسْكِ إمَّا أنْ يُحْذِيَكَ وَإمَّا أنْ تَبْتَاعَ مِنْهُ وَإمَّا أنْ تَجِدَ مِنْهُ ريحًا طَيِّبَةً، وَنَافِخُ الكِيرِ إمَّا أنْ يُحْرِقَ ثِيَابَكَ وَإمَّا أنْ تَجِدَ مِنْهُ رِيحًا مُنْتِنَةً»، رواه البخاري ومسلم.

وقال الله سبحانه وتعالى في سورة الكهف:» وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا «(28).

هنا الحث على مصاحبة الأخيار ومجالستهم فهم كما شبههم الرسول صلى الله عليه وسلم كحاملين المسك.

إن الصداقة التي تبنى على مصلحة وتنتهي ما إن يحصل الشخص على ما يريد هي من أبشع صور الصداقة ،فالأصحاب «الأصدقاء» الأوفياء هم من ينتهجون حب الله عنوان صحبتهم ولا تشوبها أي شائبة من مصالح الدنيا، ولأن الحب يولد المستحيل ويجعل الصورة في أبهى حلتها، فوفاء الصديق لصديقه من أجمل الصور التي نشاهدها بين الأصدقاء.

لذلك فلنتخير أصدقاءنا ولنقدم لأصحابنا أجمل هدية الدعاء لهم دائماً بالخير بظهر الغيب.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .