دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
صاحب السمو يستقبل رئيس مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي | صاحب السمو والرئيس الرواندي يبحثان تعزيز التعاون | صاحب السمو يعزي الرئيس التونسي بضحايا الفيضانات | نائب الأمير يعزي الرئيس التونسي | رئيس الوزراء يعزي نظيره التونسي | أسبوع قطر للاستدامة 27 أكتوبر | قطر تشارك في اجتماع رؤساء أجهزة التقاعد الخليجية | فتح باب التقديم للملخصات البحثية لمؤتمر الترجمة | مطلوب تحويل المراكز الصحية إلى مستشفيات صغيرة | رئيس بنما يتسلم أوراق اعتماد سفيرنا | عشائر البصرة تمهل الحكومة 10 أيام لتنفيذ مطالبها | روسيا تسلم النظام السوري صواريخ «أس 300» | زوجة مرشح البارزاني لرئاسة الجمهورية يهودية | الوجود العسكري الإماراتي في جنوب اليمن يمهِّد لتفكيكه | السعودية والإمارات ترتكبان جرائم مروّعة في اليمن | الإمارات لم تطرد السفير الإيراني عام 2016 | انتهاكات حقوقية للمعتقلين والسجناء بالإمارات | أبوظبي تستخدم التحالف غطاء لتحقيق أهدافها التوسعية
آخر تحديث: الأحد 19/11/2017 م , الساعة 12:49 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

حقاً إن القناعة كنز لا يفنى

حقاً إن القناعة كنز لا يفنى

بقلم - أحمد علي الحمادي:

إنّ القناعة بما قسم الله تعالى، والرضا بما قدره وقسمه، من النعم الجليلة التي يُنعم الله بها على أصحاب القلوب السليمة، والنفوس المطمئنة، وقد مدح الله المؤمنين السابقين بالقناعة والعفاف والرضا بالمقدور، فيقول القادر الجليل في محكم كتابه (لِلْفُقَرَاءِ الَّذِينَ أُحْصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا يَسْتَطِيعُونَ ضَرْبًا فِي الْأَرْضِ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُمْ بِسِيمَاهُمْ لَا يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافًا وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ)، وقد دعا رسولنا الكريم - صلى الله عليه وسلم - بالفلاح والفوز لمن رزقه الله القناعة وحب العمل والرضا بما قسمه المولى عز وجل.

أيضاً القناعة تعني أن يرضى العبد بما قسمه الله وأعطاه من النعم من صحة وعافية، ومال ومسكن وزوجة، وأن يرى أنه أفضل من جميع خلق الله، وأن يلهج لسانه دائمًا بالذكر والشكر للمُنعم ولكننا نتابع يومياً وعلى مدار الساعة عبر ما يصلنا من مقاطع الفيديو المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي لأناس تافهين يشمئزون من نوعية روتين حياتهم ومن أمنيات للحصول على إجازات من أعمالهم للسفر لمناطق الأثرياء حول العالم ومن أمنيات للحصول على الأموال وأرقام بطاقات الائتمان لأصحاب الملايين وهذه الفيديوهات تدمر عقول الأطفال وتحثهم على التراخي والكسل والاعتماد على الأهالي وإلى جانب ذلك أفلام السطو والجريمة التي يتابعونها أحياناً بلا حسيب ولا رقيب.

كم نتمنى تكاتف أدوار الأسرة والمدرسة والمسجد والمؤسسات الاجتماعية والثقافية في عملية التنشئة الاجتماعية والثقافية للأجيال القادمة لتحقيق عملية التوازن والقناعة وسد الفجوة بين كافة الطبقات في المجتمع بالعلم والعمل.

  • كلمة أخيرة

قال الإمام الشافعي رحمه الله:

رَأَيتُ القَناعَةَ رَأسَ الغِنى

فَصِرتُ بِأَذيالِها مُمْتَسِكْ

فَلا ذا يَراني عَلى بابِهِ

وَلا ذا يَراني بِهِ مُنهَمِكْ

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .