دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 7/6/2018 م , الساعة 1:31 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أنخشى الناسَ والله أحق أن يُخشى؟!

أنخشى الناسَ والله أحق أن يُخشى؟!

أحمد المحمدي المغاوري

ومضى أغلب الشهر أحبتي، فمن منا لا يعمل ولا ينتظر الأجر؟ وقد اقترب الشهر من نهايته والراتب على وشك النزول، وسيكون الراتب مكتملاً إذا أدركنا الثمرة (التقوى) بها ننال الأجر من الله ففي الحديث يقول الله (الصوم لي وأنا أجزي به) وهل هناك عطاء بعد عطاء الله. وكل حسب إتقانه ودرجته وخشيته. وثمرة الصوم (لعلكم تتقون) والتقوى كما أشار النبي - صلى الله عليه وسلم - ها هنا (القلب) فهو محط نظر الله والذي إذا سلِم سلِم العبد ونجا يوم القيامه (يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم) قلب سليم من الغش والحسد والغيبه والغل وسرقة النظر للحرام فاتبعه الشيطان فكان من الغاوين.

وها هو رمضان (مدرسة التقوى) والخشية والمراقبة والإحسان لنا معه أياما معدودات فهل نحسن فيه وأعظم الإحسان خشية الله بالغيب قال تعالى: (إِنَّمَا تُنذِرُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالْغَيْبِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ ، وَمَن تَزَكَّى فَإِنَّمَا يَتَزَكَّى لِنَفْسِهِ) 18 فاطر. وفي الحديث الإحسان هو( أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك).

قبل أعوام كان الحصولُ على الصُّوَر والمقاطع الإباحية صعباً نوعًا مًا، أمَّا الآن فبلمسةٍ خفيفةٍ على شاشة الجوال أو الكمبيوتر تستدعي كل شيء فيكون بين يديك وعينيك (تستطيع أن ترى كل شيء بضغطة زر) والمؤمن ذو القلب المتعظ يستحضر نفس المعنى ، لِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَخَافُهُ بِالْغَيْبِ فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ ، كما نزلت على الجبل الأول محذرةً لهم، لتتأمل فيها ففي خلوتنا بالمعاصي لا يغرنّا صمتُ أعضائـنا الآن قال تعالى (هَذَا كِتَابُنَا يَنْطِقُ عَلَيْكُمْ بِالْحَقِّ إِنَّا كُنَّا نَسْتَنْسِخُ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) 29 الجاثية، وقال تعالى(أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لَا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُم بلى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ) الزخرف 80 .

نعم الجوارح اليوم صامته سيأتي اليوم الذي ستتكلـم فـيـه، قال تعالى: (الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون)َ ، هناك إذا وقعت الواقعة (يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ). هذا أحدهم قد ابتلي بالنظر للحرام فحين سمع خشخشةً في الباب، بلغ قلبه حنجرته، وانقطعت أنفاسه، فأغلق جواله، وفتح الباب؛ فإذا بها هرَّة تخربش بالباب. ألم يعلم هذا المسكين أن الله يرى وهو أقرب إليه من حبل الوريد، فليس بينه وبين ما يشاهده من عُري في الهاتف (الذكي- الغبي) إلا جدار مراقبة الله.

رمضان مدرسة للتدريب على المراقبه ففيه يتربى القلب على الخشية من الله حتى يصير ذاك القلب الواعظ لصاحبه يستفتيه وإن أفتاه الناس ، وتلك هي مرتبة الإحسان أعلى مراتب الايمان (أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك) سُئل طفل ما هذه الثقة الشديدة؟ فقال أمي لم تراقبني يومًا ولكن علمتني كيف استشعر مراقبة ربي لي!

الجوالات مثل الصناديق إما: حسنات جارية أو سيئات جارية، فضع فيها ما تشاء أن تجده في صحيفتك يوم القيامة. خذوا حذركم من ذنوب الخلوات وخاصة مع الجوالات والكمبيوتر والتلفاز عند غياب الأهل والناس فإنه يطعن في خاصرة الثبات، وعليكم بعبادة السر فإنك تقي بها النفس من نوازع الشهوات.

صيام القلب مع الجوارح في معناه الحقيقي والصوم الحقيقي هو الذي يدخل صاحبه الجنة، صوم يرزقك الله فيه وبعد رمضان قلبًا واعظًا سليما به ننجو وننال التقوى ومن ثم رضوان الله والجنة. قلب تقي نقي مراقب واعظ .فإذا كان كذلك نال الأجر والجزاء الأوفى من الله. فلا تكن ولياً لله في الظاهرعدواً له في الباطن) وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه. فرب صائم ليس له من صيامه إلا الجوع والعطش ورب قائم ليس له من قيامه إلا التعب والسهر، إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .