دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 13/5/2018 م , الساعة 1:20 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

خلال تنظيم حفلها السنوي.. عبدالغفور الهيتي:

أكاديمية الموسيقى تمضي قدماً نحو تحقيق رؤية قطر

92 % نسبة الطلاب الذين اجتازوا منهج الـ ABRSM
أكاديمية الموسيقى تمضي قدماً نحو تحقيق رؤية قطر

كتب - مصطفى عبد المنعم:

نظمت أمس أكاديمية قطر للموسيقى عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع حفلها السنوي لنهاية العام الدراسي 2017، 2018 وذلك في مركز قطر الوطني للمؤتمرات بحضور عدد كبير من أولياء أمور الطلاب المنتسبين للأكاديمية، وتم خلال الحفل تكريم الطلاب المتفوقين من المواطنين والمقيمين، وأيضاً شهد تكريم عدد من أساتذة الأكاديمية على جهودهم وتوديع عدد منهم واستقبال أساتذة جدد. وشهد الحفل تقديم برنامج موسيقي متميّز نال استحسان الجميع ممن حضروا الحفل شارك فيه طلاب القسمين العربي والغربي في العزف الجماعي والمنفرد لمقطوعات مختارة من الموسيقى العربية والعربية، واستعرض الطلاب المنتسبون للأكاديمية مواهبهم ومهاراتهم أمام الجمهور تتويجاً لأعمالهم السنويّة، وتفاعل الجمهور المتواجد في الحفل مع الموسيقى التي قدمها الطلاب ومع الأغنيات أيضاً ورددوا معهم في جو فني بهيج.

معهد للموسيقى

وبدأ الحفل بكلمة من الدكتور عبدالغفور الهيتي رئيس أكاديمية قطر الموسيقية، وقال فيها: أعلم تماماً أنكم جئتم اليوم لكي تعاينوا قصة النجاح من خلال العروض التي ستشاهدونها في الحفل، وأنتهز الفرصة لأعلن لكم بعض الأخبار السارّة التي حققتها الأكاديمية وحققها طلابنا، وقد نجحنا في تحقيق هدفنا وبات لدينا معهد تدرس فيه أصول الموسيقى بشكل أكاديمي ونحن نسير ونمضي قدماً نحو تحقيق رؤية قطر في ظل توجيهات صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر.

إنجازات قياسية

وأعلن مدير أكاديمية قطر للموسيقى عن أرقام قياسية وإنجازات تحققت خلال العام الدراسي 2017-2018 ومن أهمها إصدار ثلاثة كتب متخصصة قام بها أساتذة الأكاديمية بالإضافة إلى ثلاث أسطوانات مدمجة مع الكتب، كما قامت الأكاديمية بتنظيم 79 فعالية وحفلات موسيقية جماعية وفردية خلال الموسم الفائت، ونظمت الأكاديمية 60 ورشة عمل متخصصة في كافة مجالات الموسيقى، وتم تسجيل 5 مقابلات تلفزيونية عن الأكاديمية وما يزيد على 10 مقالات صحفيّة تم نشرها عن أنشطتها، وتم خلال العام الماضي تدريب ما يزيد على 47 كادراً في مختلف التخصصات الموسيقية، وتم الحصول على عدد 3 دبلومات موسيقية متخصصة من ABRSM المجلس المشترك للمدارس الموسيقية في المملكة المتحدة - مؤسسة تعليمية موسيقية تعد الأكبر في المملكة المتحدة - كما اجتاز 92% من طلابنا الدراسة النظرية لـ ABRSM.

التراث القطري

وأضاف د.الهيتي: تضطلع أكاديمية قطر للموسيقى بدور مهم في إحياء التراث الموسيقي القطري، وتأصيله في وجدان الأجيال الناشئة، فمن خلال برامجها ومشاريعها الثقافية المتميزة والرامية إلى صقل المواهب الشابة الواعدة وتنمية مهاراتهم، تعمل الأكاديمية على تأسيس وتكوين جيل قطري مبدع يحافظ على الهوية الثقافية، لتسهم في إثراء الثقافة الموسيقية في دولة قطر والمنطقة، وتعزيز الوعي بالموسيقى العربية، موضحاً أن الأكاديمية تسهم بشكل فعّال في إرساء دعائم اقتصاد المعرفة، مشيراً إلى دورها في رعاية وتشجيع ودعم مختلف المواهب الموسيقية، والمحافظة على الإرث الفني القطري الذي يزخر بمخزون فني وثقافي أصيل ويشكل رافداً من روافد فنون التراث الشعبي الموسيقي في المنطقة، ومن ثم نقل هذا الإرث إلى الأجيال المتعاقبة.

مستوى راقٍ

كما تحدث خلال الحفل سعادة السفير الاسباني بالدوحة بالنيابة عن أولياء الأمور وقال: عندما أتيت إلى قطر منذ ثلاث سنوات لم أكن أتخيّل أن تكون هناك أكاديمية موسيقية مرموقة وتضم هذا العدد من الأكاديميين المتخصصين في مكان واحد، وهو ما أسعدني كثيراً. كما تحدثت الأستاذة بالأكاديمية آنا بانييجي التي أنهت عملها بالأكاديمية وقالت إنها فخورة جداً بالمستوى الراقي الذي وصلت إليه الأكاديمية وطلابها، وقالت إنها سعدت كثيراً بالسنوات التي قضتها في العمل بالأكاديمية وإنها في الوقت نفسه حزينة لاضطرارها لمغادرة الدوحة والعودة إلى أستراليا نهائياً لأسباب عائليّة وهي تتوجّه بالشكر لهذا البلد ولكل من يعيش فيه وللزملاء الذين عملت معهم.

اعتماد عالمي

ومن الجدير بالذكر أن أكاديمية قطر للموسيقى تتيح لطلابها من جميع الأعمار ومختلف القدرات، أرقى مستويات التعليم الموسيقي، وفق برامج شاملة تركز على التعليم العملي والدراسة النظرية للموسيقى العربية والفلكلور والفنون الشعبية القطرية، ما يشجع الطلاب على إطلاق العنان لقدراتهم وتطوير مهاراتهم، حيث توفر لهم جميع الآلات الموسيقية وأفضل المناهج التعليمية بإشراف نخبة من أشهر المعلمين، وبفضل ذلك فقد أصبحت الأكاديمية الأولى في منطقة الشرق الأوسط التي تحصل على شهادة اعتماد مؤسسة "ستاينواي" كأول أكاديمية رائدة تستعمل أفضل آلات البيانو المصنعة من تلك الشركة الرائدة.

آلات متنوعة

وتلائم الدورات التي يقدّمها قسم الموسيقى العربية في أكاديمية قطر للموسيقى الطلاب من عمر 6 سنوات إلى 18 عاماً، حيث توفّر هذه الدورات فرصة مثاليّة للموهوبين لتعلم العزف على إحدى الآلات الموسيقية العربية كـ (الناي، العود، الكمنجة، القانون، الطبلة، الرق، الطار والدف)، والتعرف على الفنون الشعبية القطرية المعروفة كـ(فن الصوت، العرضة، الليوة، المرادة)، بالإضافة إلى فنون المقامات العربية والإيقاع والأداء والعزف، وذلك بهدف تنشئة جيل قادر على المحافظة على موروثه الشعبي وتراثه الموسيقي الأصيل، وأن يحمل هذا التراث إلى الأجيال القادمة.

مستويات متعددة

وقد تمت البرامج الموسيقية الأكاديمية على ثمانية مستويات مقسمة على ثلاث مراحل: المرحلة التمهيدية للمستويات (1 و2)، التي صممت لتكون بمثابة مقدمة للدراسات الموسيقية الرسمية للأطفال من (6 إلى 8 سنوات) وتشمل إعدادهم للالتحاق ببرامج الدروس الأساسية اللاحقة من خلال دروس نظرية وتطبيقية يتعرف فيها الطلاب على الإيقاع والسرعة والنغمة الموسيقية وأشكالها، بالإضافة إلى اختيار الآلة التي سيعزفون عليها من الآلات الموسيقية وآلات الإيقاع العربية. أما المرحلة الأساسية التي تتألف من ستة مستويات، فهي تشمل الطلاب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 9 و16 عاماً، ممن يعزفون على إحدى الآلات الموسيقية، وتشتمل هذه المرحلة على دروس في العزف على آلة الاختصاص وفن الصوت والمقامات الموسيقية العربية والصولفيج والنوتة الموسيقية، فيما تتيح المرحلة المتوسطة للطلبة خيار المتابعة في الدروس النظرية والانخراط في مهنة موسيقية كالتأليف والتحليل الموسيقي والكتابة الأوركسترالية.

مرافق الأكاديمية

وتضم مرافق الأكاديمية 29 فصلاً دراسياً فردياً و4 فصول دراسيّة جماعيّة و3 قاعات لعزف الموسيقى ومختبراً موسيقياً ومكتبة وقاعة زرياب، أما مكتبة الأكاديمية فتحتوي على أبرز المصادر العمليّة والتعليميّة من حيث الأهمية بعد المناهج الدراسية الأساسية، وتستهدف المكتبة خدمة طلاب الأكاديمية وفريق عملها إلى جانب مكان هادئ لتصفّح الكتب المتخصصة ومعرفة المزيد عن الموسيقى بكافة فروعها، حيث تمثل مرجعاً قيماً لأي باحث يرغب في إجراء بحوث متعمّقة في مختلف الموضوعات الموسيقية. كما تتميز الأكاديمية باحتوائها على ورشة تصليح ودوزان البيانو بإشراف خبراء مؤهلين في العناية بهذه الآلة وصيانتها وإصلاح أصواتها ونغماتها، من خلال تعديل ودوزان أوتارها ولوحة مفاتيحها وأشرطتها الوبرية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .