دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 12/9/2018 م , الساعة 12:38 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

السفير الفلسطيني الأسبق د. ربحي حلوم لـ الراية :

الكونفيدرالية موجودة في رأس عباس منذ أوسلو

معظم بنود صفقة القرن مستقاة من وثيقة عباس - بيلين عام 1995
أبو مازن دائم التفكير فيها .. وستكون تحت اسم “كونفيدرالية الأراضي المقدسة”
النخب الفلسطينية مرتاحة للرفض الأردني للكونفيدرالية
أبو مازن بحث الكونفيدرالية مع بيريز الذي ضمنها في كتابه “الشرق الأوسط الجديد”
الكونفيدرالية موجودة في رأس عباس منذ أوسلو

الدوحة - الراية : قال د. ربحي حلوم السفير السابق لمنظمة التحرير الفلسطينية في تركيا وإندونيسيا إن الكونفدرالية الثلاثية الفلسطينية - الأردنية - الإسرائيلية، خطة قديمة جديدة، تعتمل برأس رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس “أبو مازن” منذ اتفاقيات أوسلو عام 1993، وهو مقتنع بها، وقام ببحثها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق شيمون بيريز الذي ضمنها في كتابه الصادر عام 1996 بعنوان “الشرق الأوسط الجديد”.

وأضاف الدبلوماسي الفلسطيني في تصريحات لـ الراية  إن الرئيس عباس دائم التفكير بالكونفيدرالية الثلاثية، والتي ستكون تحت اسم “كونفيدرالية الأراضي المقدسة”، الأمر الذي يتعارض مع الموقف الرسمي الأردني.

وبسؤاله عن الموقف الرسمي الأردني أوضح د. حلوم أنه يتوقع أن العاهل الأردني يدرك أن الكونفيدرالية لا تصب في المصلحة الأردنية - الفلسطينية، وهذا ما جعله يلتزم الصمت، وترك المجال لرئيس السلطة الفلسطينية أن يتحدث عنها.

وحول أهداف الرئيس عباس من وراء إثارة الكونفيدرالية الثلاثية قال حلوم إنه يرغب بإعلان ما أسماه “دولة قن الدجاج” التي أكد عليها الإسرائيليون في المراحل السرية الأولى لمفاوضات أوسلو، مشدداً على أن هذا هو سر بقائه في السلطة مع أن ولايته قد انتهت منذ سنوات.

وبخصوص موقف النخب الفلسطينية من الكونفيدرالية أكد حلوم أنهم مرتاحون لردة الفعل الأردنية الرافضة لها، لأنها تشكل ضرراً على الأردن.

وأوضح أن مشروع الكونفيدرالية مدار بحث في كل من تل أبيب وواشنطن، وأن إسرائيل تركز على التخلص من فلسطينيي الضفة من خلال المعازل المفروضة عليهم، لافتاً أنها تستخدم حالياً تعبير “الحوصلة”، وهي أن تصل إلى مرحلة يكون فيها الفلسطينيون في الضفة أشبه بالدمامل، ليتم حوصلتهم من خلال المعازل المحاصرة بالطرق الالتفافية، وإقناعهم بأن أفضل حل بالنسبة لهم هو الكونفيدرالية.

وقال إن إسرائيل أيضا ستقنع الفلسطينيين بأن الحل الوحيد أمامهم هو التهجير القسري إلى الأردن، وفي حال عدم نجاح “الحوصلة” فإنها ستلجأ للمجازر لتجبرهم على الهرب طلباً للنجاة، كاشفاً أن الكونفيدرالية الثلاثية هي أحد بنود صفقة القرن.

وختم السفير الفلسطيني السابق أن بنود صفقة القرن في معظمها مستقاة من وثيقة عباس- بيلين الموقعة بين محمود عباس ويوسي بيلين عام 1995، وأثارت الوثيقة ضجة آنذاك اضطرت الجانب الفلسطيني لإنكار وجودها، لكنه قام بنشرها كاملة في بعض الصحف العربية الصادرة في المهجر، موضحاً أن جاريد كوشنر مستشار وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبلغ عباس أنه استخرج غالبية بنود صفقة القرن من هذه الوثيقة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .