دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 21/11/2017 م , الساعة 12:09 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

النتائج جاءت مخالفة لأهواء الرياض!

النتائج جاءت مخالفة لأهواء الرياض!

بقلم - علي قاسم الكعبي - بغداد:

مارست الرياض على جارتها قطر كل الوسائل التي تتنافى مع التقاليد والأعراف العربية والإسلامية المتمثلة بحسن الإخوة والجيرة وتمتين العلاقات الاجتماعية بين بلدان (العرب والمسلمين) لتظهر هي بمظهر الحمل الوديع الذي يتباكى على الإسلام والعروبة، فقد اشتكت الرياض العالم من الدوحة وفي محاولة يائسة لإلصاق تهمة دعم الإرهاب على جارتها قطر، فيما يعلم الجميع بأن من اتهمها هي الموضوعة في تصنيف واشنطن ضمن قانون جاستا لمكافحة الإرهاب.

المضحك المبكي أن النتائج جاءت مخالفة لأهواء الرياض بل إنها لم تزد القطريين إلا ثباتاً وإصراراً وعزيمة فلم تنحني القامات السمراء ولا تزال شامخة وثابتة ما بقى الليل والنهار أمام الحصار جواً وبحراً ومهاجمتها سياسياً واقتصادياً واجتماعياً مستخدمة الرياض «مكانتها القدسية» وزعامتها للمسلمين في التأثير على بعض الدول لإعلانها الحصار ضد الدوحة.

ولم تنجح محاولات عزل الدوحة عن محيطها العربي، ففي تطور كبير أصاب دول الحصار بالذهول والصدمة عندما حطت طائرة الخطوط الجوية العراقية في مطار الدوحة الدولي حاملة رسائل الود والاحترام كاسرة للحصار ومعلنة تدشين مرحلة جديدة من العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بعد فترة من البرود أن ما يعطيها الأهمية كونها تأتي في أوقات تمر بها المنطقة العربية بمنعطفات ومنزلقات خطيرة في معظمها السياسية المتخبطة التي تنتهجها الرياض، وهي محاولة فاشلة لتصدير أزمتها الداخلية المتمثلة في الصراع المحتدم بين العائلة المالكة وكيفية تصفية الخصوم الكبار من أصحاب القرار والسلطة والحصول على ثروات هائلة من جرّاء ما تسمية بمكافحة الفساد.

أ ما على الصعيد الخارجي فإن الرياض في وضع لا يُحسد عليه نتيجة تنامي خطر الحوثيين بعد إطلاقهم لصاروخ بالستي، وكذلك التراشق الإعلامي بين واشنطن وطهران والذي ليس ببعيد عن تدخل الرياض فيه، وفي النهاية إذا حدث صدام حربي فإن على الرياض أن تدفع الفاتورة بكل لطف لأنها لا تزال ضمن قانون جاستا، ويضاف إلى ذلك التصعيد في الملف السوري وفشل حلفاء الرياض في تحقيق نتيجة تذكر على الأرض وملفات أخرى.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .