دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 21/11/2017 م , الساعة 12:12 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

موجيريني تجري محادثات مشجعة مع زعيمة ميانمار

مبادرة صينية لتسوية أزمة الروهينجا

مبادرة صينية لتسوية أزمة الروهينجا

رانجون - وكالات:

أعلنت الصين أن ميانمار وبنجلادش وافقتا على مبادرة صينية تهدف إلى تسوية أزمة الروهينجا على الحدود بين البلدين، مشددة على أن وقفاً لإطلاق النار ضروري في ولاية راخين. وقدم وزير الخارجية الصيني وانج يي الذي قام بزيارة إلى دما ثم رانجون في نهاية الأسبوع «اقتراحاً من ثلاث مراحل» لإيجاد «حل طويل الأمد». وتقضي المرحلة الأولى في المبادرة الصينية بفرض «وقف لإطلاق النار» في ولاية راخين يسمح بوقف «نزوح السكان المحليين»، كما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة. وفي المرحلة الثانية يتم تشجيع ميانمار وبنجلادش على التفاوض للتوصل إلى «حل قابل للتنفيذ»، ثم في المرحلة الثالثة توجيه دعوة إلى الأسرة الدولية لمكافحة الفقر في راخين. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانج أمس إن «هذا الاقتراح حصل على موافقة قادة بنجلادش، ثم حصل الأحد على موافقة قادة ميانمار».وأضاف في مؤتمر صحفي «نأمل أن تسمح هذه المبادرة بتسوية كل المشاكل القائمة وكذلك بتقديم حل أساسي لأزمة الروهينجا». وأوضح أنه خلال زيارة وزير الخارجية، وافقت بنجلادش وميانمار على «بدء مفاوضات ودية». إلى ذلك أكدت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني أمس أنها أجرت محادثات مشجعة للغاية مع زعيمة ميانمار أونج سان سو تشي حول أزمة الروهينجا، مثنية على خطوات باتجاه إعادة المسلمين الذين فروا من ميانمار إلى بنجلادش. ووصفت موجيريني قبل افتتاح لقاء الحوار الآسيوي الأوروبي المحادثات مع سوتشي بالمشجعة جداً وإمكانية التوصل إلى اتفاق بين ميانمار وبنجلادش حول إعادة اللاجئين». وقالت موجيريني إن ذلك «احتمال واقعي جداً وملموس وسيشكل تقدماً كبيراً»، بعد اجتماعها مع اونغ سان سو شتي الذي نظم بطلب من الأوروبيين، قبل اللقاء الأوروبي الآسيوي. وأضافت «نشجع بنجلادش وميانمار على العمل بشكل ثنائي حول المشكلة، بدعم من الاتحاد الأوروبي والأسرة الدولية». وصرحت موجيريني أن «وقف العنف ووقف تدفق اللاجئين سيكون اساسياً». وعقد وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان اجتماعاً ثنائياً مع اونج سان سو تشي. وقال أمام الصحفيين إن اللقاء «سمح لنا بفهم الخطة التي ترغب في تطبيقها لمعالجة هذه الأزمة، مع وقف العنف وتنفيذ دعم إنساني وإمكانية العودة إلى البلاد». وتحدث عن إستراتيجية لسوتشي المتهمة بعدم التحرك.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .