دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 28/11/2017 م , الساعة 12:17 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

مجلس حقوق الإنسان يعقد جلسة خاصة لبحث أوضاعهم

استمرار تدفق الروهينجا لبنجلاديش رغم الاتفاق على إعادتهم

استمرار تدفق الروهينجا لبنجلاديش رغم الاتفاق على إعادتهم

كوكس بازار (بنجلاديش) - وكالات:

استمرّ اللاجئون الروهينجا في التدفق إلى بنجلاديش رغم الاتفاقية الموقعة مع ميانمار لإعادة مئات الآلاف من أفراد الأقلية المسلمة الذين عبروا الحدود هرباً من حملة شنها الجيش ضدهم، وفقاً لما أعلن مسؤولون. وزادت الاتفاقية التي وقعها البلدان الجاران الخميس احتمال إعادة 700 ألف من مسلمي الروهينجا الذين يقيمون في مخيمات مكتظة في جنوب شرق بنجلاديش إلى بورما. وعبر 3000 لاجئ إلى بنجلاديش منذ ذلك الوقت بحسب ما أفادت الأمم المتحدة في تقريرها الأخير عن الأزمة فيما تحدث الحراس عند نقاط التفتيش على الحدود عن استمرار توافد القادمين الجدد دون توقف. وقال قائد حرس الحدود البنجلاديشي اللفتنانت كولونيل عريف الإسلام لوكالة فرانس برس إن «عدد الآتين من ميانمار تراجع ولكنه لم يتوقف». وأوضح أن 400 لاجئ على الأقل عبروا من أمام الحراس الذين يعملون تحت إمرته منذ التوقيع على الاتفاقية. إلى ذلك، قالت مصادر بالأمم المتحدة أمس إنه من المتوقع أن يعقد مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة جلسة خاصة بشأن أعمال قتل واغتصاب وجرائم أخرى ارتكبت بحق الروهينجا المسلمين في ميانمار وأدّت لنزوح أكثر من 600 ألف منهم إلى بنجلاديش منذ أغسطس. وقال مصدر كبير بالأمم المتحدة لرويترز «ستعقد جلسة خاصة في الخامس من ديسمبر». ولم يتسنّ للمتحدث باسم المجلس رولاندو جوميز تأكيد الموعد لكنه قال «هناك تحركات لعقد جلسة خاصة لمناقشة وضع حقوق الإنسان في هذا البلد». ويجب أن يطلب 16 على الأقل من 47 دولة عقد جلسة خاصة للمجلس وهو أمر نادر. ومن المتوقّع أن تساند بنجلاديش ودول ذات أغلبية مسلمة الدعوة. وفي مارس، شكّل المجلس فريقاً لتقصي الحقائق. وقال المحققون بعد أوّل مهمة لهم في بنجلاديش الشهر الماضي إن اللاجئين الروهينجا الذين فرّوا من ميانمار حكوا عن «أعمال قتل وتعذيب واغتصاب وحرق تجري بشكل منهجي». وبدأت أحدث موجات نزوح الروهينجا من ولاية راخين إلى الطرف الجنوبي لبنجلاديش في نهاية أغسطس حينما بدأ الجيش عملية في المنطقة. وكان مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين وصف عملية جيش ميانمار في ولاية راخين بأنّها مثال صارخ على التطهير العرقيّ.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .