دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 19/11/2017 م , الساعة 12:41 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بأغنيتين وطنيتين .. عبد الله سلطان:

الحصار أعادني للساحة الفنية

نحتاج أوبريتاً وطنياً ضخماً يضم ألمع مطربينا
الأزمة أظهرت المستوى الأخلاقي الراقي لأهل قطر
المطربون المسيئون سقطوا من الذاكرة
الحصار أعادني للساحة الفنية

كتب - محمود الحكيم:

يعود الفنان والملحن عبد الله سلطان للظهور على الساحة الفنية من جديد بعد غياب استمر لفترة طويلة، حيث يستعد لطرح أغنيتين وطنيتين من ألحانه خلال الفترة القادمة.

وكشف سلطان في حوار خاص لـالراية أن أزمة الحصار وما يمر به الوطن خلال الفترة الحالية هو السبب في عودته للساحة الفنية بعد فترة غياب طويلة، مشيراً إلى أن العمل من أجل الوطن أشرف وأعظم وسام من الممكن أن يحصل عليه أي فنان، وهو واجب وطني على الجميع، فقطر أعطتنا الكثير وحان الوقت لنرد لها جزءاً من جميلها علينا جميعاً.

وأعرب سلطان عن سعادته بالنشاط الفني الكبير الذي تشهده الساحة الفنية حالياً، مشيراً إلى أن هذه الحالة تدلل وتؤكد على الوطنية الجارفة في قلوب فناني قطر ومحبتهم الحقيقية لبلادهم، كما تحدّث سلطان في حواره عما وصفه ببذاءة مطربي الحصار الذين تطاولوا على قطر بأغانيهم البذيئة والمسيئة، واصفاً إياهم بالساقطين.

  • لماذا جاءت عودتك للساحة الغنائية خلال هذا التوقيت بالذات؟

- العودة جاءت متزامنة مع تداعيات الأزمة الخليجية التي نعيشها حالياً، وهذا واجب وطني على الجميع، فلابد أن أعود في هذا التوقيت لأسجّل موقفي في هذا الظرف التاريخي الذي تعيشه البلاد، فرأيت أن هذا هو الوقت والموعد المناسب للوقوف وقفة مخلصة متفانية من أجل الوطن، فالفن يجب أن يخدم الوطن وأن يكون حاضراً حينما يستدعيه.

  • وماذا عن الأعمال الغنائية التي تدشّن عودتك من جديد؟

- أعود بعملين غنائيين وطنيين أحضّر لهما في الوقت الحالي، الأول بعنوان «قطر مننا وفينا» وهي من ألحاني وكلمات جهّز العتيبي وغناء الفنان عيسى أحمد، والعمل الثاني بعنوان «ثلاث حروف» من ألحاني وكلمات د. حسن رشيد وغناء الفنانة فاطمة يوسف، وقد حرصت خلال العملين على أن يكونا متميزين يليقان بقطر.

  • ما تقييمك للحركة الفنية في ظل الأزمة الراهنة؟

- أولاً أنا سعيد بما أراه من نشاط فني غير مسبوق، وهو إن دل شيء فإنما يدل على وطنية جارفة في قلوب فناني قطر ومحبتهم الحقيقية لبلادهم، وهو ما يدفعهم لتقديم أغان الحب والولاء بهذا الكم وتلك الروعة، وأرى أن أغلب الأعمال التي تم تقديمها خلال الفترة الماضية مميزة وقوية وتدل على وعي كبير من فناني قطر بأبعاد الأزمة، وفنانونا ضربوا أروع الأمثلة في مساندة وطنهم خلال الأشهر الخمسة الماضية.

  • من أبرز الملحنين والمطربين والشعراء الذين لفتوا نظرك في أعمالهم خلال الأزمة؟

- هناك إبداعات كثيرة من العديد من الملحنين، فلا أستطيع أن أنكر الروعة الفنية في أعمال كثيرة قدّمها أكثر من ملحن، إلا أن عبد المناعي كان أكثر الملحنين تقديماً لألحان مبدعة وملهمة، فجمله اللحنية جاءت رائعة وهو دائماً لديه أفكار مبتكرة، أما من المطربين فالفنان فهد الكبيسي كان على رأس القائمة، وبالنسبة للشعراء فأرى أن فالح العجلان الهاجري هو شاعر الوطن بحق.

  • هل نجحت هذه الأعمال الفنية في تحقيق المنشود منها؟

- بالطبع نعم، فالروح الوطنية حالياً على أوجها وكل مشاعر الشعب القطري محتشدة تجاه الوطن وتجاه القيادة، والأغاني الحماسية في الأساس وجدت من أجل تحميس الجنود للقتال في الحروب ولذلك فهي مهمة جداً في أوقات الشدائد والأزمات وهذا ما حققته هذه الأعمال الغنائية الحالية.

  • كيف ترى تطاول بعض فناني دول الحصار على دولة قطر من خلال أغانيهم؟

- للأسف هؤلاء المطربون سقطوا من ذاكرة الفن، ويمكن أن نطلق عليهم لقب ساقطين، ومن المستغرب جداً أن هؤلاء الفنانين قبلوا على أنفسهم هذا الوضع المهين بتقديمهم تفاهات فنية تعج بالبذاءة والركاكة الفنية، لقد خسروا جمهورهم وخرجوا من حساباته.

  • ما أجمل ما يميّز الساحة الإعلامية القطرية حالياً؟

- أجمل ما يميز الساحة الفنية المحلية، هو مقارعة الحجة بالحجة بعيداً عن الانزلاق إلى مستنقع الشتائم والسباب اللاأخلاقي وهو ما عكس المستوى الأخلاقي الراقي لأهل قطر عموماً وللإعلاميين والفنانين خصوصاً، وكان عاملاً من عوامل التأثير والإقناع الذي افتقده الطرف الآخر.

  • وما الذي ينقص الساحة الفنية حالياً؟

- أرى أننا بحاجة ماسّة لإنتاج أوبريت وطني ضخم يشارك به ألمع النجوم الغنائية على الساحة المحلية، ولابد أن تتحرّك الجهات الإنتاجية في هذا الخصوص، لأن مثل هذه الأوبريتات تظل محفورة في التاريخ.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .