دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 19/5/2017 م , الساعة 2:36 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بدأت تلقي طلبات الجمعيات الخيرية والأفراد

طوارئ في المطابخ الشعبية استعداداً لرمضان

سالم بلال: الأولوية للحجوزات قبل رمضان ونعتذر عن الطلبات المفاجئة
طوارئ في المطابخ الشعبية استعداداً لرمضان

كتب ـ مصطفى عدي:
أكد عدد من أصحاب المطابخ الشعبية عن بدء تلقي طلبات الجمعيات الخيرية والأفراد لشهر رمضان المبارك وسط إقبال كبير من الجاليات العربية والآسيوية على الأكلات الشعبية، خاصة الهريس والثريد والمجبوس، في ظل استقرار أسعار الوجبات الجاهزة، لافتين إلى أن سعر وجبة إفطار الصائم 18 ريالا.

وقال هؤلاء في تصريحات خاصة لـ الراية: تحرص المطابخ الشعبية على الالتزام باشتراطات النظافة في ظل الزيارات المتكررة من مفتشي البلدية الذين يقومون بإعطاء ملاحظات عن وضع بعض الأشياء أو أماكن وضع البرادات.

وقال سالم بلال مدير أحد المطابخ الشعبية إن شهر رمضان يتميز بخصوصية عن أي مناسبة خلال العام، لذلك تهتم المطابخ بتقديم أجود أنواع الأكلات الشعبية المرتبطة بالتراث القطري، حيث يكثر الطلب على المكبوس والهريس والثريد في رمضان على الرغم من أنها متوفرة طوال العام بالمطابخ إلا أنها في رمضان تكون لها نكهة خاصة عند المواطنين والأسر بشكل عام.

وأشار إلى أن المطابخ الشعبية بدأت بتلقي الطلبات من الجمعيات الخيرية والأشخاص الذين ينظمون خيام إفطار الصائم، وذلك قبل حلول الشهر الكريم استعدادا لتوريد الكميات المتفق عليها من الوجبات المطلوبة، لأنه مع بداية رمضان تكثر الطلبات على المطابخ وإذا لم يتم الحجز قبل رمضان يتعذر على المطابخ تلبية الطلبات المفاجئة، حرصا منها على عدم الوفاء بالتزاماتها تجاه زبائنها، وإضافة إلى ذلك يشارك المطبخ مع الجمعيات الخيرية في تقديم بعض الوجبات لأعمال الخير وإفطار الصائم، وهناك بعض المواطنين والجمعيات الخيرية بدأوا الحجز بالفعل منذ أيام قليلة.

وأضاف: تعاقدنا مع الجمعيات الخيرية وبعض الأفراد يكون لكامل الشهر وهذا ما يجعل العمل يسير بصورة سلسة والتعاون يكون ممتدا بيننا وبين الجهات المتعاقدين معها ودائما ما نحرص على أن نقوم بإيصال الوجبات قبل وقت كاف من موعد الإفطار ونقوم برصها بالشكل المطلوب وتجهيز المكان بصورة كاملة حتى يجد الصائم وجبته جاهزة،لافتا إلى أن العمل في رمضان يختلف عن الأيام العادية، حيث يبدأ العمل في الشهر الكريم من الحادية عشرة صباحا وحتى الخامسة عصرا بحيث تكون جميع الطلبات جاهزة لزبائنها والكل يعلم أن وجبة الإفطار يجب أن تكون قبل أذان المغرب عند الزبون ويبدأ الزحام الشديد بعد صلاة العصر من الرابعة وحتى الخامسة والنصف تقريبا.

الاشتراطات الصحية
أكد أحمد بابكر مدير أحد المطابخ الشعبية التزام المطاعم الشعبية بالاشتراطات الصحية وعدم تهاونهم في هذا الأمر. وقال: واثقون تماما من الجودة والنظافة خاصة أننا نتعامل مع شريحة كبيرة من الناس، فالأكلات الشعبية تستقطب أعدادا كبيرة من المواطنين والمقيمين ويكون تعاملنا في مسألة النظافة في قمة الصرامة ولا نقبل بأي تهاون فيه، وعدا ذلك هناك الزيارات المتكررة من مفتشي البلدية الذين يقومون بإعطاء ملاحظات عن وضع بعض الأشياء أو أماكن وضع البرادات ونقوم بتنفيذ ملاحظاتهم في الوقت نفسه حتى نكون في موقف سليم ودائما ما يكون التعاون مستمرا بيننا وبين مفتشي البلدية، ولهذا فإن أغلب المطابخ الشعبية لا تتعرض للإغلاقات الإدارية.

أسعار الوجبات ثابتة
أوضح محمد علي أن الخيام التي نتولى إعداد الطعام فيها تكون دائما هي الأولوية بالنسبة لنا ويكون العمل موجها لها منذ بداية اليوم الأول من رمضان حتى نقوم بتوريد الوجبات في الوقت المناسب وعدم التأخر وبخصوص أسعار الوجبات للأفراد قال: إنه رغم الإقبال الشديد على المطابخ الشعبية في رمضان إلا أن الأسعار ثابتة فلم يطرأ عليها أي زيادة رغم ارتفاع أسعار الخضراوات والأرز وغيرها من المواد التي تدخل في صنع هذه الأطعمة، فالوجبة الجاهزة لإفطار صائم يتم تجهيزها بـ 18 ريالا وهي عبارة عن أرز برياني مع قطع اللحم الكبيرة أو الدجاج إضافة إلى المكسرات، كما يبلغ سعر وجبة الهريس والثريد 18 ريالا، أما الخراف فيتم تجهيزها على صينية أو صينيتين بحجم متوسط، حسب رغبة الزبون وسعر صينية المكبوس أو البرياني أو غوزي برياني أو غوزي كبسة جميعها 300 ريال وصينية الكبسة أو برياني 700 ريال.

وأكد أن أسعار الوجبات في رمضان لا تختلف عن بقية الشهور، حيث أوضح أن هذه الوجبات نقوم بعملها في الأيام العادية والاختلاف الوحيد في شهر رمضان أن توقيت تقديمها يكون مختلفا ولكن المكونات هي نفسها ولهذا فإن أسعارها تكون ثابتة ولا توجد بها أي زيادات ولكن يمكن لأي جهة أن تطلب أشياء إضافية وهنا تكون الزيادة ولكن الوجبات العادية تظل بنفس سعرها التي تباع به في الأيام العادية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .