دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 17/7/2017 م , الساعة 1:16 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أكد أن موقف أنقرة لن يتغير.. السفير فكرت أوزر :

تركيا ستواصل دعم قطر مهما طال الحصار

٧٠٠٪ زيادة التبادل التجاري بين البلدين خلال شهر الحصار
تركيا ستواصل دعم قطر مهما طال الحصار

كتب - إبراهيم بدوي :

أكد سعادة فكرت أوزر سفير تركيا لدى الدولة أن بلاده ستواصل دعمها لدولة قطر مهما طال الحصار مشددا على أن تركيا تهتم بعلاقاتها مع دول مجلس التعاون جميعاً ولو حدثت نفس ظروف حصار قطر لأي منها كانت تركيا ستأخذ نفس الموقف المبدئي الذى لا يتغير برفض حصار الشعوب. وكشف سعادته عن أن حجم التبادل التجاري بين قطر وتركيا زاد بنسبة ٧٠٠٪ خلال شهر يونيو هذا العام مقارنه بنفس الشهر من العام الماضي. وأن حجم الاستثمارات القطرية الخاصة والحكومية في تركيا بلغت ١٩ مليار دولار وهي في زيادة مستمرة.

جاء ذلك في تصريحات صحفية للسفير التركي، على هامش حفل استقبال أقامه بمقر إقامته بالدوحة بمناسبة الذكرى الأولى للانقلاب الفاشل في تركيا الذي جرى ١٥ يوليو العام الماضي.

حضر الحفل سعادة الدكتور أحمد الحمادي أمين عام وزارة الخارجية وسعادة السفير إبراهيم فخرو مدير المراسم بالوزارة إلى جانب عدد من السفراء وأبناء الجالية التركية في الدوحة.

وقال السفير أوزر إننا نقف إلى جانب إخواننا القطريين وقمنا فورا بالتنسيق بين حكومتي البلدين بمد جسر جوي لإرسال المواد الغذائية وشدد على مواصلة بلاده تزويد قطر باحتياجاتها من المواد الغذائية لافتا إلى أن الجسر الجوي من تركيا إلى قطر استطاع أن يغطي ٤٠٪ من احتياجات المواد الطازجة من الحليب والألبان والبيض ولحوم الدجاج. كما وصلت سفينة شحن تركية في ٣ يوليو إلى ميناء حمد محملة بـ ٣ ألاف طن من المواد الغذائية وسوف تستمر هذه الإمدادات.

وعن توقعاته لمستقبل العلاقات الاقتصادية بين البلدين قال السفير التركي : الظروف الراهنة ستكون وسيلة لقفزة في العلاقات الاقتصادية بين بلدينا لافتا إلى أن السوق القطري كانت تغطيه منتجات وماركات معروفة ولكن هذه الظروف جاءت بالماركات والمواد التركية وعرفها الشعب القطري وأعجبته ونتوقع ان يزداد ذلك في المستقبل بما يصب فى صالح شعبي البلدين.

 

ممثّل جمعية رجال الأعمال الأتراك:

وحدة القطريين تهزم الحصار

 

قال عرفان كاراجة، ممثّل جمعية رجال الأعمال الأتراك في قطر "موصياد" إننا كجمعية مستقلة للصناعيين ورجال الأعمال في تركيا، دافعنا عن حريتنا وقيمنا منذ العقدين الماضيين في بلادنا، ونحن على دراية بقيمة الوقوف متحدين فى مثل هذه الأيام بمحاولة الانقلاب في تركيا والحصار الذي تواجهه قطر.

وقال إن «موصياد» - كأكبر جمعية لرجال الأعمال في تركيا - أعلنت منذ اليوم الأول للأزمة الخليجية، دعمها ووقوفها بجانب قطر.

وأكد أن الثقافة والتاريخ والتجارة من الأمور التي لا تقبل بأي حدود ومنذ بداية الأزمة، قمنا بوصفنا موصياد، بإصدار بيان رسمي بضرورة عدم شق وحدة صف العالم الإسلامي، وأنه لا يمكن للإخوة أن يكونوا أعداء. كما قمنا ببحث المشروعات المشتركة التي تخدم قطر في المرحلة المقبلة ونهدف إلى وضع خطة استراتيجية لتعزيز التعاون بين رجال الأعمال في البلدين.

 

 

بحث جلب مواد بناء استادات المونديال من تركيا

القطريون هزموا الحصار مثل الأتراك وقت الانقلاب الفاشل

 

قال السفير التركي فكرت أوزر إن هناك مباحثات جارية حاليا لتزويد قطر بمواد البناء اللازمة لمشروعات كأس العالم ٢٠٢٢ مشددا على أن الشركات التركية لديها الاستعداد التام لملء أي فراغ في قطر وإرسال أي مواد بناء لازمة لتلك المشروعات حتى لا تتعطل. وأوضح السفير التركي أن هذه الأمور تحت الدراسة حالياً وعند الحاجة فإن تركيا ستقوم بتأمين هذه المواد إلى دولة قطر. وأشار إلى وجود العديد من الشركات التركية العاملة في قطر ومنها شركات تساهم في مشروعات ذات صلة بمونديال كرة القدم ٢٠٢٢. ونأمل في دخول مزيد من الشركات التركية في السوق القطري والمساهمة في برامج التنمية والتطور في قطر. ونجحت شركتا هندسة الجابر القطرية وتكفن التركية القابضة، في الفوز بمناقصة بناء استاد الثمامة الذي سيتسع لـ 40 ألف مشجع وسيستضيف بعض مباريات المونديال.

أكد السفير التركي فكرت أوزر أن الشعب القطري تمكن من هزيمة الحصار المفروض عليه لافتاً إلى أن هذا الصمود والالتفاف حول القيادة يعيد إلى الذاكرة مشهد الشعب التركي وصموده ضد المحاولة الانقلابية الفاشلة في منتصف يوليو العام الماضي.

وقال السفير أوزر في كلمته للحضور، إننا نفهم موقف قطر بصورة كبيرة في هذا الحصار الجائر من قبل أربع دول لأنه يشبه إلى حد كبير محاولة الانقلاب الفاشلة في بلادنا العام الماضي.

وتابع، إن الشعب التركي تجاوز أزمة الانقلاب بتماسكه ووحدته ونرى في قطر أن الشعب تمكن بوحدته والتفافه حول الأمير من تجاوز هذه المشكلة. 

 

تركيا ستتصدى لأي قرار أممي ضد قطر

 أكد سعادة فكرت أوزر سفير تركيا لدى الدوحة، أن بلاده سوف تتصدى لأي قرار ضد قطر بالأمم المتحدة في حالة تقديمه من قبل أي دولة لافتاً إلى أن هذا موقف مبدئي لا علاقة له بالمصالح والعلاقات القوية التي تربط بين البلدين.

وردًا على سؤال حول موقف تركيا في حالة اتخاذ الدول المحاصرة أي موقف ضد قطر بالأمم المتحدة، قال السفير أوزر: تركيا ستأخد موقفا مبدئيا وليس براجماتيا بدعم قطر ولو كانت تركيا براجماتية -تبحث عن المصالح- ما كانت لتدعم قطر وهذا موقفنا حتى لو كانت السعودية في نفس ظروف قطر.

وشدد السفير أوزر على أن تركيا رأت أن التدابير المنفذة ضد قطر جائرة وكان هناك نوع من الاستهداف ضدها. وحاولت تركيا تسوية الخلاف بطرق ودية بين الدول الأشقاء ولكن جاء الحصار بعيداً عن تصوراتها وتركيا لا تريد لأي دولة في مجلس التعاون أن تتضرر كما أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكد أنه لو أن السعودية كانت في نفس ظروف قطر لاتخذت تركيا نفس الموقف بمساندتها. 

 

مستثمرون قطريون نقلوا استثماراتهم من السعودية والإمارات إلى تركيا

 أكد فكرت أوزر سفير تركيا لدى الدولة أن بعض المستثمرين القطريين بدأوا يبحثون عن فرص الاستثمار في تركيا، بسبب ما يحدث لهم في الأسواق السعودية والإماراتية.

وأشار إلى اهتمام صندوق قطر للاستثمار بالعديد من القطاعات المهمة في تركيا وسيكون في ذلك دعم للاقتصاد التركي وكما تعلمون فإن بلادنا تمتلك اقتصادا قويا قادرا على مواجهة التأثيرات الخارجية وخلال ١٠ شهور كانت هناك هجمات ضد الاقتصاد التركي ورغم ذلك أثبت قوته وصموده وحققت تركيا في أول ستة أشهر من هذا العام نسبة نمو ٥٪ وهو أعلى معدل نمو في أوروبا بالإضافة إلى أن البورصة التركية حققت أرقاماً عالمية فضلا عن أعداد السياح المتزايده كل عام.

وأوضح أن الأيادي العاملة والتقنية موجودة في تركيا ولكن ينقصنا التمويل وإذا تم هذا التعاون ستتحقق علاقة تكامل بين الطرفين.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .