دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 4/5/2018 م , الساعة 12:29 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

وكالات أممية تكثف جهودها لإغاثتهم

500 ألف صومالي تضرروا من الفيضانات

500 ألف صومالي تضرروا من الفيضانات

نيويورك - قنا:

تكثف وكالات تابعة للأمم المتحدة جهودها لمساعدة حوالي 500 ألف مواطن صومالي تضرروا من الفيضانات الشديدة المدمرة التي اجتاحت أجزاء واسعة من البلاد مؤخرًا، وتسببت في تشريد ما يقرب من 175 ألف شخص. وذكرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة /‏الفاو/‏، في بيان لها، أن الفيضانات الحالية تعد واحدة من أسوأ الفيضانات التي ضربت المنطقة على الإطلاق. وأشارت إلى أن مستوى المياه الحالي لم يسبق له مثيل في أغلب المناطق التي تضررت من الفيضانات، بحسب /‏مركز أنباء الأمم المتحدة/‏. من جانبه، قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إن «الأشخاص النازحين داخلياً هم الأكثر عرضة للمعاناة من آثار الفيضانات الحالية، حيث يوجد العديد من المخيمات في مناطق منخفضة، وبالتالي من السهل وصول مياه الفيضانات إليها». وأضاف دوجاريك، في تصريحات للصحفيين، أن «الشركاء في المجال الإنساني يعطون الأولوية في جهودهم حاليا لمياه الشرب ومرافق الصرف الصحي والمساعدات الصحية وتوفير المأوى والطعام». وشهدت أنحاء عديدة من الصومال هطل أمطار غزيرة وفيضانات عاتية عقب أشهر عديدة من الجفاف الشديد الذي ضرب البلاد، وخلف أكثر من ستة ملايين شخص في حاجة للمساعدات الإنسانية العام الماضي. وقالت السيدة ينجفيل فوس نائبة مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الصومال، إن حجم ومستوى الأمطار التي شهدتها الصومال أسوأ بكثير من المتوقع. وأضافت «لقد بدأ الشركاء في المجال الإنساني بتوفير المساعدة عبر الوسائل والأدوات المتاحة لهم».. مشيرة إلى أن وكالات الإغاثة الأممية تمكنت من رفع مستوى التمويل خلال الأسبوع الماضي لتوسيع نطاق استجابتها. وقد وفرت منظمة الصحة العالمية نحو 4.5 مليون طن متري من الأدوية والإمدادات الطبية الأخرى في منطقة /‏بيليت وين/‏ عاصمة ولاية /‏هيرشابيل/‏ الأكثر تضررًا في جنوب غربي الصومال، في 29 أبريل الماضي. وزار الرئيس الصومالي محمد عبدالله فارماجو، المناطق التي غمرتها مياه الفيضانات، وناشد المجتمع الدولي بتوفير المساعدات الضرورية. وتعد مناطق /‏هيرشابيل/‏ و/‏غوبلاند/‏ و/‏غالقادو/‏ الأكثر تضررا في الصومال، حيث غمرت المياه منازل المواطنين ومحاصيلهم ومعداتهم الزراعية، فضلاً عن تدمير الطرق الداخلية الرابطة بين هذه المناطق والحد من قدرة الناس على الحركة، وبات التنقل بين هذه المناطق والعاصمة الصومالية /‏مقديشو/‏ شبه مستحيل. وحذر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية من أمطار غزيرة متوقعة الأسبوع المقبل في ولاية /‏غالقادو/‏، قد تؤدي إلى تفاقم الحالة في مخيمات النازحين في المناطق المنخفضة بسبب سوء النظافة وركود الماء، ما قد يسبب الأمراض ويزيد من حجم الاحتياجات الإنسانية الفورية، كالمأوى والطعام والمراحيض والخدمات الصحية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .