دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
صاحب السمو يستقبل رئيس مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي | صاحب السمو والرئيس الرواندي يبحثان تعزيز التعاون | صاحب السمو يعزي الرئيس التونسي بضحايا الفيضانات | نائب الأمير يعزي الرئيس التونسي | رئيس الوزراء يعزي نظيره التونسي | أسبوع قطر للاستدامة 27 أكتوبر | قطر تشارك في اجتماع رؤساء أجهزة التقاعد الخليجية | فتح باب التقديم للملخصات البحثية لمؤتمر الترجمة | مطلوب تحويل المراكز الصحية إلى مستشفيات صغيرة | رئيس بنما يتسلم أوراق اعتماد سفيرنا | عشائر البصرة تمهل الحكومة 10 أيام لتنفيذ مطالبها | روسيا تسلم النظام السوري صواريخ «أس 300» | زوجة مرشح البارزاني لرئاسة الجمهورية يهودية | الوجود العسكري الإماراتي في جنوب اليمن يمهِّد لتفكيكه | السعودية والإمارات ترتكبان جرائم مروّعة في اليمن | الإمارات لم تطرد السفير الإيراني عام 2016 | انتهاكات حقوقية للمعتقلين والسجناء بالإمارات | أبوظبي تستخدم التحالف غطاء لتحقيق أهدافها التوسعية
آخر تحديث: الجمعة 20/7/2018 م , الساعة 12:42 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يجب تربية النفوس على الخوف من الله.. د. محمود عبدالعزيز:

الشائعات تقوض البُنى التحتية للمجتمعات

المسلم لا ينبغي أن يكون أُذناً لكل ناعق بل عليه التحقق والتبيُّن
حادثة الإفك رسمت للأمة منهجاً في طريقة التعامل السليم مع الشائعات
الشائعات تقوض البُنى التحتية للمجتمعات

الدوحة - الراية : أكد فضيلة د. محمود عبدالعزيز على خطورة الشائعات مشيرا إلى أن الإسلام اتخذ الموقف الحازم منها ومن أصحابها لما لنشرها وبثها بين أفراد المجتمع من آثار سلبية حيث اعتبرها سلوكاً مرذولاً منافياً للأخلاق النبيلة، والسجايا الكريمة.

وأوضح أنه إذا كان في دنيا النبات طفيليات تلتفُّ حول النبتة الصالحة، لتفسد نموّها، فإن الشائعات ومروّجيها أشدُّ وأنكى؛ لِمَا يقومون به من خلخلة البُنى التحتية للمجتمع، وتقويض أركانه، وتصديع بنيانه.

ولفت إلى أن مروّج الشائعة لئيم الطبع، دنيء الهمة، مريض النفس، منحرِف التفكير، صفيق الوجه، عديم المروءة، ضعيف الديانة، يتقاطر خسَّة ودناءة قد ترسّب الغِلّ في أحشائه، فلا يستريح حتى يُزبد ويُرغي، ويُفسِد ويؤذي.

جسد العالم

وأضاف: منذ فجر التاريخ والشائعات تنشب مخالبها في جسد العالم كله، لا سيما في أهل الإسلام، حيث يُروِّجها ضعاف النفوس والمغرضون من أعداء الديانة، ويتولى أعداء الإسلام عبر التاريخ، لاسيما اليهود تكبير الشائعات، بغيةَ هدم صرح الدعوة الإسلامية، والنيل من أصحابها، والتشكيك فيها.

وتابع: لم يسلم من شائعاتهم حتى الأنبياء عليهم صلوات الله وسلامه، فقد تعرّضوا لحملة من الافتراءات، والأراجيف ومنهم سيدنا عيسى عليه السلام وتشكيك الشائعات المغرِضة فيه وفي أمه الصديقة ويوسف عليه السلام ونبي الله هود عليه السلام وما أشيع عنه من الطيش والخفة.

وكذلك الشائعة التي انتشرت أن كفار قريش قد أسلموا؛ وذلك بعد الهجرة الأولى للحبشة، وكان من نتيجتها أن رجع عدد من المسلمين إلى مكة، وقبل دخولهم علموا أن الخبر كذب، فدخل منهم من دخل وعاد من عاد، فأما الذين دخلوا فأصاب بعضهم من عذاب قريش ما كان هو فارٌّ منه..

وأشار إلى أنه من نماذج تلك الشائعات أيضا ما أشاعه الكفار في معركة أُحد؛ من أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد قُتِل، وقد فتّ ذلك في عضد كثير من المسلمين، حتى أن بعضهم ألقى السلاح وترك القتال.

صفوان بن المعطل

ونوه إلى أن من أشهر الشائعات التي نالت بيت النبي صلى الله عليه وسلم قصة الإفك؛ تلك الحادثة التي كشفت عن شناعة الشائعات، وهي تتناول بيت النبوة الطاهرة، وتتعرّض لعِرض أكرم الخلق على الله صلى الله عليه وسلم، وعِرض الصدّيق والصدّيقة وصفوان بن المعطل رضي الله عنهم أجمعين وتشغل هذه الشائعة المسلمين بالمدينة شهراً كاملاً، والمجتمع الإسلامي يصطلي بنار تلك الفرية، ويتعذّب ضميره، وتعصره الشائعة الهوجاء عصراً، ولولا عناية الله لعصفت بالأخضر واليابس، حتى تدخّل الوحي ليضع حداً لتلك المأساة الفظيعة، ويرسم المنهج للمسلمين عَبر العصور للواجب اتخاذه عند حلول الشائعات المغرضة.

وتطرق د. محمود عبدالعزيز إلى خطوات مواجهة حرب الشائعات مشيرا إلى إن من أولى تلك الخطوات: تربية النفوس على الخوف من الله، والتثبت في الأمور.

أُذناً لكل ناعق

وشدد على أن المسلم لا ينبغي أن يكون أُذناً لكل ناعق، بل عليه التحقق والتبيّن، وطلب البراهين الواقعية، والأدلّة الموضوعية، والشواهد العملية، وبذلك يُسدّ الطريق أمام الأدعياء، الذين يعملون خلف الستور، ويلوكون بألسنتهم كل قول وزور، ضد كل مصلح ومحتسب وغيور.

وأضاف: نستطيع أن نحدد طريقة التعامل مع الشائعات في أربع نقاط مستنبطة من قصة الإفك، التي رسمت منهجاً للأمة في طريقة تعاملها مع أيةِ شائعة إلى قيام الساعة، أول هذه الطرق: أن يقدم المسلم حسن الظن بأخيه المسلم وأن يطلب المسلم الدليل البرهاني على أيةِ إشاعة يسمعها وأن لا يتحدّث بما سمِعه ولا ينشره، فإن المسلمين لو لم يتكلموا بأيةِ إشاعة، لماتت في مهدها.

قاعدة عامة

وأشار إلى أن من وسائل التعامل مع الشائعات كذلك أن يرد المسلم الأمر إلى أولى الأمر ولا يُشيعه بين الناس أبداً، وهذه قاعدة عامة في كل الأخبار المهمة، والتي لها أثرها الواقعي مشيرا إلى أن الشائعات إذا حوصرت بهذه الأمور الأربعة، فإنه يمكن أن تنتهي آثارها السيئة المترتبة عليها بإذن الله عز وجل

وأوضح أن الشائعات كم دمرت من مجتمعات وهدمت من أسر، وفرقت بين أحبة وكم أهدرت من أموال، و ضيعت من أوقات وكم أحزنت من قلوب، وأولعت من أفئدة، وأورثت من حسرة ونالت من علماء وعظماء؟!

تأثيرات مدمرة

وأضاف: الشائعات ألغام معنوية، وقنابل نفسية، ورصاصات طائشة، تصيب أصحابها في مقتل، وتفعل في الأعراض ما لا يفعله العدوّ بمخابراته وطابوره الخامس.

وذكر أن الشائعات عدة أنواع فمنها الشائعة الزاحفة: وهي التي تنتشر ببطء وسرية والشائعة الاندفاعية وهي تنتشر بسرعة فائقة مستندة إلى مشاعر انفعالية عنيفة وكذلك الشائعة الغاطسة وهي تنتشر في ظروف معينة ثم تختفي (تغطس) لتعاود الظهور في ظروف مماثلة.

الشائعة الأمل: وتنتشر في الأوساط التي تتمنى صحة هذه الشائعة وتابع من أنواع الشائعات. شائعة الخوف وهي تنتشر في أجواء التهديد المولدة للمخاوف وذلك لدفع الخائفين إلى التسليم. شائعة الخيانة: وهي تنتشر بصفة خاصة في أوقات الحروب والأزمات المصيرية، وتتركز عادة على الفئات المسؤولة عن المواجهة مثل القادة السياسيون والعسكريون.

شائعة البعبع: وهى شائعة خوف مبالغة، والشائعة العنصرية (التمييزية) والتي تحمل موقفا ما من جماعة عرقية أو طائفية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .