دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 22/8/2017 م , الساعة 12:58 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يهديها الكورال الكويتي للشعب القطري.. سعاد الكواري:

«ما نبي غير رضاك» أحدث أعمالي الوطنية

قدمت فن الشلة لأنه يمتاز بالروح الحماسية
«دنيا العجب» عمل عاطفي يجمع بين الروح القطرية والعراقية
الأزمة كانت ملهمة للحركة الفنية القطرية
نعيش في عيد وطني مستمر بسبب الحصار
«ما نبي غير رضاك» أحدث أعمالي الوطنية

كتب - محمود الحكيم:

صرّحت الشاعرة سعاد الكواري لـ الراية  عن مجموعة من أغنياتها الجديدة منها الوطنية ومنها العاطفية، وأشارت إلى أنها تتعاون مع مجموعة من الفنانين الكويتيين في عمل وطني يعبّرون من خلاله عن محبتهم لقطر وأهلها ويدعمونهم في تلك الأزمة، مؤكدة أن هذه لمسة راقية من الإخوة في الكويت. وقالت: لديّ عمل عاطفي مع الملحن العراقي عباس الأمير بعنوان «دنيا العجب» ويجمع بين اللون العراقي والقطري بشكل خاص وسوف نطرحه قريباً. أما عن الشلات التي قدمتها فقالت هي تجربتي الأولى في هذا النوع الفني وما شجعني عليها إلا لأنها تحمل الروح الحماسيّة التي تناسب الحالة الوطنيّة التي نعيشها. وأوضحت أن الأزمة كانت ملهمة للحركة الفنيّة القطريّة على كافة مستوياتها وبمختلف أنواعها وجعلتنا نرى أجمل ما فينا حيث التلاحم والتكاتف والتحضّر في التعامل مع المخالفين لنا. فالحالة الإبداعية اشتعلت بسبب الحصار حتى صرنا نعيش في عيد وطني مستمر.

  • ما جديدك على المستوى الفني ؟

- لديّ عمل وطني جديد «ما نبي غير رضاك» من كلماتي وألحان الفنان الكويتي مشاري العوضي وأداء كورال كويتي، وهذه الأغنية جاءت نتيجة التعاون بيني وبين الفنانة الكويتية نورا التي أحبت أن يهدي أهل الكويت لقطر هدية محبة وسط هذا الحصار، وأن يعبروا عن محبتهم ودعمهم للشعب القطري في أزمته، وهذه لمسة راقية من الإخوة في الكويت. وسوف يطرح العمل قريباً فقد انتهى شوط في إعداده لا بأس منه.

  • هل هذا كل ما قدمتِه منذ اندلاع الأزمة ؟

- ليس هذا كل ما قدمته بل قدمت عملين وطنيين على نمط الشلة وكان لهما صدى جيد أولهما عمل بعنوان «وإما فلا» والآخر بعنوان «شي الموضوع» وقدمه المنشد ابن الوطن، وقد جاءتني فكرته من المسلسل الدرامي الذي أطلقه الفنان «غانم السليطي» بعنوان «شللي يصير». وكانت هذه هي التجربة الأولى بالنسبة لي مع فن الشلات وكانت تجربة مميّزة لأن هذا الفن يتميّز بالروح الحماسية المناسبة مع الحالة الوطنية التي نعيشها، وهذا ما شجعني على تقديم هذا النوع الفني.

وماذا عن اللون العاطفي ؟

لديّ عمل عاطفي مع الملحن العراقي عباس الأمير بعنوان «دنيا العجب» ويجمع بين اللون العراقي والقطري بشكل خاص وسوف نطرحه قريباً.

  • كيف أثرت الأزمة على الحالة الفنية في قطر ؟

- الأزمة كانت ملهمة للحركة الفنية القطرية على كافة مستوياتها وبمختلف أنواعها وجعلتنا نرى أجمل ما فينا حيث التلاحم والتكاتف والتحضر في التعامل مع المخالفين لنا، وانتعشت الروح الفنية فلدينا مسرحيتان في العيد للنجمين غانم السليطي وعبد العزيز جاسم، ولدينا أعمال غنائية كثيرة، ولوحات تشكيلية معبّرة وقصائد شعرية رائعة، فالحالة الإبداعية اشتعلت بسبب الحصار حتى صرنا نعيش في عيد وطني مستمرّ.

  • هل أثر الحصار في مستوى التعاون بين الفنانين الخليجيين في رأيك ؟

- نعم بالطبع فهناك العديد من المشاريع الفنية توقفت بسبب الحصار وأنا كان لي العديد منها ولم تكتمل بسبب ذلك، حتى إن بعض الفنانين لم يعد لديهم عند الشعب القطري القبول ذاته الذي كان لهم من قبل الحصار بسبب مواقفهم السلبيّة من قطر.

  • هل تتعاملين مع فئة معينة من الفنانين ؟

- أنا لا أردّ بابي في وجه فنان طلب مني عملاً غنائياً وهذا لا يعني أنني لا أتمنّى أن أعمل مع النخبة الغنائيّة، ولكنني لا أحصر نفسي في فئة بعينها بل أنا أعمالي وأشعاري متاحة لكل فنان دقّ بابي وقد كان من أثر ذلك أن أصبح اسم سعاد الكواري معروفاً على مستوى قطر في فترة قصيرة، المهم أنني أحرص على أن يكون العمل الذي أقدّمه جميلاً وإبداعياً.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .