دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 1/9/2007 م , الساعة 3:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الجندي علي الفضائية المصرية

المصدر : وكالات خارجية

البرامج الدينية في رمضان

  • عمرو خالد وسويدان والكحلاوي علي قناة الرسالة

بعد نجاح برنامجه دقيقة مع خالد الجندي الذي عرض في رمضان الماضي، يعود الداعية الشيخ خالد الجندي إلي الفضائية المصرية ببرنامجه الجديد رسائل خالد الجندي الذي يقدمه يومياً لمدة عشر دقائق عقب أذان المغرب، حيث انتهي الجندي من تسجيل البرنامج الذي يصل إلي 30 حلقة. ويؤكد الجندي أنه يهتم في برنامجه الجديد بتصحيح المفاهيم الخاطئة ومحاولة إعادة الناس إلي السنة الحقيقية بعد أن انشغلوا بالسنة المزيفة والفتاوي الفضائية. يقول: لن أنقطع عن التليفزيون المصري بعد رمضان، حيث اتفقت ووزير الإعلام أنس الفقي علي تقديم برنامج أسبوعي بعد رمضان سيبدأ تصويره منتصف رمضان، وسأقدم في رسائلي رؤية نقدية يومية لكثير من الموضوعات المثارة علي الساحة والفتاوي المثيرة للجدل، وهذا لن يتعارض مع برامجي الرئيسية علي قناتي اليوم والصفوة. ويضيف: أندهش ممن يحسبونني علي شيوخ الفضائيات فليس منطقياً أن يساووا بيني وأنا العالم الأزهري عضو المجلس الأعلي للشؤون الإسلامية وبين الدعاة الجدد أو دعاة الفضائيات، فرغم احترامي لهم فإن أحداً منهم لا يساوي عالماً أزهرياً في قدري. ويقول: أنا من شيوخ الأزهر وليس شيوخ الفضائيات وهناك فرق كبير بينهما، فلدي مؤهلات يصعب أن يحصل عليها أي من شيوخ الفضائيات. الجندي يؤكد أنه لا يوجد أي ربط بينه وبين عمرو خالد، وحسب قوله: أرفض هذا الربط لأن الشريحة التي أخاطبها لا يستطيع عمرو خالد الوصول إليها ولا أستطيع أيضاً أن أخاطب شريحة الشباب التي يخاطبها عمرو، وسبق إن قلت أن عمرو هو المرحلة التي تسبقني مباشرة وإنني المرحلة التي تسبق المفتي، فلكل منا طريقه، ولا نتشابه سوي في الاسم فقط، ولا يوجد أي تعارض بيننا خاصة أن سوق الدعاة تئن تحت وطأة قلة المعروض وكثرة المستهلك. ويرفض الجندي مصطلح المنافسة بينه وبين عمرو خالد ويبرر رفضه: المنافسة تكون طبيعية إذا كان هناك شباك تذاكر نتنافس عليه، فأفلام الصيف حاجة والدعاة حاجة تانية، فنحن نتنافس علي الجنة، وعمرو خالد يختلف عن اللمبي وأنا لست بوحة.

ومن جهة أخري نشاهد عمرو خالد وطارق سويدان وعبلة الكحلاوي ود. علي جمعة علي شاشة الرسالة في شهر رمضان المقبل، خاصة بعد أن قررت إدارة القناة عدم عرض مسلسلات علي شاشتها بعد ما حدث لدي البعض من تخبط حول سياسة القناة بعد عرض مسلسل كشكول لكل مواطن العام الماضي فقررت الاكتفاء بالبرامج الدينية فقط ومنها الجنة في بيوتنا للداعية عمرو خالد وناقش القيم الأسرية التي اختفت من البيوت العربية، وبرنامج المبشرات للدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية والذي يحاول نقل الأمة الإسلامية من واقع الشعور باليأس والعجز المسيطر عليها إلي بارقة من الأمل. أما برنامج المبدعون لدكتور طارق سويدان فهو حصري علي شاشة الرسالة وقد حرص سويدان أن ينتهي سريعًا من التسجيل، وهو الآن في مرحلة المونتاج وتم تسجيل 30 حلقة منه ويتناول التعرف علي الشخصيات الريادية التي قدمتها الحضارة الإسلامية حتي تكون قدوة للشباب العربي ويركز البرنامج علي الشخصيات التي أضافت للفكر والإبداع الإنساني وليس الشخصيات السياسية والعسكرية. كما تعرض القناة برامج المفتاح للشيخ عائض القرني، و الجواب الشافي للشيخ عمر عبد الكافي، و سلسلة الأخلاق للحبيب علي الجفري. وعلي الرغم من الظروف الصحية التي تمر بها د. عبلة الكحلاوي فإنها أصرت علي تصوير برنامج جديد وهو في حب المصطفي من منزلها ويتناول البرنامج كيفية حب المسلم للرسول محمد صلي الله عليه وسلم وكيفية الحفاظ علي سنته وتعاليمه.