دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 1/3/2013 م , الساعة 12:56 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

احتفالاً باليوم العالمي وبالتعاون مع الجامعة ومركز المناظرات

"الاتصالات" يعزز تواصل الشباب الآمن بالإنترنت

فاطمة النعيمي: خطة متكاملة لتوعية الطلاب بحماية المعلومات
د.بنه بوزبون: تحديات تواجه الشباب في الفضاء الرقمي
صباح الكواري: دور كبير للشباب في الوقاية من مخاطر الإنترنت
فالح الرويلي: المراهقون أكثر شريحة تستدرج للشائعات والابتزاز
"الاتصالات" يعزز تواصل الشباب الآمن بالإنترنت

كتبت - هناء صالح الترك : احتفالاً باليوم العالمي لإنترنت أكثر أمانًا، عقدت إدارة المجتمع وتكنولوجيا المعلومات بالمجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات "آي سي تي قطر" أمس مؤتمر "عزز تواصلك.. واحترم الآخرين" بقاعة ابن خلدون بجامعة قطر، وذلك بالتعاون مع جامعة قطر ومركز مناظرات قطر في حضور أكثر من 450 شخصًا.

وقالت فاطمة النعيمي رئيس قسم السلامة على الإنترنت: نسعى لمشاركة العالم التفاعل مع اليوم العالمي لإنترنت أكثر أمانًا بتنظيم فعالية اليوم بالتعاون مع جامعة قطر ومركز مناظرات قطر، وذلك في إطار نشر الثقافة والتوعية للتغلّب على التحديّات والمشكلات التي تعترض البعض أثناء تعاملهم مع الإنترنت، والتشجيع على استخدام الموارد التقنية بصورة سليمة وآمنة، حيث إن الاتساع المترامي لشبكة الإنترنت صاحبه بروز ظواهر سلبيّة بين مُرتادي الشبكة، وظهور جوانب تستلزم منا أخذ الحيطة والحذر من بعض التهديدات والمخاطر، وذلك لحماية أنفسنا من التأثيرات المجهولة عبر هذا العالم الإلكتروني الهائل.

وأضافت: إن إرساء خطة شاملة ومتكاملة للتوعية بحماية المعلومات، هو خطوة بارزة للتصدّي للتحديات الناشئة من العالم الرقمي وما يتصل به من أجهزة وموارد. ويكتمل ذلك من خلال معالجة فعّالة ومتبادلة عن طريق التعاون والتضافر بين جميع فئات المجتمع، لمصلحة إذكاء الوعي المعلوماتي لجميع الشرائح تربويًا وتقنيًا واجتماعيًا.

وخلال كلمتها الافتتاحية للمؤتمر، تطرّقت الدكتورة بنه بوزبون الإخصائية النفسية والتربوية إلى التحديات التي تواجه الشباب والمراهقين في الفضاء الرقمي والمخاطر والعواقب النفسية والاجتماعية الناتجة من الاستخدام السيئ لتقنيات التواصل عبر شبكة الإنترنت، فضلاً عن المسؤوليات والواجبات أثناء التعامل مع الآخرين عبر الشبكة والقواعد الواجب احترامها والتقيّد بها أثناء التواصل إلكترونيًا.

ووجّهت الدكتورة بنه الشباب إلى التصرّف بمسؤولية حين القيام بنشر صورة ما أو التعليق على مشاركة أشخاص آخرين، فما ينشر لا يمكن استعادته أو محوه كما قد يظن البعض. كما لا يجوز انتهاك خصوصيات الأصدقاء أو المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي بنشر صورهم أو أفلام خاصة بهم دون إذن واضح منهم، فقد يضرّ ذلك بسمعة المشاركين في مواقع التواصل وقد يؤثر على شخصية الأفراد في مستقبلهم الاجتماعي والوظيفي.

وقدّمت في ختام كلمتها مجموعة من الإرشادات العملية والموجّهة مباشرة للشباب والمراهقين ليقوموا بدورهم بالتصرّف السليم للمحافظة على سلامتهم، ناصحة الشباب والمراهقين بالتأكّد من إعدادات الخصوصية والأمن في مواقع التواصل الاجتماعي وعدم إضافة أي شخص أو حساب لا يعرفون صاحبه بصورة مباشرة وعلى درجة من الثقة، كما ركزت على أهمية احترام آراء ووجهات نظر الآخرين أثناء النقاش أو الحوار حول أحد الموضوعات أو التعليق على مشاركات وآراء خاصة.

من جانبه، قال صباح الكواري - أحد طلاب جامعة قطر ومقدّم برنامج بتلفزيون الريان: لقد أصبح من المهم توعية مستخدمي شبكة الإنترنت بأهمية السلامة في فضاء العالم الرقمي، وبالتدابير الأساسية التي إذا تمّ بيانها بوضوح وتنفيذها بفهم، فإنها تُعزّز ثقة المستخدم في المحافظة على المعلومات الخاصة به، وحمايته من المخاطر المحيطة بعالم الإنترنت. واستخدام هذه الأداة العظيمة للتواصل وتبادل المعرفة والمعلومات.

وأضاف الكواري: نحن الشباب تُوجّه لنا الكثير من المبادرات والحملات التوعوية ولكن على الجانب الآخر لا يصحّ أن نقف سلبيين، بل علينا نحن أيضًا مسؤوليات وتبعات، منها التعرّف على أهم وأبرز القواعد للحماية والوقاية أثناء استخدام التكنولوجيا الحديثة، والمساهمة الفعّالة والنشطة في مجالات توعية المجتمع بقواعد وأساسيات السلامة. فمن منا لا يعترف أن للتكنولوجيا أثرها البالغ في حياتنا، فلنجعل هذا التأثير تأثيرًا إيجابيًا بناءً. بل لنجعل التكنولوجيا وسيلتنا لرفعة بلادنا ونهضة أمتنا.

وتضمنت فعاليات المؤتمر جلستين نقاشيتين: جلسة نقاشية شبابية ضمّت مجموعة من الشباب القطري (عمار محمد مدرب وإخصائي في مجال الإعلام الجديد، محمد الجفيري استشاري نظم معلومات، مريم السباعي مديرة التطوير الإبداعي بتليفزيون قطر، ومحمد المطوع عضو بفريق قطر للاستجابة لطوارئ الحاسبات) وتناولت عدّة موضوعات هامة على غرار التعدّي الإلكتروني وكيفية التعامل مع المتعدّين، الفرق بين مفهوم حرية التعبير والإساءة لحقوق الآخرين، المشاكل الناتجة عن مشاركة كلمة السر وكيفية استخدام كلمة سر قوية. في حين تناولت جلسة نقاشية لقادة المجتمع شملت متحدّثين من وزارة الداخلية النقيب بنا الخليفي - إدارة شرطة الأحداث، وخليفة هارون رئيس قسم الابتكار والاستراتيجية بشركة فودافون قطر، وفالح الرويلي باحث ومرشد تربوي، ومنى يونس إخصائي التعليم الإلكتروني بالمجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة فودافون قطر وغيرهما، حيث تحدثوا عن أفضل الطرق لاستخدام الإنترنت بشكل آمن، مشاركة المعلومات الشخصية والعواقب الناتجة عن ذلك، فضلاً عن بحث حول المخاطر على شبكة الإنترنت من منظور الطلاب في الفئة العمرية بين 12-18. واختتم المؤتمر بمناظرة حول "الهوية على شبكة الإنترنت" نظمها مركز مناظرات قطر، وهو عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع- مناظرة تحت عنوان : "سيطالب هذا المجلس الأفراد بالكشف عن هويتهم الفعلية عند التواصل على شبكة الإنترنت"، حيث تناظر خلال المناظرة "6" من طلاب جامعة قطر، إذ ضمَّ فريق الموالاة كلاً من :"سعاد مرستاني ونادية درويش ورهف الشماع"، أما فريق المعارضة فضمَّ كلاً من: "سلمان البدري، وقمر بدر، ونسرين القيسي".

وخلال مجريات المناظرة التي حضرها جمهور كبير، أكّد فريق الموالاة أن الكشف عن الهويّة ضرورة للتواصل الرسمي مع الهيئات والمؤسسات المختلفة، وهو نوع من التعبير عن انسجام الشخص مع ذاته واحترامه للغير، كما أن الكشف عن الهوية يُقلل كذلك من المشاكل الإلكترونية الاجتماعية خاصة ما يتعلق بالإشاعات التي تُسبّب مشاكل اجتماعية كبيرة. أما فريق المعارضة فدافع عن وجهة نظره بالمطالبة بعدم الكشف عن هوية الشخص عبر الإنترنت، مؤكّدين أن هذا الأمر هو من حق الإنسان، ويُنمّي الحرية والإبداع، كما أنه يقضي على الاستغلال المعلوماتي.

وقال حسام تمراز المرشد الأكاديمي لـ الراية : إن أهمية حضور طلبة المدارس إلى احتفالية قطر في اليوم العالمي للإنترنت الآمن تسليط الضوء على أمن المعلومات على شبكة الإنترنت العالمية وكيفية الوصول إلى معلومة أو بيانات بطريقة آمنة سليمة، وتمت مناقشة العديد من النقاط المتعلقة بحماية الداتا وكيفية زيارة المواقع المعتمدة والموثقة، كما قام الطلبة بطرح أسئلة تفاعلية تكشف عما في داخلهم من مشاكل وتجارب ووجهات نظر، مؤكدًا أن هذه الاحتفالية ساعدت في نشر ثقافة استخدام تكنولوجيا الإنترنت في شتى المجالات، خاصة العملية التعليمية في قطر، كما قدمت العديد من المقترحات والسبل لمواجهة مخاطر الإنترنت في المدرسة والبيت والعمل موضحين ضرورة استخدام الإنترنت للبحث عن المعلومة المفيدة من خلال المواقع المعتمدة.

من جهته قال فالح فليحان الرويلي من مملكة البحرين لـ [: نحن اليوم تحدّثنا عن تعزيز ثفافة السلامة على الإنترنت وكان مجموعة من الضيوف: النقيب بنا الخليفي والأستاذ خليفة هارون والأستاذة منى يونس عن مجموعة من الأمور الخاصة الاجتماعية، الإنترنت الآن عمل تحوّلًا جدًا في العلاقات الاجتماعية في داخل منظومة المجتمع، في السابق كانت العلاقات الاجتماعية علاقات مباشرة والتليفون كان يُعتبر صرعة في ذلك الوقت، الحين أصبح مختلفًا تمامًا، اصبحت العلاقات الاجتماعية باستخدام وسيلة يسمونها الوسيط خلقت نوعًا جديدًا من العلاقات الاجتماعية الكبيرة وبسبب مجتمعاتنا العربية والخليجية تحديدًا دخلت على انفتاح كبير جدًا في هذه التكنولوجيا، لكن لم تعزّز فيها ثقافة استخدام هذه التكنولوجيا، وهذا بالتالي أدّى إلى حدوث الكثير من الإشكاليات على مستوى المراهقين وهذا مجال عملنا، فنجد أن هناك الكثير من الإشكاليات العميقة التي تؤدّي إلى مصائب حقيقية في المجتمع نتيجة الاستخدام الخاطئ في وسائل التواصل الاجتماعي، نجد الابتزاز والعلاقات الجنسية وعلاقات مختلفة وإشكاليات فكرية، والدول الخليجية انتشرت ظاهرة عبادة الشيطان نتيجة تواصل مجموعة من الشباب مع ناس من عبدة الشيطان في الدول الأخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية، لذلك ناقشنا في لقائنا مجموعة من النقاط الأسياسية مثل الشائعات والاستدراج والابتزاز وحجم الجرائم والشرائح الأكثر عرضة وهي شريحة المراهقين، كذلك تكلمنا عن رأي الطلبة بمخاطر الاستخدام غير الآمن ونشر الشائعات والتعرّض لسمعة الفتيات والثقة في العالم الافتراضي بالإضافة إلى طرق في كيفية الاستفادة من شبكات التواصل الاجتماعي.

والرسالة التي نريد توصيلها إعطاء نوع من الوعي لدى المجتمع بكيفية استخدام تلك التكنولوجيا وهي نعمة كبيرة إذا تمّ استخدامها بطريقة صحيحة أردنا توصيل كيفية الاستخدام الآمن والصحيح للإنترنت إجمالاً وشبكات التواصل الاجتماعي خصوصًا.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .