دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 8/11/2017 م , الساعة 12:55 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تقودها السعودية والإمارات.. أكاديمي جزائري:

حصار قطر تتويج للثورة المضادة في المنطقة

أزمة الخليج ستحل نفسها بنفسها مع مرور الزمن
حصار قطر تتويج للثورة المضادة في المنطقة

قونيا - أسعد العزوني:

قال أستاذ العلاقات الدولية في جامعة الجزائر3، البروفيسور عامر مصطفى: إن أزمة الخليج والتي انبثق عنها حصار قطر تتويج لما يصطلح عليه إعلاميًا «الثورة المضادة»، حيث كانت قطر مع ثورات الربيع العربي، وسجلت نجاحات كبرى في بناء نفوذ عالمي لها وكسبت الكثير من الحلفاء الأقوياء، ووسائل الإعلام الكبرى، الأمر الذي لم يرق للإمارات والسعودية على وجه الخصوص.

وأضاف لـ الراية على هامش جلسات مؤتمر«تركيا والقضية الفلسطينية» في مدينة قونيا التركية، أن هناك بعدًا سيكولوجيا للأزمة تمثل في الصراع بين القيادات الشابة الجديدة في المنطقة ووجود قيادات تتسم بالرعونة، لافتاً أن قمم الرياض كانت تدشينًا لهذا المشهد، مؤكدًا أن الوجه المعقد للأزمة والذي لم تتنبه له دول الحصار، هو أن قطر ليست لوحدها في الساحة الدولية، وهذا ما ظهر في ردود فعل الدول الفاعلة في المنطقة مثل تركيا والعالمية مثل ألمانيا وبريطانيا التي اتسم موقفها بالهدوء وكذلك إيطاليا ودول أخرى.

وقال البروفيسور مصطفى أن هذه المفاجأة شكلت إحراجًا قويًا لدول الحصار التي كانت تظن أن المجتمع الدولي سيقف معها بعد توظيف ملف الإرهاب ،كما أن الموقف الأمريكي من الأزمة لم يكن موحدًا، فقد مارست الخارجية الأمريكية والبنتاجون دبلوماسية محترفة حفاظًا على المصالح الأمريكية ، وهذا ما أظهر التناقض في تصرفات وتصريحات المسؤولين المرتبكين في دول الحصار.

وأضاف أن ما لا تتوقعه دول الحصار أيضا هو رفض الرأي العام العربي لحصار قطر ووقوفه معها وفي المقدمة الشعب الجزائري الذي ثار بوجه السفير السعودي، واستفزازه من اتهام حماس بالإرهاب، علمًا أن حماس حاليًا أصبحت شريكا في المصالحة الفلسطينية التي تمت برعاية المخابرات المصرية.

وبالنسبة لتوقعاته حول مصير الأزمة أكد البروفيسور الجزائري أنها ستحل نفسها بنفسها مع مرور الزمن، أما بخصوص موقف القيادة القطرية من الأزمة والحصار أكد البروفيسور مصطفى أن سعادة وزير خارجية قطر أبدع في أدائه الهادئ وكلامه الموزون، وأنه ابتعد عن العنتريات، ولم يظهر عليه الرعب سيكولوجيا كما كان عليه الحال بالنسبة لمسؤولي دول الحصار الذين انتهكوا التقاليد الدبلوماسية .

وأكد أيضا أن القيادة القطرية نجحت سياسيًا وتكتيكيًا في تعاملها مع الملفات المطروحة بانفتاح، ولم ترهبها الاتهامات، وأقنعت الأمريكيين بصحة موقفها، وختم أستاذ العلاقات الدولية الجزائري بتساؤل مفاده: هل يعقل أن تطبع دول الحصار مع إسرائيل عدوة العرب وتحاصر قطر شقيقتهم في مجلس التعاون الخليجي والتي كانت عضوًا في التحالف العربي في اليمن آنذاك.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .