دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 12/9/2017 م , الساعة 12:21 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

جامعة الدول العربية.. جثة هامدة

جامعة الدول العربية.. جثة هامدة

بقلم - محمود منصر:

كم هو الإنسان العربي حزين، ولسان حاله يقول وهو مهزوم في داخله، أين وصل حال العرب في هذا الزمان، لا شيء يدعو للتفاؤل، فالعرب وبلاد العرب للأسف تعاني كما هو الإنسان العربي يعاني من عدم الاستقرار النفسي والاجتماعي، نظراً لظروف كثيرة منها اقتصادية وسياسية وصراعات وحروب تعصف بالأمة.

لمن نشكي حال بلاد العرب، فالقضية الأولى المركزية أصبحت في مهب الريح نُسيت عمداً ومن يتعاطف معها يكون إرهابياً. نسأل أنفسنا هل ما يجري للعرب وبلاد العرب هو من ضعف الإنسان العربي والذي يعيش في بلاد العرب؟، إن بلاد العرب وهبها الله كل مقومات الحياة من خيرات لا تُعد ولا تُحصى، فلو نظرنا إلى خريطة الكرة الأرضية لوجدنا الموقع المميز لبلدان العرب التي تتوسط العالم وسط القارات، تتحكم في الممرات المائية، أرض العرب تمتلك كنوزاً تحت الأرض وفوق الأرض تاريخ وحضارات قديمة وإرث بشري، وبكل هذه الإمكانيات الهائلة والمقومات تجعلنا نحن العرب من الدول العظمى هكذا كان ويجب أن يكون.

إذن لماذا العرب وبلاد العرب وشعوبها تعاني، فالجسد العربي مصاب بمرض مزمن فمتى يا ترى يتم علاجه ؟ ومتى يفوق من مرضه ؟

أين هي جامعة الدول العربية بيت العرب؟، أين أمينها العام وأين العاملون فيها، أليس دورهم الآن التحرك والعمل، فالأوضاع السياسية متوترة في سوريا واليمن، وأخيراً ما يجري لقطر من ظلم الحصار لعضو بجامعة الدول العربية وكذلك عضو مؤسس في مجلس التعاون الخليجي، أما جامعة الدول العربية فتعزي نفسها بموتها أو هي بالفعل أصبحت جثة هامدة.

يا للخسارة على الأموال الطائلة والتي كانت تصرف على الجامعة العربية منذ سنين مضت، فلم تقدم الجامعة العربية أي إنجاز يذكر على صعيد الشعوب أو حتى على بلدانها.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .