دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 24/5/2018 م , الساعة 1:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أصبحنا أمة المسلسلات!

أصبحنا أمة المسلسلات!

أحمد محمد إبراهيم

شهر رمضان المبارك، وما أدراك ما رمضان الفضيل؟ هذا الشهر الكريم الذي كان فيما مضى شهر العبادات والرحمات والغفران هذا الذي كان يستدعي حالة شعورية خاصة حيث تكون الصلة بين العبد والرب في أقصى درجاتها، وتحفّ الأرجاء راحة نفسية حيث يكثر فعل الأعمال الصالحة بغية التقرب إلى الله وكفّ النّفس عن ما يغضبه، شهر اختاره الله سبحانه وتعالى ليُنزّل فيه القرآن الكريم ولـ تُفتح فيه أبواب الجنّة، وتغلق أبواب النار، وتقيّد الشياطين وفيه ليلة القدر التي هي خيرٌ من ألف شهر...

ولكن .. في غفلة من الزمن .. تبدلت الأحوال واختلفت المفاهيم وانقلب الوضع إلى النقيض .. ليصبح شهر رمضان الكريم موسم للدراما والمُسلسلات وبرامج المقالب الساخرة والكوميدية التي لا حصر لها!

فماذا حدث؟ ولماذا تحولنا من العبادة إلى البلادة ؟ وانصرفنا عن الصيام والقيام ومجالس ذكر الله إلى اللهو واللغو وانغمسنا في حياة العبث ومجالس الأنس و أحاديث المجون ؟

من أتى بسلبيات الشرق والغرب ليصبها في أذهان المسلمين عبر شاشات قنوات الخلاعة والفجور.. لا ريب أننا أصبحنا في آخر الزمان .. فكيف يكون المرء عاقلاً بالغاً واعياً ويترك نفسه لمن يلهيه إلا إذا كان متعمداً لذهاب عقله .. وكيف يصوم أيامه ويحفظ صيامه عما يبطله أو ينقصه .. وهل يظن من يقطع يومه في مشاهدة تلك المسلسلات ويسارع عند انتهاء إحداها إلى تغيير القناة لتكملة الأخرى .. أنه هكذا يصوم ؟

والله لقد تحول بعضنا إلى استهلاكيين في بطوننا وعقولنا إلى أقصى حد .. يا الله ما كل تلك البرامج التلفزيونية والمُسلسلات التي لا ترقى حتى لأن تكون فنّاً .. وأصبحت تغزو شاشتنا في كل رمضان كالوباء لتُعرَض دفعة واحدة دون توقف وبين هذا وذاك لا ننفك أن نتنقل من قناة إلى الأخرى لنجد مُسلسلا يُعرض أو برنامجًا يتحدثون فيه عن أي شيء مهما كان صغيرًا .. فقط بغرض ضياع الوقت !

إنها إذاً عملية استغفال واحتيال ممنهجة لنظام يموه الحقيقة أكثر فأكثر عبر إغراقنا في حياة اللهو والشهوة وحب الغناء واللعب والمقالب والصلف والترف والتجمل من خلال إدمان متابعة مسلسلات وأفلام ذات دراما فقيرة تلهينا بأحداثها وشخوصها وإعلانات فارغة مجرد أغان ورقص تسطح أفكارنا وبرامج خالية من أي محتوى فكري أو حياتي أو ثقافي، أو حتى ترفيهي أطروحاتها موجهة لخدمة جهة معينة أو لإضفاء إثارة ما مهمتها العصف الذهني وتغييب عقول المشاهدين وطبعاً الربح المادي أولاً وأخيراً !

ومع تفريطنا عامًا تلو عام تحولنا بمضي الوقت من ذات وحرية إلى مجرد كائنات أليفة موضوع (للآخر) ليتم الاستحواذ على أرواحنا وأذهاننا بفعل فاعل و فكر كافر ومكر ماهر، وما هذا لمن يدرك إلا انحدار إلى أوطأ درك ..

تحولت أمة القرآن إلى أمة الغناء والرقص و كله على حساب شهر رمضان الكريم الذي تحول بدوره من ثلاثين يوماً إلى ثلاثين حلقة؟!

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .