دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 13/9/2016 م , الساعة 12:31 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

هادي سعيد مسؤول الإعلان السياسي في التيار الوطني الحر لـ الراية :

الحل .. انتخاب عون رئيساً للبنان

خروجنا من الحكومة أو البقاء فيها يعود لقيادة التيار
الانتخابات الرئاسية شأن لبناني وهي مرهونة بالتوافق الداخلي
على تيار المستقبل احترام قرار الأكثرية المسيحية بشأن انتخاب عون
نرفض التمديد لقائد الجيش وضرورة تعيين قائد جديد
الحل .. انتخاب عون رئيساً للبنان

بيروت - منى حسن

رأى هادي سعيد مسؤول الإعلان السياسي في التيار الوطني الحر أن الحل في لبنان يبدأ بانتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية.

وقال في حواره مع  الراية  أن الشعب اللبناني هو من اختار عون، يبقى هو مرشحنا إلى حين قول الشعب كلمة أخرى.

وعن توقيت وصول عون إلى القصر الرئاسي أكد سعيد بأنه مرتبط بشكل أساسي بقرار مختلف المكونات السياسية، لا سيما تيار المستقبل الذي يجب عليه احترام قرار الأكثرية المسيحية التي اختارت بحزبيها الأكثر تمثيلاً مرشحها لرئاسة الجمهورية، معتبراً أن الكرة اليوم في ملعب تيار المستقبل.

وكشف موقف التيار بعدم التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي.

وإلى تفاصيل الحوار:

> هل الجنرال ميشال عون سيكون رئيساً للجمهورية قريبا؟

- نحن نعتبر أن الشعب اللبناني هو من اختار العماد عون، وبالتالي يبقى هو مرشحنا إلى حين قول الشعب كلمة أخرى. أما في موضوع توقيت وصوله إلى قصر بعبدا فهو مرتبط بشكل أساسي بقرار مختلف المكونات السياسية، لا سيما تيار المستقبل الذي يجب عليه احترام قرار الأكثرية المسيحية التي اختارت بحزبيها الأكثر تمثيلاً مرشحها لرئاسة الجمهورية، فالكرة اليوم في ملعب تيار المستقبل.

> هل هناك توافق دولي وإقليمي على تسلم عون رئاسة الجمهورية؟

- بغض النظر على أي توافق دولي وإقليمي، إن موقف التيار واضح وصريح، الانتخابات الرئاسية شأن لبناني، وهي مرتهنة بضرورة التوافق الداخلي ولا شيء سواه. فنحن نريد رئيساً يرضي اللبنانيين، ويكون بُعداً لبنانياً في الخارج وليس بُعداً خارجياً في الداخل.

 

> هل لبنان أمام الشغور الرئاسي الدائم في حال عدم وصول عون؟

- القضية ليست قضية شخص إنما قضية تمثيل واحترام خيار الشعب وميثاقية الكيان اللبناني. فعندما اجتمع الطرفان الأكثر تمثيلاً على الساحة المسيحية واختاروا مرشحهم لرئاسة الجمهورية والذي يحظى بتأييد شريحة كبيرة من غير المسيحيين، فهذا دليل على أن هذا المرشح هو المرشح الميثاقي الأفضل لقيادة لبنان، وبالتالي لا بد من وصوله إلى رئاسة الجمهورية.

 

> إلى أين لبنان يتجه في حال إطالة الشغور الرئاسي؟

- لا بد من إنهاء الشغور الرئاسي لما له من فوائد على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي والأمني، وبالتالي على جميع الفرقاء السياسيين احترام رغبة الأكثرية المسيحية وتبني ترشيح عون لما له من تأييد شعبي ونيابي واسع، فيصار إلى اعتماد خيار الأكثرية المسيحية كما يحصل عند اختيار رئيس مجلس النواب، فيلتزم اللبنانيون بخيار الثنائية الشيعية، وبخيار الأكثرية السنية عند استحقاق رئاسة الحكومة. الحل اليوم هو بانتخاب عون رئيساً للجمهورية.

 

> هل وزراء التيار الوطني سيخرجون مع الحكومة في حال التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي؟

- موقف التيار الوطني الحر وتكتل التغيير والإصلاح واضح من جهة رفض التمديد لقائد الجيش، وضرورة تعيين قائد جديد، وهذا موقف مبدئي لا رجوع عنه. أما في موضوع الخروج من الحكومة أو البقاء فيها فهي تعود لقيادة التيار وتوجيهات عون ويعلن عنها في وقتها المناسب.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .